رائد الجزَّار يُعلن أنَّ وزارة الصناعة تقدم تسهيلات للقطاع الخاص
آخر تحديث GMT 13:41:57
 فلسطين اليوم -
رئيس الجمهورية الجزائري عبد المجيد تبون في الحجر الصحي لمدة 5 أيام بسبب ظهور أعراض كورونا على العديد من المسؤولين برئاسة الجمهورية والحكومة الناطق باسم رئيس الحكومة الإسرائيلية يصرح بأن التحولات في المنطقة قد تدفع الفلسطينيين لتغيير مواقفهم تجاه السلام وصول وفد إماراتي رفيع المستوى على متن طائرة إماراتية إلى مطار تل أبيب الكاظمي يعلن نثمن التعاون الألماني في ملف المقاتلين الأجانب وملف إعادة النازحين أمير الكويت يؤكد أن الانتخابات المقبلة مسؤولية وطنية لاختيار ممثلي الأمة وضمان سلامة أداء البرلمان وفد حكومي إماراتي يتوجه إلى إسرائيل في أول زيارة رسمية وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصدر لبناني "القضاء يستمع بدءاً من الجمعة لوزراء سابقين وحاليين في قضية المرفأ" الرئيس السوري يعلن أن "قانون قيصر" عنوان لمرحلة جديدة من التصعيد في المنطقة الموت يغيب الفنان المصري سناء شافع الصحة العالمية تصدم العالم حول موعد إنتاج لقاح كورونا
أخر الأخبار

كشف لـ"فلسطين اليوم" أنَّ هدفها يكمن في دعم المنتج الوطني

رائد الجزَّار يُعلن أنَّ وزارة الصناعة تقدم تسهيلات للقطاع الخاص

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - رائد الجزَّار يُعلن أنَّ وزارة الصناعة تقدم تسهيلات للقطاع الخاص

مدير عام الصناعة في وزارة الاقتصاد الوطني في غزة د. رائد الجزار
غزة – محمد حبيب

 أكَّد مدير عام الصناعة في وزارة الاقتصاد الوطني في غزة د. رائد الجزار على أن المنتج الوطني الفلسطيني يحتاج إلى قدر كبير من الدعم والحماية، وأن يعامل بنفس المعاملة التي يعامل بها المنتج الأجنبي موصياً بضرورة الحد من دخول البضائع الأجنبية إلى قطاع غزة.

وأوضح في مقابلة خاصة مع "فلسطين اليوم" أن الوزارة تدعم المنتج الوطني، وتعمل على تذليل العقبات أمام المنتجين لما لهم من أهمية ودور حيوي في النهوض بالواقع الفلسطيني, وبين أنها تقدم التسهيلات الكبيرة لمؤسســات القطاع الخاص في غزة والتي كان آخرهــا إعفاء كثير من المصانع الوطنية من السجل التجاري.

وشدَّد على ضرورة تقيد المنتج الوطني بالمواصفات الفلسطينية لتستطيع وزارة الاقتصاد مساندته وحمايته أمام المنتجات الخارجية المستوردة, موضحًا أن الاهتمام بالمنتج الوطني من أهم الركائز الاساسية لوزارة الاقتصاد الوطني وذلك من خلال عملها على تطوير وتوجيه وإدارة القطاع الصناعي بما يدعم الاقتصاد الوطني وتطوير قدرات المؤسسات الصناعية عن طريق دعم التنافسية المحلية والعالمية.

وأشار إلى أن الصناعة ركيزة هامة يقوم عليها الاقتصاد الفلسطيني ولذلك نسعى جاهدين للنهوض بمستوى الصناعات الوطنية وتعزيز قدرتها التنافسية وصولاً بها لمستويات متميزة عالمياً بحيث تنعكس اثاره على معيشة ورفاهية المواطن الفلسطيني.

وحول الخدمات التي تقدمها الادارة العامة للصناعة قال الجزار, "تقوم الإدارة بالتنسيق والتواصل مع البلديات والوزرات المعنية لتراخيص المنشآت الصناعية, وعدم الممانعة بإقامة وتشغيل المنشأة بعد التأكد من تطبيق جميع الشروط الفنية والصحية والبيئية, وتشرف على متابعة ملفات الصناعية نتيجة العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة, ومنح أذونات الاستيراد لمنع إدخال المنتجات التي لها بديل محلي وذلك من أجل حماية المنتج الوطني, وتنمية وتطوير قدرات المؤسسات الصناعية عن طريق دعم التنافسية المحلية والعالمية, ورفع كفاءة وفاعلية أداء القطاع الصناعي العام بالإضافة إلى الترويج للصادرات وتسهيل حركته عبر المعابر والمساهمة في تنظيم المعارض واعداد الحملات الاعلامية لدعم المنتج الوطني".

واستعرض أهم الإنجازات التي حققتها الإدارة العامة للصناعة في الآونة الأخيرة, مبيناً أن تمثلت بعقد اجتماعات وورش عمل مكثفة لمناقشة سبل حماية المنتج الوطني, ومتابعة الشكاوي الخاصة بالمنشآت الصناعية, وايجاد الحلول المناسبة لها وبلغت 38 متابعة من بداية شهر 1/2016.

ولفت الى أنه تم اصدار 268 افادة خاصة بالمنشآت الاقتصادية التي تعرضت لأضرار العدوان الإسرائيلي, واصدار 75 إفادة وموافقة تتعلق بالترخيص الصناعي, واستقبال 1700 مواطن ومراجعين للاستعلام عن ملف حصر الأضرار وتجار للحصول على أذونات استيراد منتجات متعلقة بالصناعة, واصحاب منشآت صناعية لمراجعة قضايا تتعلق بتراخيص منشآتهم وذلك خلال الربع الأول من العام.

وكشف أن هذه المعوقات الصناعية تتمثل في نقص الامكانيات اللوجستية وقلة الكادر البشري العامل في الادارة العامة للصناعة موضحاً أن عدد الموظفين لا يتوافق مع عدد المصانع العاملة في قطاع غزة.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رائد الجزَّار يُعلن أنَّ وزارة الصناعة تقدم تسهيلات للقطاع الخاص رائد الجزَّار يُعلن أنَّ وزارة الصناعة تقدم تسهيلات للقطاع الخاص



أبرزها ذلك الفستان الأزرق الذي تألقت به كيت ميدلتون من "زارا"

10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية في متناول اليد تعرفي عليها

لندن ـ فلسطين اليوم
على الرغم أن خزانة ملابس سيدات العائلات الملكية تحتوي على فساتين باهظة الثمن، لكن هن أيضا يتألقن بأزياء بأسعار ذات ثمن قليل وفي متناول اليد، ويمكن لأي من السيدات الوصول لها بسهولة في العلامات التجارية المختلفة مثل زارا "Zara"، وجاب " Gap" وتوب شوب "Topshop" وغيرها المنتشرة في جميع أنحاء العالم، ونستعرض معًا في السطور التالية 10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية تقل تكلفتها عن 100 دولار، لتبقى في متناول اليد. كيت ميدلتون في أول ظهور لكيت ميدلتون دوقة كامبريدج، في إجازة شهر العسل، طلت بفستان أزرق من زارا "Zara " بحوالي 90 دولار، وهو لم يبقى على الموقع الإلكتروني للعلامة التجارية كثيرا، إذ نفذ من الأسواق سريعا، وفي زيارة لدوقة كامبريدج، إلى نيوزيلندا ارتدت قميص كاروهات مريح من "Gap"، وهو عادة يباع بسعر 54.95 دولار، إلا أن ...المزيد

GMT 07:40 2020 الخميس ,29 تشرين الأول / أكتوبر

فساتين زفاف لربيع عام 2021 بتصاميم مختلفة ومميَّزة
 فلسطين اليوم - فساتين زفاف لربيع عام 2021 بتصاميم مختلفة ومميَّزة

GMT 08:31 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

7 نصائح لاختيار أرضيات "الباركيه" لمنزل أنيق وعصري
 فلسطين اليوم - 7 نصائح لاختيار أرضيات "الباركيه" لمنزل أنيق وعصري

GMT 06:35 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تنفرج السماء لتظهر الحلول والتسويات

GMT 03:53 2016 الأربعاء ,28 كانون الأول / ديسمبر

وليد توفيق يحيي حفلة زفاف نجلة المنتج صادق الصباح

GMT 11:04 2014 الإثنين ,27 تشرين الأول / أكتوبر

النجمة صوفيا لورين تطرح مذكراتها العاطفيّة الخاصة

GMT 01:33 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

حرباء تنجب 26 طفلًا بحجم الأظافر على يد مربيها

GMT 04:07 2015 الأربعاء ,15 تموز / يوليو

أثيوبيا تمثل أفضل وجهة للسياحة في عام 2015

GMT 22:45 2016 الأحد ,25 كانون الأول / ديسمبر

مدفأة "فاير بليس" للحصول على غرفة معيشة عصرية

GMT 01:06 2015 الثلاثاء ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

علماء الآثار يعرضون أسرار مدينة "بومبي اليونانية" القديمة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday