أحمد حمد يؤكد أنَّ الطلاق يهدّد وحدة وتماسك المجتمع الفلسطيني
آخر تحديث GMT 09:50:13
 فلسطين اليوم -

أبرز لـ"فلسطين اليوم" أسباب وعوامل انتشار الظاهرة

أحمد حمد يؤكد أنَّ الطلاق يهدّد وحدة وتماسك المجتمع الفلسطيني

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - أحمد حمد يؤكد أنَّ الطلاق يهدّد وحدة وتماسك المجتمع الفلسطيني

ظاهرة الطلاق المبكر
غزة ـ حنان شبات

أكد أخصائي علم الاجتماع أحمد حمد، أنَّ ظاهرة الطلاق المبكر انتشرت في الفترة الأخيرة بشكل كبير عن باقي الفترات السابقة في قطاع غزة، مشيرًا إلى أنها ظاهرة خطيرة تؤثر على وحدة وتماسك المجتمع الفلسطيني بشكل سلبي.

وأوضح حمد في حديث إلى "فلسطين اليوم"، أنَّ أسباب الطلاق المبكر تعود إلى عوامل عدة منها نتيجة ضغط الأهل على الفتاة لقبول الزواج، ما يسبب لها القلق والتوتر فيؤديان إلى إنهاء العلاقة بشكل مبكر، كما أنَّ الطلاق المبكر قد يحدث بسبب الزواج المبكر.

وأضاف "من أسباب الطلاق المبكر أيضًا التسرع في الموافقة على الزواج ضمانًا من العنوسة والرغبة في سترة الفتاة دون الأخذ بالاعتبار درجة التفاهم بين الشاب والفتاة المقبلين على الزواج، الأمر الذي يؤدي غالبًا إلى حدوث الطلاق، فضلًا عن أنَّ الوضع الاقتصادي الصعب وزيادة الأعباء على الزوج يعتبر من الأسباب المهمة في الفترة الأخيرة".

وأشار إلى أنَّ قلة الانسجام الجنسي بين الطرفين، وتدخل الأهل في شؤون الزوجين، واكتشاف الصفات الشخصية السلبية التي لم تظهر في فترة الخطوبة، وعدم تقبل الأهل لزوجة ابنهم، أو انعدام شخصية الابن أمام الأهل، كما أنَّ البعض يلجأ إلى ضرب الزوجة دون أي مبرر، من أجل فرض السيطرة، كلها أسباب تؤدي إلى الطلاق المبكر.

واعتبر حمد أنَّ العام الأول من الزواج هو الأصعب في الحياة الزوجية؛ لأنها تعد بداية مرحلة جديدة، وقد يفشل الزوجان في التوصل إلى الانسجام والتفاهم الذي يعتبر أهم خطوة في استمرار الزواج.

وأبرز أنَّ فشل الزوجين في التفاهم والانسجام مع بعضهما يؤثر على حياتهما، وتبدأ ظهور المشاكل والأزمات، ويلجأ الزوجان للهروب من المشكلة الأساسية ويضع كل طرف اللوم على الأخر، ثم لا يجدان إلا الحل الأسهل وهو الانفصال.

ونصح حمد بضرورة إتباع أسلوب الحوار البناء والايجابي بين الزوجين، والاختيار السليم للطرفين، وترك فرصة للتفكير قبل حدوث الطلاق بينهما، موضحًا أنَّ تدخل الأهل والأشخاص يجب أن يتسم بالعقلانية، من أجل سد الهوة بين الزوجين، والمساهمة في تجاوز هذه المشاكل التي انعكست بشكل سلبي على المجتمع الفلسطيني.      

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أحمد حمد يؤكد أنَّ الطلاق يهدّد وحدة وتماسك المجتمع الفلسطيني أحمد حمد يؤكد أنَّ الطلاق يهدّد وحدة وتماسك المجتمع الفلسطيني



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 09:47 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل أسيرا محررا من جنين على حاجز عسكري

GMT 09:21 2021 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يقتحمون الأقصى

GMT 14:17 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

يحاول أحد الزملاء أن يوقعك في مؤامرة خطيرة

GMT 21:38 2020 الأحد ,03 أيار / مايو

حاذر التدخل في شؤون الآخرين

GMT 05:58 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تعيش ظروفاً جميلة وداعمة من الزملاء

GMT 08:20 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

"كيا ستونيك" سيارة بمواصفات قيادة عالية في 2018

GMT 06:05 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

الضحك والمرح هما من أهم وسائل العيش لحياة أطول

GMT 06:35 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تنفرج السماء لتظهر الحلول والتسويات

GMT 01:45 2020 الأربعاء ,08 تموز / يوليو

يبدأ الشهر مع تلقيك خبراً جيداً يفرحك كثيراً

GMT 10:00 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تبدو مرهف الحس فتتأثر بمشاعر المحيطين بك

GMT 12:14 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

تشعر بالإرهاق وكل ما تفعله سيكون تحت الأضواء

GMT 22:46 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

ولي عهد أبوظبي يلتقي رئيس وزراء اليونان

GMT 09:50 2020 السبت ,26 كانون الأول / ديسمبر

المطرب محمد عباس يؤكّد أنّ 2020 عام خير على رامي صبري
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday