فرنسا تناقش قرصنة شبكة تلفزيون الخدمة العامة
آخر تحديث GMT 16:14:38
 فلسطين اليوم -
رئيس الجمهورية الجزائري عبد المجيد تبون في الحجر الصحي لمدة 5 أيام بسبب ظهور أعراض كورونا على العديد من المسؤولين برئاسة الجمهورية والحكومة الناطق باسم رئيس الحكومة الإسرائيلية يصرح بأن التحولات في المنطقة قد تدفع الفلسطينيين لتغيير مواقفهم تجاه السلام وصول وفد إماراتي رفيع المستوى على متن طائرة إماراتية إلى مطار تل أبيب الكاظمي يعلن نثمن التعاون الألماني في ملف المقاتلين الأجانب وملف إعادة النازحين أمير الكويت يؤكد أن الانتخابات المقبلة مسؤولية وطنية لاختيار ممثلي الأمة وضمان سلامة أداء البرلمان وفد حكومي إماراتي يتوجه إلى إسرائيل في أول زيارة رسمية وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصدر لبناني "القضاء يستمع بدءاً من الجمعة لوزراء سابقين وحاليين في قضية المرفأ" الرئيس السوري يعلن أن "قانون قيصر" عنوان لمرحلة جديدة من التصعيد في المنطقة الموت يغيب الفنان المصري سناء شافع الصحة العالمية تصدم العالم حول موعد إنتاج لقاح كورونا
أخر الأخبار

تعدّ الهجمات تطورًا جديدًا في تقنيات "داعش"

فرنسا تناقش قرصنة شبكة تلفزيون الخدمة العامة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - فرنسا تناقش قرصنة شبكة تلفزيون الخدمة العامة

القرصنة
باريس ـ مارينا منصف

دعت وزير الثقافة الفرنسية لعقد اجتماع عاجل  مع  عدد من المجموعات الإعلامية الفرنسية؛ لمناقشة تقييم تعرضهم إلى القرصنة بعد أن تعرضت شبكة تلفزيون الخدمة العامة TV5MONDE للقرصنة من قِبل أشخاص يزعمون انتماءهم إلى تنظيم داعش المتطرفة، فضلاً عن تعرض المواقع الإلكترونية وحساب  الشبكة عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" إلى القرصنة أيضًا.

وتم قطع البث عن جميع قنوات شبكة TV5Monde بين الساعة العاشرة مساءً والساعة الواحدة صباحًا بالتوقيت المحلي لباريس من يوم الأربعاء الماضي وحتى الخميس الماضي، عن طريق قراصنة يزعمون تبعيتهم إلى تنظيم "داعش".

وتمكن القراصنة من السيطرة على شبكة التلفزيون، التي أسسها التلفزيون الفرنسي  العام 1981، كما استطاعوا قرصنة 11 قناة في الوقت ذاته بالإضافة إلى الموقع الإلكتروني وصفحات الشبكة عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

من ناحيتهم، أكد عدد من الخبراء أن هجمات الإنترنت تلك تمثل مستوى جديدًا من  تكلف وثقافة التنظيم المتطرف، الذي زعم تمكنه من تنفيذ عمليات قرصنة معقدة من قبل، لكن لم تكن أي من تلك العمليات السالفة بالحجم والضخامة ذاتها، ما دفع مكتب  المدعي العام الفرنسي إلى فتح تحقيق متعلق بالتطرف بشأن الحادث.

كانت وزير الثقافة فلور بيليرين شددت على أنها ستعقد اجتماعًا مع قيادات ورؤساء جميع شركات الإعلام الفرنسية المقروءة والمرئية جنبًا إلى جنب مع وكالة الأنباء الفرنسية "فرانس برس" خلال 42 ساعة؛ للتعرف على نقاط الضعف وأيّة مخاطر  تلوح في الأفق وأفضل طرق لمواجهتها والتعامل معها.

وفي السياق ذاته، أشار وزير الداخلية الفرنسي برنار كزانوفا إلى أن "فرنسا   أحكمت وزادت بالفعل من تدابيرها المضادة للقرصنة؛ لحماية نفسها في مواجهة  هجمات الإنترنت بعد الحادث المتطرف في كانون الثاني/ يناير والذي استهدف فيه المتطرفون المجلة الفرنسية الساخرة "تشارلي إبدو"، فضلاً عن الاحتجاز الدامي للرهائن في متجر يهودي في باريس، والذي خلف 7 قتلى.

كما وصف رئيس الوزراء هجمات القرصنة على الشبكة التلفزيونية بأنها "تعدي غير مقبول على حرية المعلومات وحرية التعبير".

وخلال الهجمات أرسل القراصنة وثائق عبر صفحة الشبكة على "فيسبوك"، زاعمين بأنها بطاقات الهوية والسير الذاتية لأقارب عدد من الجنود الفرنسيين  المتورطين في تنفيذ عمليات ضد "داعش"، كما أرسلوا تهديدات إلى القوات كما يلي: يا جنود فرنسا ابتعدوا عن تنظيم داعش، نحن نمنحكم الفرصة لحماية عائلاتكم فلتستغلوها إذن.

استطاعت الشبكة استعادة السيطرة على حساباتها عبر الإنترنت الخميس الماضي،  قرابة الساعة الثانية صباحًا، ولكنها كانت قادرة فقط على بث المواد المسجلة مسبقًا، وفي تمام الساعة السادسة مساءً تمكنت الشبكة من استعادة البث في جميع قنواتها وصفحاتها عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وعقب المدير العام للشبكة إيف بيغو على الهجمات: لقد دٌمر نظام الشبكة بالكامل؛  إذ أن عملية القرصنة التي تمت بمثل هذا الحجم ستحتاج إلى أسابيع من الإصلاحات.

وتابع خلال حديثه لإذاعة "RTL"  قائلاً: إذا كنت تعمل في الإعلام المرئي تسمع خبر تسويد شاشات 11 قناة، ستدرك للتو أن ذلك يمثل أعنف الأمور الممكنة الحدوث، كيف يمكن أن تٌنفذ هجمات الإنترنت بهذه القوة في الوقت الذي نمتلك فيه  أسلاك نارية في غاية القوة.

كما خلٌص نائب رئيس الهندسة في شركة بلو كوت سيستمز للأمن، ومقرها الولايات المتحدة، كريستوف بريكلاند: هذا الهجوم يمثل هجومًا إلكترونيًا نموذجيًا  في مشهد الإنترنت الحالي؛ إذ أن الضرر الأولي هو على الأرجح إما يخص أوراق اعتماد لشخص ما سٌرق، وربما الوصول إلى الشبكات عن بعد، أو تركيب أداة الإدارة عن بعد للوصول إلى مستويات أعمق وأعمق من نظم الشبكات، وكل هذه الهجمات عادة تعتمد على الهندسة الاجتماعية.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فرنسا تناقش قرصنة شبكة تلفزيون الخدمة العامة فرنسا تناقش قرصنة شبكة تلفزيون الخدمة العامة



GMT 09:50 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

وفاة عميد المراسلين الأجانب في مصر بعد صراع مع المرض

GMT 13:03 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

سكتة قلبية تغيب الأديب والإعلامي السعودي عبدالله الزيد
 فلسطين اليوم -

أبرزها ذلك الفستان الأزرق الذي تألقت به كيت ميدلتون من "زارا"

10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية في متناول اليد تعرفي عليها

لندن ـ فلسطين اليوم
على الرغم أن خزانة ملابس سيدات العائلات الملكية تحتوي على فساتين باهظة الثمن، لكن هن أيضا يتألقن بأزياء بأسعار ذات ثمن قليل وفي متناول اليد، ويمكن لأي من السيدات الوصول لها بسهولة في العلامات التجارية المختلفة مثل زارا "Zara"، وجاب " Gap" وتوب شوب "Topshop" وغيرها المنتشرة في جميع أنحاء العالم، ونستعرض معًا في السطور التالية 10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية تقل تكلفتها عن 100 دولار، لتبقى في متناول اليد. كيت ميدلتون في أول ظهور لكيت ميدلتون دوقة كامبريدج، في إجازة شهر العسل، طلت بفستان أزرق من زارا "Zara " بحوالي 90 دولار، وهو لم يبقى على الموقع الإلكتروني للعلامة التجارية كثيرا، إذ نفذ من الأسواق سريعا، وفي زيارة لدوقة كامبريدج، إلى نيوزيلندا ارتدت قميص كاروهات مريح من "Gap"، وهو عادة يباع بسعر 54.95 دولار، إلا أن ...المزيد

GMT 07:40 2020 الخميس ,29 تشرين الأول / أكتوبر

فساتين زفاف لربيع عام 2021 بتصاميم مختلفة ومميَّزة
 فلسطين اليوم - فساتين زفاف لربيع عام 2021 بتصاميم مختلفة ومميَّزة

GMT 08:31 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

7 نصائح لاختيار أرضيات "الباركيه" لمنزل أنيق وعصري
 فلسطين اليوم - 7 نصائح لاختيار أرضيات "الباركيه" لمنزل أنيق وعصري

GMT 12:21 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 09:21 2015 الأربعاء ,28 كانون الثاني / يناير

كتاب جديد يكشف عملية الموساد لاستهداف المشير الجمسي

GMT 07:39 2018 الأربعاء ,23 أيار / مايو

أجمل ديكورات "جلسات خارجية" مناسبة لشهر رمضان

GMT 12:46 2018 الثلاثاء ,28 آب / أغسطس

غرفة طولكرم تحصل على ترخيص مركزها

GMT 04:04 2014 السبت ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

مي الجداوي تؤكد عدم ملاءمة ورق الحائط لدورات المياه

GMT 22:34 2016 السبت ,22 تشرين الأول / أكتوبر

مراد علمدار يمثل أمام القضاء التركي

GMT 21:46 2019 السبت ,16 شباط / فبراير

نجوي كرم تدعو جمهورها لمتابعة آرب جوت تالنت
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday