الجيش السوري يقضى على آخر تجمعات تنظيم داعش
آخر تحديث GMT 07:59:07
 فلسطين اليوم -

الجيش السوري يقضى على آخر تجمعات تنظيم "داعش"

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الجيش السوري يقضى على آخر تجمعات تنظيم "داعش"

الجيش العربى السورى
محافظات - فلسطين اليوم

قضت وحدات من الجيش والقوات المسلحة بالتعاون مع الأهالى على آخر تجمعات تنظيم /داعش/ الارهابى فى قرية العامرية والتلال المحيطة بمدينة تدمر والمدينة الاثرية بعد اشتباكات عنيفة تكبد خلالها التنظيم المتطرف خسائر كبيرة فى الافراد والعتاد.

وقال مصدر عسكرى فى تصريح لـ سانا إن وحدات من الجيش والقوات المسلحة “كبدت ارهابيى /داعش/ خسائر فادحة فى محيط حقل ارك ومنطقة المزارع شمال وشرق مدينة تدمر”.

وأضاف المصدر إن “سلاح الجو فى الجيش العربى السورى قضى على العديد من ارهابيى /داعش/ فى ضربات مركزة على تجمعاتهم فى محيط
حقل الهيل وسد وادى أبيض وغرب المحطة الثالثة لنقل النفط في ريف تدمر”.

وقال المصدر “إن الضربات الجوية طالت اوكار ارهابيي /داعش/ فى جبال حمد وشمال شرق قرية العامرية وفي المقالع شرق مدينة تدمر واسفرت عن مقتل واصابة العديد منهم وتدمير آلياتهم بما فيها”.

وكانت وحدة من الجيش قضت أمس على أكثر من /150/ إرهابيا معظمهم من جنسيات أجنبية أثناء محاولة مجموعات مسلحة من تنظيم /داعش/ التسلل الى المحطة الثالثة شرق مدينة تدمر.

وأشار المصدر العسكرى الى أن وحدات من الجيش والقوات المسلحة “قضت على العشرات من ارهابيى /داعش/ شرق وشمال مدينة تدمر وتطارد فلولهم المنسحبة على عدة محاور فى المنطقة وكبدتهم خسائر كبيرة فى الافراد والعتاد”.

ولفت المصدر الى أن وحدات من الجيش وخلال العمليات المتواصلة ضد تنظيم /داعش/ الارهابى “أوقعت العديد من الارهابيين قتلى ومصابين فى البيارات ومحيط سد وادى أبيض فى ريف تدمر”.

من جهة أخرى قال محافظ حمص في تصريح لمراسل /سانا/ إن “وحدات الجيش بالتعاون مع أهالي مدينة تدمر استعادت السيطرة على برج الإذاعة والتلال المطلة على مدينة تدمر والمدينة الأثرية والمدخل الغربي للمدينة بعد القضاء على عشرات الإرهابيين من تنظيم داعش”.

في هذه الاثناء نفذت وحدات من الجيش سلسلة ضربات على اوكار ارهابيي /داعش/ في “قرى سلام شرقي وام صهيريج وابو حواديد وفي التلال الشرقية لقرية المشيرفة الشمالية وغجر امين” بريف حمص الشرقي “نجم عنها مقتل العديد من الارهابيين وتدمير أسلحتهم وذخيرتهم”.

وأشار المصدر إلى أن وحدات من الجيش والقوات المسلحة “دمرت اوكارا وتجمعات للتنظيمات الارهابية واوقعت اعدادا منهم قتلى في مدينة الرستن” على بعد /24/ كم شمال مدينة حمص والتي تنتشر فيها تنظيمات تكفيرية ومن بينها ما يسمى /فيلق حمص/ و/أحرار الشام/ و/جبهة النصرة/ و/لواء خالد بن الوليد/ و/كتائب الفاروق/.

تدمير أوكار وآليات للتنظيمات الإرهابية في محيط المشفى الوطني وريف جسر الشغور

ونفذت وحدات من الجيش والقوات المسلحة مدعومة بسلاح الجو اليوم سلسلة عمليات في إطار حربها على الإرهاب التكفيري أسفرت عن مقتل العشرات من أفراد التنظيمات الإرهابية التكفيرية في محيط المشفى الوطني بمدينة جسر الشغور وريفها.

وقال مصدر عسكري في تصريح لـ سانا إن “وحدة من الجيش دمرت مربض هاون وثلاث عربات مزودة برشاشات ثقيلة للإرهابيين في قريتي حلوز والطيبات” جنوب غرب مدينة جسر الشغور بنحو /8/كم.

واشار المصدر إلى أنه تأكد “سقوط قتلى بين إرهابيي /جبهة النصرة/ والتنظيمات المنضوية تحت زعامته في القريتين” الواقعتين على تخوم قرية اشتبرق التي ارتكبت التنظيمات الإرهابية مجزرة بحق أهلها في /27/ نيسان الماضي راح  ضحيتها ما يقارب مئتي مواطن أغلبهم من النساء والأطفال.

ولفت المصدر العسكري إلى ان “سلاح الجو في الجيش العربي السوري نفذ سلسلة غارات على تجمعات التنظيمات الإرهابية في محيط المشفى الوطني بجسر الشغور وقرى بشلامون والكستن التحتاني وعين السودا في الريف الجنوبي الشرقي لمدينة جسر الشغور”.

وأكد المصدر ان الغارات الجوية أسفرت عن “تدمير العديد من آليات التنظيمات الإرهابية وأوكارها بما فيها من اسلحة وذخيرة إضافة الى سقوط عشرات القتلى بين صفوفها”.

وتتلقى التنظيمات الإرهابية التكفيرية المرتبطة بنظام أردوغان السفاح خسائر كبيرة بفعل عمليات الجيش المكثفة في ريف جسر الشغور حيث أقرت بمقتل العشرات من أفرادها ونشرت أسماء عدد منهم عبر صفحاتها على تويتر من بينهم عبدالله النجم العبدالله وإدريس محمد الرعد وعبد الله مالك الفجر وعبدو علي النوشي وعبد الكريم الجعو وحسن محمد زريق ومحمد شيخ يوسف وعبد الكافي بن حميد الصدير.

الجيش يدمر مستودع أسلحة وأوكارا وآليات لتنظيم /داعش/ في دير الزور

وقضت وحدات من الجيش والقوات المسلحة العاملة في محافظة دير الزور على ارهابيين من تنظيم /داعش/ المدرج على لائحة الإرهاب الدولي ودمرت لهم آليات واسلحة وذخيرة في مدينة دير الزور.

وذكر مصدر عسكري في تصريح لـ سانا أن وحدة من الجيش “قضت على /11/ إرهابيا في عملية مركزة على أحد أوكار تنظيم /داعش/ في حي حويجة صكر على الأطراف الشرقية لمدينة دير الزور”.

وأكد المصدر أن وحدات من الجيش والقوات المسلحة دمرت عربة مزودة برشاش ثقيل في محيط كلية الزراعة وأوقعت العديد من القتلى والمصابين في صفوف تنظيم / داعش / قرب دوار غسان عبود في المدينة.

وفي وقت لاحق قال مصدرعسكري إن وحدات من الجيش “قضت على العديد من ارهابيي /داعش/ في حي الكنامات ودمرت لهم مستودع اسلحة وذخيرة في حي الصناعة بمن فيه من إرهابيين غالبيتهم من جنسيات اجنبية”.

وذكر مراسل /سانا/ في دير الزور إن من بين قتلى إرهابيي داعش الإرهابي السعودي محسن الحربي والتركي حامد ادم خان يونس والشيشاني رضوان باريف الملقب أبو عبدالله الشيشاني والأردني محمد رشيد صالح الخصاونة والعراقي مهند حبيب نعمة.

ويرتكب التنظيم المتطرف أبشع الجرائم بحق الاهالي ويسلب أرزاقهم وأموالهم معتمدا على مرتزقة قدموا من مختلف بقاع الارض بعد تلقينهم افكارا ظلامية واغرائهم بالمال الذي يحصل عليه التنظيم من سرقة النفط وبيعه عبر تجار اتراك مرتبطين بنظام اردوغان الاخواني.

تدمير خطوط إمداد للإرهابيين من الجانب التركي وإحباط محاولة تفجير آلية مفخخة بمحيط الكلية الجوية في حلب

في هذه الأثناء وجهت وحدات الجيش والقوات المسلحة العاملة في حلب ضربات مكثفة على أوكار التنظيمات الإرهابية التكفيرية وخطوط إمدادها القادمة من الجانب التركي بدعم واضح وعلني من نظام اردوغان السفاح.

وأفاد مصدر عسكري في تصريح لـ سانا بأن وحدة من الجيش والقوات المسلحة “كبدت إرهابيي داعش خسائر كبيرة في الأفراد والعتاد خلال عمليات مكثفة على أوكارهم وخطوط إمدادهم في مدينة منبج” شمال شرق مدينة حلب بنحو 80 كم.

وذكر المصدر أن وحدات من الجيش وجهت ضربات قاصمة على تجمعات التنظيمات الإرهابية وأوكارها وخطوط إمدادها من تركيا إلى ريف حلب الشمالي أسفرت عن “مقتل وإصابة عدد كبير من الإرهابيين وتدمير آليات وأسلحة لهم في قرية دوير الزيتون وشرق قرية تيارة”.

وتابع المصدر العسكري.. إن وحدة من الجيش نفذت عملية نوعية على تجمعات للإرهابيين في خان العسل في الريف الجنوبي الغربي و”أردت عددا منهم قتلى ومصابين ودمرت الياتهم وكبدتهم خسائر كبيرة في الأسلحة والذخيرة”.

ولفت المصدر إلى أن وحدة من الجيش وجهت ضربات محكمة على تجمعات التنظيمات الإرهابية في حقل دريهم جنوب شرق حلب بنحو 25 كم انتهت “بالقضاء على العديد من أفرادها وتدمير أسلحة ورشاشات متنوعة”.

وبين المصدر ان وحدة من الجيش “أحبطت محاولة إرهابيي داعش المدرج على لائحة الإرهاب الدولية تفجير آلية مفخخة بكميات كبيرة من المتفجرات قبل وصولها الى محيط الكلية الجوية”.

وكانت وحدة من الجيش أحبطت قبل ثلاثة أيام هجوما إرهابيا شنه تنظيم داعش على الكلية الجوية حيث دمرت له سيارة مفخخة وأوقعت في صفوفه عشرات القتلى والمصابين الذين حاولوا التسلل باتجاه سور الكلية.

وأشار المصدر العسكري إلى أن وحدات من الجيش “قضت في عمليات دقيقة على العديد من إرهابيي تنظيم “جبهة النصرة” وغيره من التنظيمات التكفيرية في عدد من أحياء حلب منها صلاح الدين وبستان الباشا والسكري”.

وتنتشر في بعض أحياء حلب وريفها تنظيمات إرهابية تكفيرية تنضوي بأجمعها تحت زعامة تنظيم “جبهة النصرة” من بينها “جيش الإسلام” و”الجبهة الإسلامية” و”حركة أحرار الشام الإسلامية” و”جبهة الأنصار” ترتكب أفظع الجرائم بحق الأهالي الآمنين بتمويل من نظامي آل سعود الوهابي وآل ثاني الإخواني ودعم لوجستي واستخباراتي من نظام أردوغان السفاح.

القضاء على العديد من الإرهابيين في بيت جن بريف دمشق

وقضت وحدة من الجيش والقوات المسلحة على العديد من الإرهابيين ودمرت أوكارا لهم في بلدة بيت جن بريف دمشق الجنوبي الغربي.

وذكر مصدر عسكري أن وحدة من الجيش نفذت ضربات مركزة على أوكار تنظيم /جبهة النصرة/ المدرج على لائحة الإرهاب الدولية و”قضت على العديد من الإرهابيين وأصابت آخرين ودمرت اسلحة وذخيرة كانت بحوزتهم في بلدة بيت جن” بريف دمشق على بعد /1/ كم عن الجولان المحتل.

وينتشر في هذه المنطقة الحدودية بين سورية ولبنان والقريبة من الجولان المحتل ارهابيون من تنظيم /جبهة النصرة/ الذي يقوم بإدخال أفراده وإمدادهم بالذخيرة والسلاح عبر الطرق الجبلية الوعرة بتنسيق مباشر مع كيان الاحتلال الإسرائيلي ويتلقى منه جميع أشكال الدعم ويعالج أفراده في مستشفياته.

القضاء على بؤر إرهابية في حيي درعا البلد والمحطة وتدمير أوكار لتنظيم جبهة النصرة بالريف الشمالي

في غضون ذلك نفذت وحدات من الجيش والقوات المسلحة الليلة الماضية وصباح اليوم عمليات دقيقة على بؤر وأوكار التنظيمات الإرهابية التكفيرية المرتبطة بكيان الاحتلال الإسرائيلي فى مدينة درعا وريفها الشمالي.

وأكد مصدر عسكرى فى تصريح لـ سانا أن عمليات الجيش في حي درعا البلد “حققت أهدافها المحددة بدقة وأسفرت عن القضاء على أربع بؤر لمتزعمى التنظيمات الارهابية ومستودع للذخيرة شمال جامعي الحمزة والعباس وحيي الكرك والبحار إضافة إلى تدمير سيارتين وأوكار لإرهابيي “جبهة النصرة” على طريق الأرصاد السد”.

إلى ذلك “قضت وحدة من الجيش فى عمليات دقيقة على إرهابيين تسللوا من حى درعا البلد الى جنوب ساحة بصرى الشام وحى الحمادين وشرق المشفى الوطنى في حي درعا المحطة” وفقا للمصدر العسكري.

وتنتشر فى حى درعا البلد تنظيمات إرهابية تكفيرية معظم أفرادها تسللوا من الخارج عبر الحدود الاردنية بعد تدريبهم في معسكرات يشرف عليها النظام الأردني واستخبارات معادية للسوريين بتمويل من أنظمة خليجية.

ولفت المصدر العسكري إلى “إيقاع العديد من أفراد التنظيمات الإرهابية قتلى ومصابين وتدمير أسلحتهم وعتادهم خلال ضربات مركزة نفذتها وحدات من الجيش على اوكارهم فى شمال مزرعة البيطار فى محيط بلدة عتمان” بريف درعا الشمالي الذي شهد أمس عمليات أسفرت عن سقوط قتلى ومصابين في صفوف الإرهابيين وتدمير أسلحة وذخائر شرق بلدة داعل وعلى سفوح تل العلاقية.

في هذه الاثناء أقرت التنظيمات الإرهابية التكفيرية على صفحاتها فى مواقع التواصل الاجتماعى بمقتل عدد من أفرادها بينهم مهند عدنان الحجي المقداد وفوزي علي سويدان.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الجيش السوري يقضى على آخر تجمعات تنظيم داعش الجيش السوري يقضى على آخر تجمعات تنظيم داعش



GMT 11:30 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

البرهان يصل جوبا للمشاركة في "محادثات السلام"

GMT 11:05 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

"علاء مبارك": والدي سيتحدث عن ذكريات حرب أكتوبر قريبًا

GMT 15:57 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

استقالة القائم بأعمال وزير الأمن الداخلي الأميركي

GMT 15:59 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

"العفو الدولية" تدعو تونس لعدم تجريم المثلية

GMT 14:44 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

موسكو مستعدة لتسهيل الحوار بين دمشق والأكراد
 فلسطين اليوم -

نيكول كيدمان ومارغو روبي بالبدلة البيضاء وشارليز اختارت بلايزر

ثلاث فنانات تتألقن على السجادة الحمراء وتتنافسن بأناقة

واشنطن ـ رولا عيسى
ثلاث نجمات تألقن على السجادة الحمراء في العرض الأول لفيلمهن الجديد Bombshell، نيكول كيدمان ومارغو روبي خطفن الأنظار بالبدلة البيضاء أما شارليز ثيرون فإختارت أيضاً بلايزر لكن باللون الأسود. نبدأ من إطلالة كيدمان وروبي اللتان تنافستا على البدلة البيضاء لكن كل واحدة منهنّ تميّزت بأسلوبها الخاص، نيكول بدت أنيقة بالبدلة مع القميص المقلّم بالأبيض والكحلي مع الحذاء المخمل باللون البنيّ، فيما إختارت روبي بدلة عصرية وجريئة من مجموعة Mara Hoffman تألفت من بلايزر على شكل توب معقودة من الأمام وسروال واسع ونسّقت معها حذاء مفتوحاً باللون الأسود.   أما شارليز ثيرون فتميّزت بإطلالتها ببلايزر باللون الأسود وقامت بتحديد خصرها من خلال حزام جلدي رفيع مع سلسال معدنيّ متدلي، وأكملت اللوك بتنورة ميدي بقماش الكسرات باللون البني من مجموعة جيفانشي Given...المزيد

GMT 05:32 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

وجهات سياحية دافئة في كانون الأول 2019 من بينها برايا
 فلسطين اليوم - وجهات سياحية دافئة في كانون الأول 2019 من بينها برايا

GMT 06:27 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

متاجر "آبل استور" في 25 دولة تستضيف مهرجان الرسم
 فلسطين اليوم - متاجر "آبل استور" في 25 دولة تستضيف مهرجان الرسم

GMT 05:40 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

ريهام سعيد تكشف نتيجة محاكمتها في جنح الجيزة
 فلسطين اليوم - ريهام سعيد تكشف نتيجة محاكمتها في جنح الجيزة

GMT 15:46 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

"أبو تريكة" يرفض مقارنته بـ"محمد صلاح" ويفتقد للأهلي

GMT 12:43 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

فرنسا تنتصر على إيسلندا بهدف نظيف في تصفيات "يورو 2020"

GMT 17:46 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

أبو تريكة يرفض مقارنته بـ"محمد صلاح" ويفتقد للأهلي

GMT 13:26 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

ضمن منافسات الجولة الأولى المؤهلة لكأس أفريقيا

GMT 07:19 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

الفيصل يتسلم جائزة القادة تحت 40 عامًا على مستوى العالم

GMT 15:47 2019 الخميس ,10 تشرين الأول / أكتوبر

وُضع التقرير في الملف المعروض على غرفة فض النزاعات

GMT 13:20 2014 الإثنين ,15 أيلول / سبتمبر

افتتاح كلية الدعوة الإسلامية في مدينة الظاهرية

GMT 00:44 2018 الإثنين ,22 تشرين الأول / أكتوبر

البقر الأنكولي يواجه خطر الاختفاء بسبب التدخلات الجينية
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday