شبكات نسوية تهدف إلى رفع الوعي المهني والمجتمعي في سورية
آخر تحديث GMT 11:11:39
 فلسطين اليوم -
وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصدر لبناني "القضاء يستمع بدءاً من الجمعة لوزراء سابقين وحاليين في قضية المرفأ" الرئيس السوري يعلن أن "قانون قيصر" عنوان لمرحلة جديدة من التصعيد في المنطقة الموت يغيب الفنان المصري سناء شافع الصحة العالمية تصدم العالم حول موعد إنتاج لقاح كورونا مقتل 81 على الأقل في قتال بين قوات حكومية ومسلحين في جنوب السودان رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب يصرح أن الطبقة السياسية أهدرت ودائع الناس وأوقعت البلاد تحت أعباء الدين وحاولت تحميل الحكومة مسؤولية الفشل رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب يصرح بأننا نحن أمام الزلزال الذي ضرب البلد وهمنا التعامل مع التداعيات بالتوازي مع التحقيق الشفاف وزارة الخارجية الهولندية تعلن وفاة زوجة السفير الهولندي في لبنان في انفجار مرفأ بيروت السفارة السورية في لبنان تعلن مقتل 43 سوريًا جراء انفجار بيروت في حصيلة غير نهائية أبو الغيط يبدي استعدادا لتقديم المساعدة في التحقيقات بشأن انفجار بيروت
أخر الأخبار

إعلاميات في مهمة تغيير الصورة النمطية

شبكات نسوية تهدف إلى رفع الوعي المهني والمجتمعي في سورية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - شبكات نسوية تهدف إلى رفع الوعي المهني والمجتمعي في سورية

النساء في سورية
دمشق - فلسطين اليوم

بدأت النساء في سورية بتغطية الموضوعات والتحديات النسائية في المجال الإعلامي والوظيفي بشكل عام، ثم انطلقن إلى مهام أخطر مثل تغيير المفاهيم وقيادة المؤسسات الإعلامية، وأن الوصول إلى ذروة المجال الإعلامي لم تعد بالصعوبة التي كانت عليها كما في الماضي.

ومنذ بداية الحراك المناهض لنظام الحكم في سوريا ربيع 2011. ظهرت شبكات وصفحات إعلامية نسوية كثيرة، منها «شبكة صحافيات سوريات» و«تاء متحررة»، و«تاء مربوطة»، ومؤسسات تقودها نساء مثل «مؤسسة روزنة»، ومؤسسة «آرتا إف إم».

«نركز على إنتاج معرفة نسوية متنوعة تقاطعية، وندرك أن تحقيق المساواة بين الجنسين يحدث بشكل تراكمي»... بهذه الكلمات بدأت الصحافية السورية رولا أسد، المؤسسة الشريكة والمديرة التنفيذية لشبكة «صحافيات سوريات»، وحرصت الشبكة من أجل تفعيل دور الإعلام في رفع الوعي المجتمعي بقضايا النساء والمساواة بين الجنسين، والعمل على تحسين صورة النساء في وسائل الإعلام، ولفتت رولا إلى: «للوصول إلى مجتمع سوري عادل لجميع مواطنيه من نساءٍ ورجال، وتحقيق تغيير اجتماعي إيجابي على صعيد التفكير والسلوك فيما يتعلق بالعدالة والمساواة بين الجنسين».

أما الإعلامية لجين الحاج يوسف رئيسة تحرير «مؤسسة روزنة للإعلام» غطت منذ بداية 2018 قضايا النساء المهاجرات من دول الشرق الأوسط والتحرش الجنسي الذي طال قريناتها النساء السوريات، وفي بداية حديثها قالت: «من المعروف أن النساء والأطفال من أكثر الفئات هشاشة في البلدان التي تعاني من النزاعات، مما يجعل اهتمام الإعلام بقضاياهم أمراً ملحاً بالدرجة الأولى»، لكنها أشارت إلى أن النساء: «أقوياء ولديهنّ شجاعة وشخصية وقدرة على تحمل أحلك الظروف، لكن الحروب نالت من قدرتها، سيما النزاع السوري الذي دخل عامه العاشر».

وتعمل شبكة صحافيات منذ تأسيسها على رفع مستوى الوعي حول السلامة المهنية من خلال توفير تدريبات للصحافيات والصحافيين، بهدف خلق المعرفة في كيفية إدارة وتحليل المخاطر، وأولويات ومعوقات السلامة، وتسليط الضوء على التحديات التي تواجه الصحافيات تحديداً خلال عملهنّ، كونهنّ نساء، وكمدافعات عن حرية التعبير، ولديها برنامج يتعلق ببناء القدرات، ودليل للسلامة.

وأخبرت رولا أسد عن كيفية تقديم تقنيات وآليات عملية للصحافيات والعاملات بالمنظمات، وقالت: «لمواجهة التحرش بمكان العمل، وبناء ثقتهن بأنفسهن في أثناء عملهن الميداني، وهذا يتحقق من خلال تدريبات عملية، وورشات حول أساسيات الدفاع عن النفس»، كما تقدم الشبكة لجهات ومنصات صحافية إعلامية سورية شريكة تدريبات في مجال الأمن الرقمي للصحافيين والصحافيات والنساء في المجال العام، وإشراك منظمات المجتمع المدني النسوي، من خلال توفير تدريبات تزودهنّ بمجموعة أدوات لحماية بياناتهم وخصوصيتهم من الاختراق الإلكتروني، بالشراكة مع برنامج «سلامتك».

وأشارت مديرة شبكة صحافيات بأن تغييب أصوات أو خبرات نسائية عن التغطيات الإعلامية يتطلب العمل على تغيير تعدد المصادر الصحافية كأساس مهني، «وصولاً إلى تغطيات إعلامية شاملة حساسة للنوع الاجتماعي، الأمر الذي دفع أعضاء الشبكة إلى إطلاق مشروع (منصة قالت)، لتعزيز الأصوات النسائية والنسوية، وخلق قنوات تواصل بينهنّ وبين المؤسسات الإعلامية».

ورغم الانتكاسات التي يعايشها السوريون يومياً في بلد مزقته نيران الحرب منذ 9 سنواتٍ، ولربما بسبب هذه النكبات برزت كثير من التجارب الصحافية والإعلامية لتقديم صورة مختلفة عن تلك التي اعتادها السوريون في بلد الإعلام الموجّه بامتياز.

وترى لجين الحاج يوسف أن وجود نساء إعلاميات ومراسلات يعملن في التغطية الميدانية، ساهم في إيصال واقع إيجابي داعم للنساء على الأرض، بدلاً من تقديم صور الانتهاكات المستمرة ضدهن بشكل نمطي، «فحساسية النساء تجاه الخبر ونقله له ميزة أخرى لأنها أكثر فهماً بما تعانيه من كافة النواحي»، وتتبنى مؤسستها «روزنة إف إم» استراتيجية وسياسية تحرير حيادية وتبتعد عن الأخبار المزيفة، وأضافت: «الخبر الصحيح ومن مصادر متطابقة شعار وهوية للعمل، بدل أخبار عاجلة التي يمكن أن تكلف المؤسسة سمعتها».

 

واعتبرت التحدي المجتمعي في تقبل عمل النساء وبخاصة في بعض المناطق التي تسيطر عليها بعض الجماعات المتطرفة والمتشددة بسوريا، من بين أبرز المعوقات التي تواجه عمل النساء في هذا القطاع، وقالت: «إضافة إلى مخاطر الاعتقال من أي جهة استبدادية، وإن أسهل اداة يمكن استخدامها ضدهن هو المساس بسمعتهن، وأخلاقياتهن، وهو أمر تعودنا عليه كنساء عاملات عموماً في المجال الإعلامي».

وأشارت لجين الحاج يوسف إلى أنه لا يمكن تجاهل الدور الذي لعبه وجود ثلاث سيدات في مراكز قيادية داخل «مؤسسة روزنة»، وتوازن وجود النساء في غرف الأخبار إلى تعزيز المحتوى الخاص بالجندرة، وأعربت عن مشاعرها قائلة: «أفتخر جداً بمشاركة النساء ضمن شبكة المراسلين التي أعمل معها، فالنساء اللواتي عملت معهن طيلة السنوات السابقة امتلكن الجرأة والرغبة في التحدي، والقدرة على التكيف والتحايل لإنجاز موادهن الصحافية».

ومنذ عام 2014. بدأت شبكة صحافيات بالعمل مع منظمات المجتمع المدني السورية، والمؤسسات الإعلامية، على إطلاق ثلاث حملات سنوية لرفع الوعي بحقوق الإنسان، وتغيير الأفكار والصورة النمطية عن العدالة والمساواة الجندرية. وذكرت المديرة التنفيذية رولا أسد: «حتى اليوم، أطلقتنا 15 حملة خلال الأيام العالمية التالية: يوم المرأة، واليوم العالمي لحرية الصحافة، وحملة 16 يوماً لمناهضة العنف ضد النساء».

واختتمت لجين الحاج يوسف حديثها لتقول: «بعد 2020 تحول الإعلام إلى (إعلام رقمي): لكن سيزداد التحدي الذي يواجه المؤسسات مع التحول نحو الإعلام الرقمي، وهو تحدٍ كبير سيواجه المؤسسات الكبيرة قبل الصغيرة»، ويضعها أمام تحديات على مستويات مختلفة: «سواء كانت متعلقة بالمحتوى أو التمويل أو الوصول للجمهور أو الكفاءات الإعلامية»، على حد تعبيرها.

قد يهمك ايضاً :

نجوى إبراهيم مفاجأة الكينج محمد منير في أغنية «الناس في بلادي»

نجوى إبراهيم تتسلم درع "الأب القدوة" لاسم الفنان محمود المليجي

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شبكات نسوية تهدف إلى رفع الوعي المهني والمجتمعي في سورية شبكات نسوية تهدف إلى رفع الوعي المهني والمجتمعي في سورية



تنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها

خيارات لفساتين كاجوال مميزة على طريقة ريا أبي راشد

بيروت ـ فلسطين اليوم
تعتمد المذيعة اللبنانية ومقدمة البرامج ريا أبي راشد على إطلالات الفساتين الكاجوال المناسبة للمشاوير اليومية البسيطة، وتنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها ولون بشرتها وشخصيتها، ولتميُّزها في اختيار الأزياء؛ جمعنا لكنّ عدة خيارات لفساتين كاجوال مميزة، فتألقن على غرارها. إطلالات الفساتين البيضاء للأزياء البيضاء مكانة خاصة في قلوب الفتيات، وذلك لرقيِّها وأناقتها، فإن كنتِ من صاحبات القوام الممشوق الذي لا يخشى إظهار عيوبه عند ارتداء اللون الأبيض؛ فيمكن أن تطلّي كإطلالة ريا الأولى، التي تأنقت فيها بفستان أبيض منقط بالأسود ومصمم بأكمام طويلة منفوخة ومميزة، وأكملت مظهرها بحذاء أسود ذي كعب عالٍ مع تسريحة الشعر المنسدل، أما في الإطلالة الثانية فظهرت بفستان أبيض ذي قصة مموجة مزيّن بنقط وقصة ناعمة، وأكملت مظهرها بتسر...المزيد

GMT 14:17 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

يحاول أحد الزملاء أن يوقعك في مؤامرة خطيرة

GMT 18:21 2018 الإثنين ,26 آذار/ مارس

دورتموند يمدد تعاقده مع مايكل زورك حتى 2021

GMT 15:31 2014 الإثنين ,08 كانون الأول / ديسمبر

باكستان ترفض اتهامات الهند بالتورط في هجوم كشمير الأخير

GMT 05:04 2014 الأحد ,12 تشرين الأول / أكتوبر

طريقة تطبيق مكياج العيون الخضراء لمظهر رائع وجذاب

GMT 04:02 2019 الخميس ,24 كانون الثاني / يناير

إجعلي مطبخك مميزًا من خلال أجمل تصاميم الباركيه

GMT 15:49 2019 الثلاثاء ,08 كانون الثاني / يناير

أفكار مميزة لتزيين منزلك باستخدام "القوارير"

GMT 07:43 2015 الجمعة ,20 شباط / فبراير

الغاز الحيوي مصدر بديل للطاقة في ريف سورية

GMT 17:36 2015 الأربعاء ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

ثعلب روبل مصنف ضمن الحيوانات المهددة بالانقراض في الجزائر

GMT 20:53 2019 الخميس ,10 كانون الثاني / يناير

الفنانة ندى بهجت تنشر "بوستر" فيلم "خسسني شكرًا"

GMT 06:06 2017 الأربعاء ,11 تشرين الأول / أكتوبر

غادة عبد الرازق ترقص مع أختها وحفيدتيها وتثير غضب الجمهور

GMT 04:25 2015 السبت ,10 تشرين الأول / أكتوبر

حسين الديك ينفي شائعة زواجه من فتاة لبنانية سرًا
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday