روسية تُنقذ أبناءها الخمسة من موت محقق ثم وقعت الكارثة
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

بعدما شب حريق داخل المنزل وكاد أن يقتل الأسرة بأكملها

روسية تُنقذ أبناءها الخمسة من موت محقق ثم وقعت الكارثة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - روسية تُنقذ أبناءها الخمسة من موت محقق ثم وقعت الكارثة

روسية
موسكو ـ فلسكين اليوم

لقيت امرأة روسية حتفها، بشكل مأساوي، يوم الأربعاء الماضي، بعدما استطاعت أن تنقذ أبناءها الخمسة من حريق شب داخل البيت وكاد أن يقتل الأسرة بأكملها.وبحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فإن غولنارا كوتيلنيوك، 31 عاما، لقيت مصرعها في الحريق عندما انهار جزء من سقف المنزل فوق رأسها من جراء الحريق.وقبل لحظات من الفاجعة، تمكنت الأم الروسية، من إخلاء كافة الأبناء الذين تقل أعمارهم  عن 14.

وشب الحريق في وقت متأخر من يوم الأربعاء، بينما كان أفراد الأسرة نائمين في مدينة ياكوستك، أقصى شرق روسيا.وقال رجال الإطفاء إن النار اشتعلت لأول مرة في المطبخ، بدء من الموقد، ثم امتدت إلى البيت الخشبي، فلم يعد المخرج سالكا بسبب اللهب.ولأن الأطفال كانوا عالقين في غرفة من البيت، هرعت الأم الروسية إلى النافذة وقامت بتكسير الزجاج لأجل إخلاء فلذات كبدها.وعقب ذلك، ساعدت ابنها على القفز من النافذة، ثم مدت إليه إخوته الأربعة الأصغر عمرا إلى أن نجوا جميعا من الحريق.

وبعدما أنقذت الأبناء الخمسة، سقطت دعامة من السقف على رأس الأم، بينما كانت تستعد إلى الفرار من البيت الذي تلتهمه النيران.وعثر رجال الإطفاء على جثمان الأم، بعدما بادر الجيران إلى الاتصال بالسلطات لأجل إنقاذ المرأة.وتم إدخال أحد الأبناء، وهو في التاسعة من العمر، إلى قسم العناية المركزة في المستشفى، بسبب حروق واستنشاق الكربون، ويقول الأطباء إن حالته مستقرة.في غضون ذلك، أصيب الأطفال الآخرون بجروح في الوجه ومناطق أخرى من الجسم، لكن حالتهم لا تدعو إلى القلق.

ويرجح خبراء أن يكون خلل ما في الموقد قد أدى إلى إشعال الفريق، لكن التحقيق لا يزال جاريا لمعرفة السبب على نحو دقيق.وأبدى الزوج الذي لم يكن في البيت، تأثرا بالغا برحيل زوجته، قائلا إنه كانت تتولى رعاية الأبناء "لا نعرف كيف ستصبح الأمور من دونها". وقالت أناستازيا، وهي شقيقة الضحية، إن الابن البكر للراحلة لا يزال في حالة من الصدمة لأن والدته فارقت الحياة على مرأى منه.وأضافت أن الابن البكر لا يتكلم ويقوم بكل شيء، بطريقة آلية، ومن المرتقب أن يزور طبيبا نفسيا، في الأسبوع المقبل.

 

قد يهمك ايضا:

نصائح التعامل مع الزوج الذي ينظر إلى نساء أخريات تعرّفي عليها

11 امرأة عربية على قائمة أكثر النساء تأثيرًا في العالم

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

روسية تُنقذ أبناءها الخمسة من موت محقق ثم وقعت الكارثة روسية تُنقذ أبناءها الخمسة من موت محقق ثم وقعت الكارثة



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 14:03 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل شابا من رام الله وسط مواجهات

GMT 13:04 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يغلق مدخلي قرية المغير شرق رام الله

GMT 16:06 2020 الأربعاء ,01 إبريل / نيسان

تنعم بحس الإدراك وسرعة البديهة

GMT 15:38 2017 الجمعة ,29 كانون الأول / ديسمبر

مونشي يتابع بعض اللاعبين الشباب لضمهم إلى روما في الشتاء

GMT 10:33 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

الحب على موعد مميز معك

GMT 14:54 2017 السبت ,15 تموز / يوليو

اسامة حجاج

GMT 02:33 2018 السبت ,17 شباط / فبراير

الفنانة هبة توفيق تجد نفسها في "شقة عم نجيب"

GMT 01:05 2018 الخميس ,08 شباط / فبراير

سها النجدي مدربة كمال أجسام منذ نعومة أظافرها

GMT 01:17 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

خبراء الديكور يكشفون أفضل طرق تزيين طاولة عيد الميلاد

GMT 20:46 2015 الثلاثاء ,08 أيلول / سبتمبر

نبات "الأوكالبتوس" أفضل علاج لأنفلونزا الصيف
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday