امرأة تتغلب على فوبيا الطعام باللجوء الى لعبة كمال الأجسام
آخر تحديث GMT 00:33:01
 فلسطين اليوم -

عاشت على الخبز والبسكويت ورقائق البطاطس فترة طويلة

امرأة تتغلب على فوبيا الطعام باللجوء الى لعبة كمال الأجسام

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - امرأة تتغلب على فوبيا الطعام باللجوء الى لعبة كمال الأجسام

مدربة كمال الأجسام لورين ليفين من نورثيتش شيشاير
لندن - ماريا طبراني

تغلبت امرأة، تأكل فقط الخبز والبسكويت ورقائق البطاطس، على فوبيا خوفها من الأطعمة الأخرى عن طريق كمال الأجسام. والمدربة الشخصية لورين ليفين ، 23 عاما،  من  نورثيتش، شيشاير، تعتبر آكلة نهمة، طالما إنها تستطيع أن تتذكر، وتعتقد أنها تعاني من اضطراب الأكل الانتقائي. ويتضمن رهاب ليفين من الطعام، تناول اللحوم والفواكه والخضراوات، بل وحتى الماء، فهي لا يمكنها  أن تأكل أي شيء، ماعدا الخبز ورقائق البطاطس، والرقائق المقرمشة، دون الشعور بالغثيان بسبب الطعم والملمس.

وقالت لورين: "غذائي المأمون مكون من الخبز والبسكويت، والرقائق المقرمشة، وهي في معظمها تعتمد على البطاطس". وأضافت: "لو الرقائق مطبوخة جيدا، فأحب اختار الرقائق المقرمشة النهايات، فأنا أتناول وسط البطاطس، لأنني لا يمكنني التعامل مع الأشياء المقددة، فأي طعام صلب أو يمكن التهامه يعتبر أسوء كوابيسي، فأي شيء لابد أن يكون أملس ورقيق". فاضطراب الأكل الانتقائي، تزيد شدته أكثر إذا ما تناولت أي طعام آخر يجعلها  تشعر بتوعك.

امرأة تتغلب على فوبيا الطعام باللجوء الى لعبة كمال الأجسام

وتابعت مدربة كمال الأجسام: "أي مذاق أو مواد أخرى تضرني، فأعتقد أن حاسة التذوق لدي حساسة للغاية، لأنني لا أستطيع تذوق أي شيء قويا يجعلني أشعر بأني مريضة جسديا". وأوضحت: "لا يمكنني استيعاب طعم المياه أو حتى غصب نفسي لابتلاعها". وعلى الرغم من أن والديها حاولا إطعامها أغذية صحية، فإن لورين معدتها لم تتقبل ذلك.

وأشارت ليفين: "عندما كنت أصغر سنا، إذا كان الطعام غير مناسب لي، كنت أحاول أتناوله، ولكنني كنت أشعر بأنني ثقيلة وأرغب في القيء، وكانت أمي وزوج أبي يشعرون بالجنون لأنني لم أنه طعامي". وأكدت: "لم يكن هناك أي شيء يساعدني، فمهما قالوا أو فعلوا لم أكن أستطع إنهاء الطعام". كما كانت ليفين ترمي وجباتها الجاهزة في المدرسة.

وقالت ليفين: "لم أكن أريد  الأكل، فلقد أردت أن أكون مثل أي شخص آخر، فالناس كانوا يخبروني عن المذاق الجيد للأكلات، ولكنني لم أكن أعرف سبب ما أعانيه".

امرأة تتغلب على فوبيا الطعام باللجوء الى لعبة كمال الأجسام

ومع مرور الوقت ووصول ليفين إلي سن المراهقة، وبدأت تعاني من نوبات صداع والنوم لـ 12  ساعة في اليوم، لأنها كانت تعاني من الجفاف، ونقص التغذية، ولكن بعد اهتمام ليفين باللياقة البدنية ورياضة كمال الأجسام، قررت أن عليها تغيير حياتها. وبمساعدة صديقها أليكس موس  وزميلها في رياضة كمال الاجسام، تمكنت لورين من اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن بما في ذلك القرنبيط والجزر والبيض والدجاج والسلمون والتونة والأرز. ونظرا لأن ليفين لا تزال لا تحب المياه، تتناول قرع العسل للحفاظ على جسمها رطبا.

وقالت لورين، إن  "تغير أسلوب حياتها أعطاها دفعة طاقة ضخمة للتدرب أكثر، وشاركت في أول عرض بيكيني لكمال الأجسام في ليفربول، يوم الأحد، مع مسابقة أخرى في عطلة نهاية الأسبوع المقبل. وأضافت: "لقد سئمت من التعب والإرهاق طوال الوقت، والشعور بالصداع لأنني كنت أتناول مجرد هراء". وتابعت: "لقد استكفيت بما عانيت، وحقا أردت أن أحسن من لياقتي البدنية وأليكس يدعمني بقوة".

امرأة تتغلب على فوبيا الطعام باللجوء الى لعبة كمال الأجسام

وأوضحت: "لقد جعلني أحاول أشياء جديدة، وكنت خائفة جدا، وحتى أنني طلبت من اليكس إذا كان يمكنني تذوق طعامه"، فلقد "ضحك علي لأنني لا أعرف حتى أسماء الكثير من الأطعمة". وقالت: "لقد أحببت الدجاج عندما تناولته، فلقد كانت أول شيء أضعه في فمي". وأضافت لورين، أن التفكير في المنافسة جعلها تشعر بالسعادة حقا، فهي الآن صارت تعرف أسماء الأطعمة، كما أقسمت أن لياقتها البدنية منحوتة، ولكنها لا تزال تحتفظ ببعض المنحنيات، فكل شيء طبيعي". وأضافت :"الأفضل للجميع أن يسألني الناس كيف توصلت إلى ذلك مع كمال الأجسام، فأخيرا استطعت أن أتبع نظاما غذائيا صحيا وممارسة التمارين الرياضية". وتحرص لورين حاليا على مساعدة الآخرين الذين يعانون من اضطراب في الأكل الانتقائي من خلال تبادل قصتها والخبرات حول وسائل الإعلام الاجتماعي.

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

امرأة تتغلب على فوبيا الطعام باللجوء الى لعبة كمال الأجسام امرأة تتغلب على فوبيا الطعام باللجوء الى لعبة كمال الأجسام



 فلسطين اليوم -

دمجت بين الصيحة الكلاسيكية والشبابية في آن واحد

صيحات اتبعتها كارلي كلوس لترسم موضة جديدة خاصة بها

واشنطن ـ رولا عيسى
بات واضحاً أن موضة البدلات الرسمية خصوصاً التي تأتي مربعة بنقشات الكارو تعتبر آخر موضة ومن أجدد الصيحات المنتظرة هذا الموسم، واللافت تألق النجمة كارلي كلوس Karlie Kloss بأجمل قصات هذه البدلة المشرقة والتي اختارتها بأساليب شبابية ومتجددة.تألقت النجمة كارلي كلوس Karlie Kloss بصيحة جديدة حاولت اختيارها بأسلوب ساحر وملفت للنظر، فدمجت بين الصيحة الكلاسيكية والشبابية في آن معاً. والبارز تألقها بموضة البدلة الرسمية الساحر بأقمشة الكارو العريضة باللون الرمادي مع الخطوط البيج المستقيمة. واختارت البنطلون المستقيم والواسع الذي يظهر قامتها ونسّقته مع الجاكيت العصرية التي تأتي مترابطة بأقمشة الكارو أيضاً، بالاضافة الى الحزام العريض مع القماش المنسدل من الامام. واللافت في هذه الاطلالة، اختيار النجمة كارلي كلوس Karlie Kloss مع هذه البدلة الرسمية ا...المزيد

GMT 11:38 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

مفاجأة جديدة خلال عرض فستان الأميرة ديانا الشهير للبيع
 فلسطين اليوم - مفاجأة جديدة خلال عرض فستان الأميرة ديانا الشهير للبيع

GMT 09:15 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

قائمة بأفضل الأماكن في تايلاند لقضاء رأس السنة 2020
 فلسطين اليوم - قائمة بأفضل الأماكن في تايلاند لقضاء رأس السنة 2020

GMT 11:30 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

أساليب وأفكار لتنسيق شجرة الكريسماس مع ديكور منزلكِ
 فلسطين اليوم - أساليب وأفكار لتنسيق شجرة الكريسماس مع ديكور منزلكِ

GMT 10:26 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

فجر السعيد تواصل هجومها على أصالة وتصف جمهورها بـ"الشبيحة"
 فلسطين اليوم - فجر السعيد تواصل هجومها على أصالة وتصف جمهورها بـ"الشبيحة"

GMT 15:29 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

محمد صلاح الهدّاف التاريخي لمواجهات بورنموث ضد ليفربول

GMT 19:27 2019 الإثنين ,09 كانون الأول / ديسمبر

استبعاد روسيا من مونديال قطر 2022 وأولمبياد طوكيو 2020

GMT 11:55 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

بيع قميص أسطورة كرة القدم البرازيلي بيليه في مزاد علني

GMT 14:51 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

عودة فابيو جونيور إلى الملاعب بعد غياب دام 7 أعوام

GMT 08:34 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تشعر بالغضب لحصول التباس أو انفعال شديد

GMT 07:42 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تحتاج إلى الانتهاء من العديد من الأمور اليوم

GMT 10:29 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تكتشف اليوم خيوط مؤامرة تحاك ضدك في العمل

GMT 10:15 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تحمل إليك الأيام المقبلة تأثيرات ثقيلة وسلبية تعاكس توجهاتك

GMT 07:57 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

إبقَ حذراً وانتبه فقد ترهق أعصابك أو تعيش بلبلة

GMT 01:44 2015 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

المقرنصات عنصر مهم من الفن المعماري والزخرفي الإسلامي
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday