الجمعية العامة للأمم المتحدة تشهد مظاهرة دولية حاشدة دعمًا لفلسطين
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

الجمعية العامة للأمم المتحدة تشهد مظاهرة دولية حاشدة دعمًا لفلسطين

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الجمعية العامة للأمم المتحدة تشهد مظاهرة دولية حاشدة دعمًا لفلسطين

السفير الدكتور رياض منصور
نيويورك ـ فلسطين اليوم

نظمت لجنة الأمم المتحدة المعنية بممارسة الشعب الفلسطيني لحقوقه غير القابلة للتصرف إجتماعا خاصا بمقر الأمم المتحدة في نيويورك في إطار فعاليات العام العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني.

وشارك في الفعالية حشد كبير تطلب عقده في قاعة الجمعية العامة الرئيسية، تحدث فيها البروفيسور نعوم تشومسكي، والمفكر والفيلسوف والمؤرخ والناشط السياسي الأميركي المعروف، وهو أستاذ لسانيات فخري في قسم اللسانيات والفلسفة  في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا ومؤلف للعديد من الكتب، مستعرضا السياسات والممارسات الإسرائيلية في عدوانها العسكري على قطاع غزة وفي بناء المستوطنات غير القانونية وإجراءات تغيير وضع مدينة القدس في انتهاك لقرارات الأمم المتحدة.

وتحدث عن تعمد إسرائيل تمزيق الضفة الغربية وتحويلها إلى 'كانتونات'، موضحا أن  إسرائيل سوف تستمر في هذه السياسات طالما استمرت الولايات المتحدة في دعمها لدولة الاحتلال.

وتحدث عن الاعتراف الدولي بدولة فلسطين، بما في ذلك قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة  في 29 نوفمبر 2012 ، وأن هناك أكثر من (130) دولة اعترفت بدولة فلسطين.

وتطرق إلى اعتراف السويد بفلسطين، وإلى تصويت مجلس العموم البريطاني على الاعتراف بدولة فلسطين، موضحا أن دور الأمم المتحدة مرهون بما تراه الدول الكبرى ووفقا لسياساتها. وبالنسبة للولايات المتحدة فإن عليها أن تطبق القانون الدولي وهي في الواقع  تنتهك قوانينها الوطنية بإرسالها أسلحة إلى إسرائيل التي ترتكب قواتها جرائم وانتهاكات بحق الشعب الفلسطيني.

وذكر البروفيسور تشومسكي أنه لايزال ممكناً إنجاز حل الدولتين وخاصة إذا ما حسمت الولايات المتحدة الأمريكية أمرها في مسألة إنجاز هذا الحل، مشيرا  في هذا الإطار إلى التجربة مع حكومة الفصل العنصري في جنوب أفريقيا.

كما ذكر بإعلان الرئيس الأميركي رونالد ريغان في عام 1988 على أن أخطر منظمة إرهابية في العالم هي حزب المؤتمر الوطني الإفريقي وذلك قبل عامين من انهيار نظام الفصل العنصري هناك.

وأضاف أنه على الرغم من صعوبة الأمر للشعب الفلسطيني والقضية الفلسطينية في هذه الأيام إلا أنه لايزال ممكناً أن تتغير الأمور جذرياً كما وقع في جنوب أفريقيا بين عامي 1988 و 1990.

وتحدث المراقب الدائم لدولة فلسطين لدى الأمم المتحدة السفير الدكتور رياض منصور، معرباً عن امتنان وتقدير شعب فلسطين للبروفيسور تشومسكي على مواقفه المبدئية في دعم نضال الشعب الفلسطيني.

وأكد على أن شعب فلسطين عازم على مواصلة المسيرة وعلى إنجاز هدف إنهاء الاحتلال واستقلال دولته وأنه يشكل العنصر الرئيسي في القضية الفلسطينية بالرغم من السياسات والممارسات الإسرائيلية غير القانونية المدعومة حتى هذه اللحظة من قبل قوة دولية ذات وزن كبير، وإننا ممتنون للدعم الدولي لقضيتنا.

وذكر أن الشعب الفلسطيني في نضاله منذ عام 1948 تمكن من تحقيق إنجازين رئيسين هما: اعتماد طرف واحد لتمثيله وهو منظمة التحرير الفلسطينية والإنجاز الثاني هو وضع فلسطين على الخريطة كوحدة سياسية واحدة تشكل أرض فلسطين في مجملها والتوصل إلى حكومة توافق وطني فلسطينية وطي صفحة الإنقسام الفلسطيني.

وأضاف أن إسرائيل واصلت أعمالها العدوانية وغير القانونية ضد الشعب الفلسطيني في الأرض الفلسطينية المحتلة، بما فيها القدس الشرقية، واستمرت في عدوانها على قطاع غزة لأكثر من 50 يوماً في محاولة يائسة لإلغاء إعادة وحدة أرض دولة فلسطين ووحدة التمثيل السياسي عبر حكومة التوافق الوطني التي هي حكومة منظمة التحرير الفلسطينية، الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني.

وعقب البروفيسور تشومسكي على مداخلة السفير منصور بتسجيل أعجابه وتقديره لكفاح الشعب الفلسطيني، مؤكداً على أن الشعب الفلسطيني سينتصر في نهاية المطاف ويمارس حقوقه كما تم في جنوب أفريقيا وفي ڤيتنام وفي غيرها من الأماكن التي تمكنت فيها الشعوب من تحقيق أهدافها ضد الاستعمار.

كما رد البروفيسور تشومسكي على العديد من الأسئلة من قبل ممثلي الدول ومنظمات المجتمع المدني التي عبرت في جوهرها عن التضامن العالمي الواسع مع الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة.

نقلًا عن"وفا"

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الجمعية العامة للأمم المتحدة تشهد مظاهرة دولية حاشدة دعمًا لفلسطين الجمعية العامة للأمم المتحدة تشهد مظاهرة دولية حاشدة دعمًا لفلسطين



إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 08:03 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

دونالد ترامب يواجه العزل مجددًا بتهمة التحريض على تمرد

GMT 10:06 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل شابا من العيسوية

GMT 12:47 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

يبدأ الشهر بيوم مناسب لك ويتناغم مع طموحاتك

GMT 14:30 2019 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

قائمة بـ10 أحجار كريمة تجلب الحظ السعيد

GMT 07:47 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

شرفات مُبهجة ومميزة تعطي السعادة لمنزلك

GMT 10:03 2018 السبت ,21 إبريل / نيسان

"Des Horlogers" يعد من أفضل فنادق سويسرا

GMT 13:17 2017 الجمعة ,27 تشرين الأول / أكتوبر

الارصاد الجويه حالة الطقس المتوقعة اليوم

GMT 01:44 2015 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

المقرنصات عنصر مهم من الفن المعماري والزخرفي الإسلامي

GMT 09:03 2020 الأحد ,22 آذار/ مارس

زلزال يضرب كرواتيا وأنباء عن وقوع أضرار
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday