إهمال النواحي التنظيمية واللائحية قبل ثورة يناير
آخر تحديث GMT 09:50:13
 فلسطين اليوم -

محمد فضل الله لـ"فلسطين اليوم":

إهمال النواحي التنظيمية واللائحية قبل ثورة يناير

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - إهمال النواحي التنظيمية واللائحية قبل ثورة يناير

الدكتور محمد فضل الله
القاهرة ـ شيماء أبوقمر

أكد أستاذ الإدارة الرياضية في كلية التربية في جامعة حلوان، الدكتور محمد فضل الله، أنّ أسباب الأمراض التي تعاني منها الرياضة المصرية ترجع إلى أنها تُدار وفقًا لقانون عفا عليه الزمن، وهو القانون 77 لسنة 75، الذي لا يواكب التقدم والتطور الرياضي الهائل الذي شهده العالم في السنوات الأخيرة، فالقانون الذي يحكُم الرياضة المصرية منذ 40 عامًا تقريبًا، ورغم تعديله بالقانون رقم 51 لسنة 77، إلا أنه أيضًا لا يواكب التطور الرياضي الحالي خاصة على مستوى التسويق والاستثمار الرياضي، الذي بات يمثل مصدر دخل لكثير من الدول، ولذلك لابد من سنّ تشريعات رياضية ولوائح تواكب هذا التطور حتى تتقدم الرياضة المصرية.

ويرى فضل الله أنّ أسباب تأخر صدور قانون الرياضة الجديد حتى الآن أنّ الرياضة من الناحية التنظيمية واللائحية لم تكن من أولويات الدولة قبل ثورة يناير، وكانت تستخدم كجانب سياسي لإبعاد الشعب عن التفكير في المشاكل السياسية الاقتصادية الضخمة التي كانت تعاني منها الدولة، وهو ما ظهر جليًا عندما فاز المنتخب المصري بكأس الأمم الأفريقية الأعوام 2006 و2008 و2010، والتفاف الشعب حول المنتخب القومي وتجاهله لمشاكله الحقيقية، حتى جاء الرئيس عبدالفتاح السيسي وصرّح بأن الرياضة أمن قومي، وهو ما يؤكد أنّ الحكومة ستحرص على الاهتمام بالتشريعات الرياضية استجابة لمقولة رئيس الجمهورية.

وأشار إلى أنّ وزير الشباب والرياضة في وزارة إبراهيم محلب، خالد عبدالعزيز، حرص على تحريك المياه الراكدة وشارك في التنسيق مع اللجنة الأوليمبية، في تشكيل لجنة الـ50 التي أسند إليها وضع بنود القانون الجديد، والتي غطّت كافة مجالات الرياضة سواءً في الاستثمار أو المنشطات أو الاحتراف وغيرها، ثم بعد ذلك شكلت لجنة الصياغة، ثم عرضت اللجنة الأوليمبية مشروع القانون على وزارة الرياضة والهيئات والأندية الرياضية؛ لمناقشته والتصويت عليه قبل أنّ يتمّ عرضه على البرلمان المُقبل.

 

وأعلن فضل الله أنّ الأوليمبية الدولية أمهلت الأولمبية المصرية ووزارة الرياضة لإقرار القانون الجديد حتى شهر كانون الأول/ ديسمبر المُقبل؛ لإقرار القانون الجديد وفقًا لخارطة الطريق التي حدّدتها اللجنة الأوليمبية المصرية.

وأشار إلى أنّ القانون الجديد متوافق تمامًا مع الميثاق الأوليمبي وكذلك مع لوائح الاتحادات الدولية، كما أنّ القانون لن يعتمد إلا بعد موافقة اللجنة الأوليمبية المصرية، فإذا ما شابه أي عوار فإنّ الأوليمبية الدولية ستطالب مصر بمعالجة هذا العوار بما يتوافق والميثاق الأوليمبي.

وأضاف أنّ القانون الجديد يحتوى على مادة خاصة بالتعريفات الرياضية التي لم تكن موجودة من قبل، والتي تحدد ماهية النادي الرياضي والاتحاد الرياضي والاتحاد الأوليمبي والاتحاد الأهلي والفرق بين الأنديّة الأهلية وأنديّة الشركات والجمعيات العمومية لكل منها.

واعترف فضل الله أنّ هناك قانون تم استحداثه لمواجهة ظاهرة شغب الملاعب في عهد العامري فاروق، وتم دمجه حاليًا في قانون الرياضة، وهو ينظم ظاهرة روابط المُشجعين وعلى رأسها روابط الألتراس ويطرح نصوصًا للتعامل مع هذه الروابط ويحدد أدوارها، وكيفية الاستفادة من الطاقات الشبابية الكامنة في أعضاء هذه الروابط، ويتضمن نصوصًا عقابية؛ للتعامل مع أي شغب أو خروج عن النص من قبل هذه الروابط.

وأكد أنّ إختلاف لائحة اتحاد الكرة عن لوائح باقي الاتحادات الرياضية للعبات الأخرى يرجع إلى أن كرة القدم لها معيار خاص والاتحاد الدولي لكرة القدم كيان قوي؛ ولذلك دائمًا ما تحرص جميع الاتحادات الأهلية في العالم على عدم مخالفة لوائحه حتى لا تتعرض لتجميد النشاط الكروي بها، حتى لو خالفت لوائح اتحاد الكرة المحلي قانون الرياضة المعمول به داخل هذه الدول؛ ولذلك فإنّ لائحة النظام الأساسي المعمول بها داخل اتحاد الكرة تختلف عن لوائح باقي الاتحادات للألعاب الأخرى، ولكنها تتفق مع لوائح الاتحاد الدولي وتسير وفقًا لدستور الـ"فيفا".

واختتم فضل الله حديثه بأنّ قانون الرياضة الجديد نصّ في أحد بنوده على إنشاء هيئة تحكيم مستقلة؛ للفصل في المنازعات الرياضية وسيتم تشكيلها من خلال اللجنة الأوليمبية المصرية والوزارة، وتحظر على أيّة هيئة رياضية أو أي من أعضائها اللجوء للقضاء العادي للفصل في القضايا الرياضية.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إهمال النواحي التنظيمية واللائحية قبل ثورة يناير إهمال النواحي التنظيمية واللائحية قبل ثورة يناير



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 13:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من الخليل

GMT 07:12 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يستولي على جرافة وجرار في فروش بيت دجن

GMT 09:57 2020 الثلاثاء ,22 كانون الأول / ديسمبر

108 مستوطنين يقتحمون المسجد الأقصى وينفذون جولات استفزازية

GMT 07:41 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

باسم ياخور يتعرض للهجوم من متابعيه بسبب فيديو

GMT 07:27 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

رامي صبري يدافع عن عمرو دياب بعد هجومه على صناع أغنياته

GMT 07:55 2020 الإثنين ,06 تموز / يوليو

محمد رمضان ينعي رجاء الجداوي بكلمات مؤثرة

GMT 12:42 2021 السبت ,02 كانون الثاني / يناير

سلمى أبو ضيف تعلن ارتباطها برئيس مجلة "فوغ"

GMT 18:23 2020 الإثنين ,29 حزيران / يونيو

تداول فوركس الإجتماعي و الكشف عن المخاطر

GMT 12:30 2020 الخميس ,03 كانون الأول / ديسمبر

يومان يفصلان أحمد السقا عن الانتهاء من تصوير “العنكبوت”

GMT 07:35 2015 الجمعة ,20 شباط / فبراير

فوائد الحرنكش الطبية
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday