لندن وأنقرة تعملان معًا لوقف تدفق الأجانب للالتحاق بالجهاديين
آخر تحديث GMT 07:00:22
 فلسطين اليوم -

لندن وأنقرة تعملان معًا لوقف تدفق الأجانب للالتحاق بالجهاديين

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - لندن وأنقرة تعملان معًا لوقف تدفق الأجانب للالتحاق بالجهاديين

الرئيس التركي رجب طيب اردوغان مستقبلا رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون
انقرا - فلسطين اليوم

قال رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون في انقرة الثلاثاء ان بلاده وتركيا تعملان ب"اوسع شكل ممكن" لوقف تدفق المقاتلين الاجانب الراغبين في الانضمام الى تنظيم "الدولة الاسلامية" في العراق وسوريا.واضاف كاميرون في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره التركي احمد داود اوغلو "نقاتل عدوا مشتركا وارهابا متطرفا".والشهر الماضي، اعلنت لندن ان بريطانيا تواجه اكبر تهديد امني.

وتفيد ارقام سكوتلاند يارد ان "اكثر من 500 بريطاني" يقاتلون في صفوف مجموعات مثل الدولة الاسلامية معربة عن خشيتها من التخطيط لاعتداءات فور عوتهم الى المملكة المتحدة.وتابع كاميرون ان محادثاته مع نظيره التركي تركزت على "استراتيجية طويلة المدى لالحاق الهزيمة بالدولة الاسلامية واعادة الاستقرار الى هذا الجزء من العالم".وأضاف ان "ما نحتاجه في العراق نحتاجه في سوريا، اي حكومة جديدة تمثل جميع مكونات الشعب".

الى ذلك، أوضح كاميرون ان تقاسم المعلومات التي تحصل عليها اجهزة الاستخبارات في البلدين على أرفع مستوى قد يساعد في وقف تدفق الجهاديين الى سوريا.واوضح في هذا السياق "كل هذا هدفه ان يشعر الناس بالامان في تركيا والتأكد من ان الناس اصبحوا في أمان عندنا في بريطانيا".من جهته، رفض داود اوغلو اتهام بلاده بانها تسمح بعبور المتطرفين اراضيها الى سوريا.

وقال "ليس هناك اي مقاتل من الدولة الاسلامية عبر الاراضي التركية"، مشيرا الى ان مقاتلي الدولة الاسلامية "يشكلون خطرا على الامن الوطني في تركيا".واضاف اوغلو "ليس بامكان احد ان يشكك في تصميم تركيا على مكافحة الارهاب".وتابع "ان موقف تركيا واضح: لا نريد مقاتلين اجانب في العراق و سوريا".ويشارك كاميرون في عشاء عمل مع الرئيس التركي رجب طيب اردوغان في قصره الرئاسي الفخم المثير للجدل.

وبدأ التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة والذي انضمت اليه لندن بشن ضربات ضد مواقع الجهاديين في سوريا في نهاية ايلول/سبتمبر بعد ايام على الهجوم الذي شنه تنظيم الدولة الاسلامية على مدينة عين العرب السورية (كوباني بالكردية) الواقعة على الحدود التركية.
من جهتها تعتبر انقرة ان الغارات التي تشنها طائرات التحالف غير كافية وترى ان تهديد الجهاديين لن يزول الا مع سقوط الرئيس السوري بشار الاسد.

نقلا عن أ ف ب

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لندن وأنقرة تعملان معًا لوقف تدفق الأجانب للالتحاق بالجهاديين لندن وأنقرة تعملان معًا لوقف تدفق الأجانب للالتحاق بالجهاديين



إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 14:26 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

تتخلص هذا اليوم من الأخطار المحدقة بك

GMT 12:47 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

يبدأ الشهر بيوم مناسب لك ويتناغم مع طموحاتك

GMT 13:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من الخليل

GMT 11:17 2020 الأحد ,12 كانون الثاني / يناير

الملكة إليزابيث تستدعي حفيدها لاجتماع أزمة

GMT 12:18 2021 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

اشتية يؤكد الحكومة تتحضر للانتخابات التي طال انتظارها

GMT 04:45 2018 السبت ,08 كانون الأول / ديسمبر

أمل كلوني تحمِّل الرئيس ترامب مسؤولية مقتل جمال خاشقجي

GMT 02:44 2017 السبت ,01 تموز / يوليو

غادة عبد الرازق تعرض أماكن حميمة من جسدها

GMT 07:39 2016 الخميس ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

إمكانيات بسيطة تمكنك من بناء منزل صغير لأطفالك

GMT 11:49 2020 الثلاثاء ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

الجامعة العربية تدعو بريطانيا للاعتراف بدولة فلسطين

GMT 08:29 2019 الخميس ,11 إبريل / نيسان

عرض تاج أثري من منتجات "فابرجيه" في مزاد

GMT 09:37 2018 الأربعاء ,08 آب / أغسطس

الأردن يشهد 10434 حالة تزويج قاصرات لعام 2017
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday