خطبة لاجئة يمنية وشاب فلسطيني في مركز قبرصي للمهاجرين
آخر تحديث GMT 13:03:58
 فلسطين اليوم -

ألف مهاجر لبناني يصلون البلاد نهاية 2015

خطبة لاجئة يمنية وشاب فلسطيني في مركز قبرصي للمهاجرين

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - خطبة لاجئة يمنية وشاب فلسطيني في مركز قبرصي للمهاجرين

خطبة لاجئة يمنية وشاب فلسطيني
لارنكا كارلاـ ابو شقرا

أعلن لاجئ فلسطيني خطبته على فتاة يمنية لاجئة في أحد مراكز اللجوء بالقرب من المدينة الساحلية لارنكا في قبرص بحضور العائلة والأصدقاء، وذلك بعد أن هربا من الصراعات السياسية والعسكرية في الشرق الأوسط.

خطبة لاجئة يمنية وشاب فلسطيني في مركز قبرصي للمهاجرين

واستطاع عشرات اللاجئين الوصول إلى قبرص أثناء هروبهم من الحروب بما في ذلك أكثر من 100 ألف وصولوا على متن القوارب من لبنان نهاية العام الماضي، وينتمي كل المهاجرين في الغالب إلى سورية وفلسطين ولبنان، وكانوا ينوون التوجه إلى اليونان، إلا أنهم وصولوا قبرص عن طريق المصادفة، بينما تتخبط اليمن في صراع دمرها، مع أكثر من 6000 قتيل قضوا منذ بدء قوات التحالف الذي تقوده السعودية بحرب جوية في آذار/مارس العام الماضي لدحر هجوم المسلحين الحوثيين.

خطبة لاجئة يمنية وشاب فلسطيني في مركز قبرصي للمهاجرين

وعقدت الخطبة في مخيم كوفينو للاجئين، والذي يأوي أكثر من 400 شخص من طالبي اللجوء في الجنوب القبرصي اليوناني، ويعاني اللاجئون هناك من صعاب عدة وسط غياب المياه وانعدم النظافة، ولكهم مع ذلك يعبِّرون عن امتنانهم للحكومة القبرصية التي رحبت بهم.

خطبة لاجئة يمنية وشاب فلسطيني في مركز قبرصي للمهاجرينفلسطيني في مركز قبرصي للمهاجرين" src=" http://www.palestinetoday.net/img/upload/palestinetodaywomen2.jpg" style="height:350px; width:590px" />
 

ويسكن في المخيم مهاجر يدعى إبراهيم يونغا (18 عامًا) نجا من مجموعة بوكو حرام في الكاميرون وقضى أشهرًا في البحر حتى وصل أوروبا، وشارك في مقهي نيقوسيا في البلدة القديمة في "نادي الإنسان" حيث يشارك فلسطيني وسوداني وكنغولي قصصهم مع الناس مع موسيقى مهدئة في الخلفية، بدعوة من منظمة غير حكومية قبرصية تدعى مكتبة الإنسان لإضافة لمسة إنسانية إلى القصص المخيفة التي تتردد في الأخبار.

خطبة لاجئة يمنية وشاب فلسطيني في مركز قبرصي للمهاجرينفلسطيني في مركز قبرصي للمهاجرين" src=" http://www.palestinetoday.net/img/upload/palestinetodaywomen3.jpg" style="height:350px; width:590px" />
ودعت المنظمة ثمانية أشخاص من قبرص التي تحتوي على أكثر من 6000 لاجئ و 2500 طالب لجوء لسرد قصصهم، وتأسست المنظمة في الدنمارك العام 200 وهي إطار إيجابي لكسر الصورة النمطية والأحكام المسبقة من خلال الحوار، وهي موجودة في قبرص منذ العام 2009.

خطبة لاجئة يمنية وشاب فلسطيني في مركز قبرصي للمهاجرين

وذكر إبراهيم أنه بعد أن هرب من خاطفيه من جماعة بوكو حرام، الذين وصفهم بالوحوش، قرر الهروب من الكاميرون على متن قارب للصيد وترك عائلته هناك قبل أن يستقل سفينة أكبر، وأشار بقوله "لقد أعتنى قبطان السفينة بنا ولم ندفع أي شيء، وأعطوني الإسعافات الأولية، ثم انتقلنا من السفينة إلى سفنية أخرى وصلت بنا إلى قبرص، يتم تقسيم فترة الاستحمام، والغرف قذرة ولكن ليست لدينا خيارات أخرى، أعتقد أن حياتي كانت قد انتهت حتى رحبت بي الحكومة القبرصية.

خطبة لاجئة يمنية وشاب فلسطيني في مركز قبرصي للمهاجرين

وأكدت ثيانو ستيلاكي، وهي امرأة قبرصية في الستينات من عمرها، أنها تأثرت كثيرًا بقصة ابراهيم، وبيّنت "نحن نسمع عن هذه الأحداث كل يوم في الأخبار، ولكن الأمر مختلف عندما نسمعها بشكل مباشر من الشخص الذي تعرض لها"، وأوضح مدرس التنس الفرنسي جيرمي الذي يعيش في قبرص "لقد بكيت بعد سماع القصص، وكانت مؤثرة ومكثفة جدًا فاضطررت إلى أخذ قسط من الراحة بعد أن قرأت قصتين منها.

خطبة لاجئة يمنية وشاب فلسطيني في مركز قبرصي للمهاجرين

وجلس في إحدى زوايا المقهى شخص سوداني يسمى كمال (42 عامًا)، رفع قبعته الصوفية كي يظهر الندبة التي خلفتها رصاصة اخترقت جمجمته عندما كانوا فارين من الحرب في السودان منذ نحو 16 عامًا، كما أشار معظم الأشخاص الذين يشاركون قصصهم إلى أن التجربة مفيدة لهم كي يشعروا ببعض الارتياح، وأن يتحرروا منها، وبعضهم الآخر يجد أن التحدث عنها بمثابة تحدٍ يجب أن يخوضوه حتى يحصلوا على مستقبل أفضل لحياتهم.

خطبة لاجئة يمنية وشاب فلسطيني في مركز قبرصي للمهاجرين

خطبة لاجئة يمنية وشاب فلسطيني في مركز قبرصي للمهاجرين

خطبة لاجئة يمنية وشاب فلسطيني في مركز قبرصي للمهاجرين

خطبة لاجئة يمنية وشاب فلسطيني في مركز قبرصي للمهاجرين

خطبة لاجئة يمنية وشاب فلسطيني في مركز قبرصي للمهاجرين

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خطبة لاجئة يمنية وشاب فلسطيني في مركز قبرصي للمهاجرين خطبة لاجئة يمنية وشاب فلسطيني في مركز قبرصي للمهاجرين



GMT 03:45 2019 الجمعة ,13 كانون الأول / ديسمبر

أنغيلا ميركل تتربع على عرش أقوى امرأة في العالم
 فلسطين اليوم -

تعتمد بين الحين والآخر هذه الصيحة وتنسّقها بشكل أنيق

الملكة ليتيزيا بـ "البلايزر الكاب" خلال حضورها مؤتمرًا عن المناخ

مدريد ـ لينا العاصي
البلايزر الكاب قطعة غالباً من تزيّن بها الملكة ليتيزيا إطلالاتها لمنحها أسلوباً عملياً وأنيقاً وفي الوقت نفسه عصرياً، فنراها تعتمد بين الحين والآخر هذه الصيحة وفي كل مرة تنسّقها بشكل أنيق ومختلف. ولحضورها مؤتمراً عن المناخ في مدريد، تألقت الملكة بفستان ميدي رمادي بنقشة المربعات نسّقت معه حزاماً رفيعاً لتحديد خصرها. وأكملت الملكة ليتيزيا اللوك بالكاب الأسود، مع الكلاتش والحذاء الستيليتو باللون الأسود أيضاً. ومن الناحية الجمالية، إعتمدت تسريحة الشعر المنسدل والماكياج الناعم كعادتها. ولاعتماد صيحة البلايزر الكاب لا يعني فقط إعتمادها مع الفستان فقط، فسبق للملكة ليتيزيا أن تألقت بهذه البلايزر التي اعتمدتها في مناسبات عدة سواء مع فساتين أو حتى مع القميص والسروال الكلاسيكي وكذلك مع القميص الأحمر مثلاً والتنورة المزيّنة بن...المزيد

GMT 04:08 2019 السبت ,14 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على المواقع الخلابة للاستكشاف في ألبانيا
 فلسطين اليوم - تعرف على المواقع الخلابة للاستكشاف في ألبانيا

GMT 04:03 2019 السبت ,14 كانون الأول / ديسمبر

بومبيو يحذر طهران من رد حاسم حال تعرض مصالح بلاده للأذى
 فلسطين اليوم - بومبيو يحذر طهران من رد حاسم حال تعرض مصالح بلاده للأذى

GMT 15:29 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

محمد صلاح الهدّاف التاريخي لمواجهات بورنموث ضد ليفربول

GMT 19:27 2019 الإثنين ,09 كانون الأول / ديسمبر

استبعاد روسيا من مونديال قطر 2022 وأولمبياد طوكيو 2020

GMT 11:55 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

بيع قميص أسطورة كرة القدم البرازيلي بيليه في مزاد علني

GMT 14:51 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

عودة فابيو جونيور إلى الملاعب بعد غياب دام 7 أعوام

GMT 18:20 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الفجل لخفض نسبة السكر في الدم

GMT 09:31 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

أترك قلبك وعينك مفتوحين على الاحتمالات

GMT 04:13 2018 الخميس ,18 كانون الثاني / يناير

بيكربونات الصوديوم ترفع معدلات الولادة الطبيعية

GMT 08:51 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

يتحدث هذا اليوم عن بداية جديدة في حياتك المهنية

GMT 15:23 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

الفارسة السعودية دلما ملحس تنافس في بطولة العالم

GMT 12:17 2015 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح للزوج للتعامل مع زوجته المريضة بسرطان الثدي
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday