أتمنى السلام العادل والحقيقي في العام الجديد
آخر تحديث GMT 11:11:39
 فلسطين اليوم -
وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصدر لبناني "القضاء يستمع بدءاً من الجمعة لوزراء سابقين وحاليين في قضية المرفأ" الرئيس السوري يعلن أن "قانون قيصر" عنوان لمرحلة جديدة من التصعيد في المنطقة الموت يغيب الفنان المصري سناء شافع الصحة العالمية تصدم العالم حول موعد إنتاج لقاح كورونا مقتل 81 على الأقل في قتال بين قوات حكومية ومسلحين في جنوب السودان رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب يصرح أن الطبقة السياسية أهدرت ودائع الناس وأوقعت البلاد تحت أعباء الدين وحاولت تحميل الحكومة مسؤولية الفشل رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب يصرح بأننا نحن أمام الزلزال الذي ضرب البلد وهمنا التعامل مع التداعيات بالتوازي مع التحقيق الشفاف وزارة الخارجية الهولندية تعلن وفاة زوجة السفير الهولندي في لبنان في انفجار مرفأ بيروت السفارة السورية في لبنان تعلن مقتل 43 سوريًا جراء انفجار بيروت في حصيلة غير نهائية أبو الغيط يبدي استعدادا لتقديم المساعدة في التحقيقات بشأن انفجار بيروت
أخر الأخبار

راعي كنيسة "القديس متى" لـ"العرب اليوم":

أتمنى السلام العادل والحقيقي في العام الجديد

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - أتمنى السلام العادل والحقيقي في العام الجديد

القس نائل أبو رحمون

رام الله ـ امتياز المغربي   أعلن راعي كنيسة "القديس متى" الإنجيلية الأسقفية في الزبابدة، ، أن رئيس الوزراء الفلسطيني الدكتور سلام فياض سيحضر إلى الزبابدة الأحد المقبل، وسيكون هناك احتفال بإضاءة شجرة عيد الميلاد رسميًا بالاشتراك مع كل الكنائس والبلدية والبلدان المحيطة.
وأضاف القس أبو رحمون أن "رسالة الميلاد التي وزعتها الكنيسة في هذا العام، كانت متمثلة ببطاقة عليها(UN 1994)، قال فيها إن رسالة الكنيسة في هذا العام لها نكهة خاصة بعد أن حصلنا على اعتراف من الأمم المتحدة على دولة مراقب، وهذا شيء مهم بالنسبة لنا، وخطوة حتى نستمر إلى الأمام ونطالب باستقلال دولة فلسطين كدولة كاملة الحقوق وعضو كامل، ولكن مع تجهيزات كاملة من شعبنا والسلطات ومن كل الناس"، مطالبًا الفلسطينيين من مسيحيين ومسلمين وأبناء هذه البلاد المقدسة، بـ"التمسك بعضهم البعض بشكل أكبر، حتى نستمر مع بعضنا ونعيش حياتنا التي أعطانا إياها الله بسلام واستقرار وهدوء".
وتحدث قس كنيسة "القديس متى" عن استعدادات الكنيسة لعيد الميلاد، فقال "برنامجنا طويلاً وبدأنا من البازار الذي افتتح تحت رعاية المطران سهيل دواني وهو المطران الانجليكاني وبدعم من جمعية (الكتاب المقدس)، وكان لدينا أمسية ميلادية بترانيم، وسيكون هنا مسرح للأطفال وتوزيع هدايا وأمسية ترنيم للمرة الأولى لأطفال، ومرنمه من بلدة الزبابدة السبت المقبل، وسيكون هناك ترانيم وعشاء ميلادي بمشاركة العائلات بالإضافة إلى الألعاب وغيرها وهذا سيكون في قاعة الكنيسة، وفي يوم الإثنين المقبل ستتم الصلوات في الكنائس مع قرع الأجراس الاحتفالية، وبداية احتفالات عيد الميلاد بعدد من الكنائس، وهناك مجموعة الكشافة التي ستشارك في مسيرة تقليدية في كل البلد، ونحن سنشارك معهم بعد صلاتنا وصلاة الكنائس الأخرى معهم في المسيرة، وبعد هذه الليلة يأتي الاحتفال الأكبر وبخاصة في بلدة الزبابدة واراها في يوم العيد وعلى الأقل في كنيستنا، حيث سيحضر الكثيرون إلى الكنيسة من داخل وخارج بلدة الزبابدة، وستكون هناك جوقة من الأطفال التي ستحيي الترانيم خلال خدمة الاحتفالية القداس الخاص بالعيد، وبعدها ستبدأ المعايدات على العلائلات".
وأشار أبو رحمون إلى أنه "منذ ثلاثة سنوات يقوم بجولة مع شباب ونساء لمدة ستة أيام على البيوت، لقراءة قصة الميلاد من الإنجيل المقدس مع ترانيم ميلادية، وهناك هدايا معينة للأطفال تُرسل إلى البيوت في العيد مع بابانويل، وفي عيد الغطاس وهو الظهور الإلهي تبدأ الكنائس هنا بزيارة البيوت تكريس لكل العام".
وعن العلاقة مع الجيران المسحيين ومشاركتهم في العيد قال القس "في الأعياد وغير الأعياد يشاركوننا، ولكن بخاصة في الأعياد نزور بعضنا ونعيد على بعضنا، والمسلمون يشاركوننا ببعض المسيرات، ونحن على أمل بأن تستمر الأجيال الأصغر سنًا على المسار نفسه"، معربًا عن أمنياته بأن يكون هذا العيد والعام الجديد فيه السلام العادل والحقيقي وسلام القدس وفلسطين والعالم أجمع.
جدير بالذكر أن كنيسة القديس "متى الإنجيلية" الأسقفية في الزبابدة، قد بنيت في العام 1993، ولديها 62 عائلة من الرعية، وغالبيتهم مقيمين في الزبابدة، وتقدم نشاطات مختلفة منها خدمات طبية، وباقي خدمات الكنيسة هي خدمات روحية للمسيحيين، كما أنها تعطي برامج للأطفال والشباب وللسيدات والعائلات والأزواج الشابة، بالإضافة إلى أعياد الميلاد التي يُقام فيها بزار يعود رعيه على العائلات المستورة، وهناك جزء يُرسل إلى قطاع غزة.
 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أتمنى السلام العادل والحقيقي في العام الجديد أتمنى السلام العادل والحقيقي في العام الجديد



تنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها

خيارات لفساتين كاجوال مميزة على طريقة ريا أبي راشد

بيروت ـ فلسطين اليوم
تعتمد المذيعة اللبنانية ومقدمة البرامج ريا أبي راشد على إطلالات الفساتين الكاجوال المناسبة للمشاوير اليومية البسيطة، وتنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها ولون بشرتها وشخصيتها، ولتميُّزها في اختيار الأزياء؛ جمعنا لكنّ عدة خيارات لفساتين كاجوال مميزة، فتألقن على غرارها. إطلالات الفساتين البيضاء للأزياء البيضاء مكانة خاصة في قلوب الفتيات، وذلك لرقيِّها وأناقتها، فإن كنتِ من صاحبات القوام الممشوق الذي لا يخشى إظهار عيوبه عند ارتداء اللون الأبيض؛ فيمكن أن تطلّي كإطلالة ريا الأولى، التي تأنقت فيها بفستان أبيض منقط بالأسود ومصمم بأكمام طويلة منفوخة ومميزة، وأكملت مظهرها بحذاء أسود ذي كعب عالٍ مع تسريحة الشعر المنسدل، أما في الإطلالة الثانية فظهرت بفستان أبيض ذي قصة مموجة مزيّن بنقط وقصة ناعمة، وأكملت مظهرها بتسر...المزيد

GMT 01:22 2015 الأربعاء ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

الذهبي مع الأسود يتربع على عرش ديكور غرف النوم لموسم شتاء 2015

GMT 23:09 2015 الأربعاء ,16 كانون الأول / ديسمبر

"فلسطين اليوم" يوضح حصاد زواج الفنانين والمطربين في عام 2015

GMT 05:58 2018 الجمعة ,09 شباط / فبراير

فكرة مبتكرة لعمل مكتبة من الصناديق

GMT 20:54 2016 السبت ,23 إبريل / نيسان

أسباب تقلصات الرحم في الشهر الثامن

GMT 10:48 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تحمل إليك الأيام المقبلة تأثيرات ثقيلة وسلبية

GMT 11:43 2016 الأحد ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

هاشم الهاشمي يُبيّن صعوبة اختراق القادسية

GMT 18:28 2017 الأحد ,24 كانون الأول / ديسمبر

سعر الريال السعودي مقابل ليرة لبنانية الأحد

GMT 21:08 2016 السبت ,23 كانون الثاني / يناير

الجيش الأردني يقتل 12 متسللًا من الأراضي السورية
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday