الخبز البلدي يعالج الأنيميا
آخر تحديث GMT 09:50:13
 فلسطين اليوم -

الخبز البلدي يعالج الأنيميا

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الخبز البلدي يعالج الأنيميا

الخبز البلدي
القاهرة - فلسطين اليوم

أكد الدكتور مجدي بدران زميل معهد الطفولة وعضو الجمعية المصرية للحساسية والمناعة، أن القمح المقوي (الرغيف الحديدي) يعتبر مصدر للحديد اللازم لتكوين الهيموجلوبين أساس تكوين خلايا الدم الحمراء والتي يبلغ عددها في الإنسان البالغ 20 ألف بليون خليه وتنتج بمعدل 115 مليون في الدقيقه الواحده. فالهيموجلوبين هو الذي يحمل الأكسجين من الرئة إلى الأنسجه وثاني أكسيد الكربون من الأنسجه إلى الرئة ونقص الهيموجلوبين يؤدي للانيميا سواء كان هذا النقص من سوء التغذيه أو النزيف أو تكسير الخلايا الحمراء· لذا فرغيف العيش البلدي نعمه غالية ويجب الاقبال عليه والبعد عن الرغيف الأبيض، لأن ذلك يؤدي إلى السمنه وارتفاع ضغط الدم والسكر. وأوضح بدران أن القمح يحتوي على النشويات التي تعتبر أهم مصدر للطاقة، فيحتوي رغيف العيش البلدي على 45% نشويات وتوفر 245 سعر حراري، بينما رغيف العيش الأبيض يحتوي على 49% نشويات وتوفر 267 سعر حراري. بالإضافة إلى إحتوائه على الألياف الغذائية، حيث يحتاج البالغ من 20 إلى 30 جرام من الألياف يومياً، وتوصي الجمعيه الأمريكية لطب الأطفال بضروره أن يتناول الأطفال من السنه الثالثه ما يعادل وزنهم زائد 5 من الجرامات يومياً حتى الوصول للاحتياج اليومي عند عمر 18 سنه. والألياف ثبت حديثاً أنها تحمي من الإمساك وارتفاع الدهون فى الدم وأمراض القلب وتحمي من ارتفاع مستوى السكر في الدم بعد الأكل. وفي دراسه حديثه فرنسيه، تبين أن تناول 30 جرام من جنين القمح يومياً لمده 14 أسبوع استطاع أن يخفض الكوليسترول الكلى 7.5 % والكوليسترول الضار 15% والدهون الثلاثيه 11%، ومن المعروف أن خفض الكوليسترول الضار 7 % يؤدى إلى خفض معدلات الإصابه بأمراض القلب 15%. كما تعمل الألياف كمصيده تصطاد المواد المسرطنه من الأمعاء خاصةً القولون وبذلك فهى تحمي من سرطان القولون. كما تقلل من الحساسيات وترفع المناعة لدعمها للبكتيريا النافعة على حساب البكتيريا الضارة. ويعتبر القمح مصدر جيد "للثيامين" وهو موجود في جنين القمح والرده و الثيامين هو فيتامين "ب1" ويحتاجه الإنسان لإنتاج الطاقه للحفاظ على الشهيه الجيده والهضم واتزان الأعصاب وله دور هام فى نمو الأطفال والقدره على التعلم وتذكر المعلومات. ويوصي بدران الطلبه دائماً خلال الامتحانات بتناول البليله لهذا السبب. الخبز دليل الحب والوفاء أكد بدران أن الاحصائيات تشير إلى أن مصر من أعلى الدول إستيراداً وإستهلاكاً للقمح، ويستهلك المصريين ‏285‏ مليون رغيف يومياً. فالخبز غذاء المصريين منذ عهد الفراعنة وكان مقدساً تصنعه الزوجة لزوجها دليلاً للحب والوفاء وهى صانعة الخبز صانعة الحياة. ويسمونه بالعيش ولا غرابة فهو الطعام المشترك للمصريين وكأنه سر الحياة فمن يعيش يأكل العيش، والمصريون يتخذونه قسماً بجانب الملح،( وحياة العيش والملح). وتذكر بردية هاريس أن القرابين المقدمة في عهد الملك رمسيس الثالث كانت حوالي 30 نوعاً من الخبز. وفي الأساطير المصرية القديمة كانت إيزيس تصنع الخبز بيديها لزوجها أوزوريس دلالة على الحب والوفاء. وينصح بدران بعدم تسخين الخبز على لهب البوتاجاز، وذلك لأن احتراق الخبز بغاز "البيوتان" المستخدم في أفران الغاز يصاحبه خروج 100 ماده سامه = هيدروكربونات أروماتية عديدة الحلقات ضارة مسرطنة وتخفض المناعة. والوقاية من حساسية القمح بسيطة للغاية، حيث تتمثل في ضرورة التأكيد على حق الأطفال في الرضاعة الطبيعية، وتأخير دخول القمح ومشتقاته في غذاء الأطفال.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الخبز البلدي يعالج الأنيميا الخبز البلدي يعالج الأنيميا



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 01:41 2020 الأربعاء ,08 تموز / يوليو

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك وانطلاقة مميزة

GMT 07:42 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تحتاج إلى الانتهاء من العديد من الأمور اليوم

GMT 06:35 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تنفرج السماء لتظهر الحلول والتسويات

GMT 09:55 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

يزعجك أشخاص لا يفون بوعودهم

GMT 13:39 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

ابتعد عن بعض الوصوليين المستفيدين من أوضاعك

GMT 21:38 2020 الأحد ,03 أيار / مايو

حاذر التدخل في شؤون الآخرين

GMT 14:44 2019 الثلاثاء ,02 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء حذرة خلال هذا الشهر

GMT 08:05 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الأسد" في كانون الأول 2019

GMT 05:27 2018 الأربعاء ,18 إبريل / نيسان

"غراى كى" صندوق صغير يستطيع فك تشفير "آي فون"

GMT 00:37 2017 الأحد ,01 تشرين الأول / أكتوبر

مريم باكوش تلمع في دورها في الفيلم السينمائي "حياة"

GMT 18:33 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الزعتر لطرد الغازات من المعدة

GMT 07:53 2020 الإثنين ,06 تموز / يوليو

الموت يفجع المطرب اليمني وليد الجيلاني
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday