كايلاش ساتيارثي يرتدي سترة بيضاء بسيطة من القطن
آخر تحديث GMT 00:24:41
 فلسطين اليوم -

وضع حياته في خطر من أجل قضية نبيلة

كايلاش ساتيارثي يرتدي سترة بيضاء بسيطة من القطن

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - كايلاش ساتيارثي يرتدي سترة بيضاء بسيطة من القطن

كايلاش ساتيارثي الفائز بجائزة نوبل للسلام 2014
واشنطن ـ يوسف مكي

نشرت صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية اليوم السبت، تقريرًا حول "كايلاش ساتيارثي" الهندي الفائز بجائزة نوبل للسلام 2014، مضيفةً أن عدة سنوات مرت، ولكن قائد الشرطة الذي يدعى "اميتاب ثاكور" يمكن أن يتذكر تلك اللحظة التي وضع عينه في عيون "ساتيارثي".

وأضافت الصحيفة أن السيد "ساتيارثي" كان ملقى على الأرض، ينزف بغزارة من رأسه، في حين تقاربت مجموعة من الرجال عليه بالقضبان الحديدية، يعملون في السيرك الروماني العظيم الذي يوظف الأطفال المراهقين من نيبال بطريقة غير مشروعة للاتجار بهم بالإضافة إلى الفتيات الراقصات.

وتوضح الصحيفة الأميركية أن السيد "ساتيارثي" ناشط يتبع تعليمات المناضل الهندي "غاندي" يرتدي سترة بيضاء بسيطة من القطن، وهو من حاول تحرير هؤلاء الأطفال من العبودية.

ولفتت الصحيفة إلى أنه كلما اقترب "ساتيارثي" من المشهد أدرك رئيس الشرطة أنه رئيس منظمة مقاطعة الضرب الوحشي.

وأضاف السيد "ثاكور": "أتذكر عندنا أوصلت هذا الرجل، كان لديه مشاعر تتحكم به، وقد تأثرت كثيرًا لسبب بسيط، وهو أن ذلك الرجل وضع حياته في خطر من أجل قضية نبيلة".

وأوضحت "نيويورك تايمز" أن "ساتيارثي" ليس شخصية دولية مشهورة مثل الطفلة الباكستانية "مالالا يوسفزي" البالغة من العمر 17 عاما، والتي قاسمته الجائزة، ولكنه يبذل قصارى جهده منذ ثلاث عقود لوقف مشكلة استرقاق الأطفال في الهند، وذلك من خلال استخدام عملاء سريين وأطقم للتصوير للعثور على أماكن الأطفال.

هجوم السيرك على "ساتيارثي" يذكر بالعوامل السخرة التي يستخدمها أرباب العمل في الهند والتي توضح الاختلافات الطبقية والدينية والسياسية والنفوذ الاقتصادي.

وأوضحت الصحيفة أن نحو 28 مليون طفل في الهند تتراوح أعمارهم بين 6 إلى 14 عام يعملون، وفقًا لإحصاءات منظمة اليونيسيف التابعة للأمم المتحدة، مشيرة إلى أن منظمة السيد "ساتيارثي" والتي تدعى "باتشبان باتشاو أندولان" لها الفضل في تحرير نحو 700 ألف طفل.

وردا على سؤال سبب مدافعته عن عبودية الأطفال،أوضح السيد "ساتيارثي" أنها بسبب قصة في طفولته، عندما دخل إلى المدرسة لأول مرة لاحظ أن صبي في عمره ابن الاسكافي يحدق في وجهه خارج البوابة، فاستجمع شجاعته واقترب من الاسكافي وسأله لماذا لا يذهب ابنه إلى المدرسة، رد عليه: "انظر سيدي نحن شعب خلق ليعمل"، تضايق "ساتيارثي" وتسائل:"لماذا نحن لدينا أحلام كثيرة وهم ليس لديهم حتى حلم واحد، لقد ذهب ذلك إلى أعماق قلبي، وبدأت حينها أعمل لصالح الأطفال الفقراء".

وبيّنت الصحيفة أنه ثامن هندي يفوز بجائزة نوبل، والثاني بعد الأم "تريزا" يحصل على نوبل للسلام.

ومع التوسع الاقتصادي السريع في الهند، تخلفت طبقة وسطى متنامية، قادت إلى عمل الأطفال، دون إنفاذ قوانين العمل ومع  الفقر المدقع، هناك القليل من الإرادة للقضاء على هذه الممارسة.

وأوضح "سيمون ستيني" صديق قديم وزميل السيد "ساتيارثي": أن "الحد من عمل الأطفال في نهاية المطاف هو مسؤولية الحكومات والمشرعين، وأنا لا اعتقد ان كايلاش سيقول نحن ذاهبون لإنقاذ 168 مليون طفل آخرين، ولكن ما يدفعه هو شعور بالإلحاح المعنوي وشبكة المعلومات التي تقدم تقارير باستمرار عن استغلال الأطفال".

وتشير الصحيفة إلى أن "ساتيارثي" ولد بعد حصول الهند على استقلالها بنحو ست سنوات ونصف، وهو متأثر بشكل كبير بتعاليم "غاندي"، فعندما كان مراهقا دعى مجموعة من الأغنياء لتناول الطعام مع الفقراء المنبوذين، ولكن قاطع الأغنياء الدعوة وتجنبوا الحديث إلى عائلته.

جمع "ساتيارثي" 2002 وثيقة للأطفال والعمال البالغين الذين يعيشون في أكواخ من الطوب، بعض الأطفال يبكون حين يعانقونه، كثير من الأطفال يعيد توطينهم مؤقتًا في مجتمعات تديرها "باتشبان باتشاو أندولان" قبل العودة إلى قراهم، ومن بين هؤلاء كان "محمد منان الأنصاري" الذي بدأ العمل في منجم ميكا في سين 6 سنوات، يحفر الخام ويبعه سعر الرطل يتراوح من 5 إلى 20 سنتًا.

وأضاف "كانت أسعد لحظة بالنسبة لي، عندما أننقذتني "باتشبان باتشاو أندولان"، وثاني أسعد لحظة في حياتي هي حصول كايلاش على جائزة نوبل، لا أستطيع التعبير عن فرحتي في كلمات".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كايلاش ساتيارثي يرتدي سترة بيضاء بسيطة من القطن كايلاش ساتيارثي يرتدي سترة بيضاء بسيطة من القطن



تختار التنسيقات الناعمة بألوان فاتحة وزاهية

موديلات أمل كلوني للعودة للعمل بعد انتهاء الحجر الصحي

واشنطن - فلسطين اليوم
أصبح معظم النساء العاملات والموظفات يمارسن أعمالهن من المكتبية من المنزل منذ بداية انتشار فيروس "كورونا" وفرض الحجر الصحي، بانتظار أن تعود الحياة إلى سابق عهدها قريباً بعد انتهاء هذه الأزمة واحتواء الفيروس، وبانتظار ذلك الوقت جمعنا لك اليوم بالصو أبرز موديلات أزياء للدوام من أمل كلوني للعودة للعمل بعد انتهاء الحجر الصحي.حيث إن أمل تعتبر من أكثر النساء أناقة في العالم ولاسيما عندما يتعلق الأمر بالإطلالات الخاصة بالعمل، وهي تمتلك أسلوباً خاصاً في الموضة ميزها عن غيرها يجمع بين النمط الكلاسيكي لكن دائماً مع لمسات من العصرية. وفي اطلالات الدوام أو التنسيقات الرسمية في فصل الربيع عموماً نراها تختار التنسيقات الناعمة بألوان فاتحة وزاهية مثل الفساتين الميدي أو التيورات الأنيقة المؤلفة من البليزر والتنورة، وأحياناً تعتم...المزيد
 فلسطين اليوم - أبرز 7 أسئلة شائعة في عالم الديكور الداخلي

GMT 22:16 2020 الأحد ,22 آذار/ مارس

الاحتلال يعتقل ثلاثة شبان من الزاوية

GMT 10:15 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تحمل إليك الأيام المقبلة تأثيرات ثقيلة وسلبية تعاكس توجهاتك

GMT 04:02 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

والد ميغان ماركل يكشّف تفاصيل حفل زفافها الأول في جاميكا

GMT 00:05 2019 السبت ,26 كانون الثاني / يناير

سعر الريال العماني مقابل الشيكل الاسرائيلي السبت

GMT 03:22 2018 الخميس ,11 كانون الثاني / يناير

سعد لمجرد يكشف حقيقة خطبته إلى الفنانة ابتسام تسكت

GMT 23:57 2014 الأربعاء ,10 أيلول / سبتمبر

استخدمتُ "الليكرا" و"الجينز" في مجموعتي الجديدة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday