الرئيس التركي يُهدَد بإرسال ملايين اللاجئين إلى الاتحاد الأوروبي
آخر تحديث GMT 09:50:13
 فلسطين اليوم -

انتقد دعوة الأمم المتحدة بأن تحوي مزيدًا من المهاجرين

الرئيس التركي يُهدَد بإرسال ملايين اللاجئين إلى الاتحاد الأوروبي

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الرئيس التركي يُهدَد بإرسال ملايين اللاجئين إلى الاتحاد الأوروبي

أردوغان يهدد بطرد اللاجئين السوريين من تركيا وإرسالهم إلى أوروبا
أنقرة - جلال فواز

هدَد رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان بإرسال ملايين اللاجئين إلى الاتحاد الأوروبي، بعد تصاعد حدّة الانقسامات بين تركيا وأوروبا، حيث استجاب لضغوط الاتحاد الأوروبي وفتح حدود بلاده أمام عشرات الآلاف من اللاجئين السوريين المحتشدين على الحدود بعد أن فروا من تقدم القوات الحكومية السورية في حلب. وندد أردوغان خلال كلمة ألقاها في العاصمة أنقرة بالسياسة الغربية، موضحًا أنه أبلغ قادة الاتحاد الأوروبي خلال قمة في نوفمبر/تشرين الثاني أن تركيا يمكن أن تقول وداعًا للاجئين، وأن لها كل الحق طرد اللاجئين إذا رغبت في ذلك، مضيفًا "نحن لسنا حمقى سنكون أكثر صبرًا، ولكننا سنفعل ما نضطر إليه، ولا تعتقدوا أن الطائرات والحافلات هنا من أجل لا شيء".

الرئيس التركي يُهدَد بإرسال ملايين اللاجئين إلى الاتحاد الأوروبي
 
وحذَر أردوغان، في وقت سابق هذا الأسبوع، رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر في قمة الـ 20 من نوفمبر/تشرين الثاني أن تركيا يمكن أن ترسل اللاجئين إلى أوروبا، مضيفًا أردوغان ليونكر "يمكننا فتح الأبواب إلى اليونان أو بلغاريا ووضع اللاجئين في حافلات". وأفاد أردوغان عن حديثه السابق قائلا "أنا فخور بما قلت وأدافع عن حقوق تركيا واللاجئين ولقد قلنا للأوروبيين عفوا سنفتح الأبواب ونقول وداعا للمهاجرين".
 
وهاجم أردوغان دعوة الأمم المتحدة لتركيا لاستقبال عشرات الآلاف من اللاجئين السوريين من منطقة حلب موضحا أن الأمم المتحدة أنفقت أقل من نصف بليون دولار في الأزمة، قائلا "عار عليكم"، كما بيَن أنه يجب على الأمم المتحدة إخبار الدول بأن تأخذ اللاجئين من تركيا. حيث تستضيف تركيا بالفعل 2.5 مليون لاجئ من الحرب الأهلية السورية مئات الآلاف من العراق وتعاني من تحمل عبئ هؤلاء، وأوضح أردوغان أن تركيا أنفقت بالفعل حوالي تسعة مليارات دولار على استضافة اللاجئين منذ اندلاع الحرب الأهلية منذ نصف عقد تقريبا في سورية.
 

الرئيس التركي يُهدَد بإرسال ملايين اللاجئين إلى الاتحاد الأوروبي
ووافق الاتحاد الأوروبي على منح تركيا 3 بليون يورو كمساعدات مالية للاجئين ولكن حتى الأن لم يتم تسليم الأموال إلى تركيا بعد شهرين ونصف من الاتفاق، وتساءل أردوغان قائلا "ثلاثة بليون يورو ليست في ميزانيتنا أين ذهبت؟ إنها للاجئين". ووافق حلف الناتو على إرسال مجموعة بحرية إلى بحر ايجه لاتخاذ إجراءات صارمة ضد مهربي البشر الذين ساعدوا مئات الآلاف من المهاجرين العبور إلى أراضي الاتحاد الأوروبي في العام الماضي، ولا زال ناقوس الخطر يدق في عواصم الاتحاد الأوروبي في ظل عبور آلاف المهاجرين بحر ايجه يوميا من تركيا بعد أكثر من مليون رحلة محفوفة بالمخاطر العام الماضي.
 
وجاء نشر قوات من حلف الناتو عقب طلب هذا الأسبوع من قبل أعضاء التحالف ألمانيا واليونان وتركيا بمزيد من المساعدة في التصدي لأزمة المهاجرين الكبرى في أوروبا منذ الحرب العالمية الثانية، وذكر الأمين العام لحلف الناتو ينس شتولتنبرج "تتوجه الأن مجموعة بحرية دائمة إلى بحر ايجه للبدء في أنشطة المراقبة البحرية"، وتضم المجموعة ثلاث سفن تحت القيادة الألمانية.
 

الرئيس التركي يُهدَد بإرسال ملايين اللاجئين إلى الاتحاد الأوروبي
وأضاف شتولتنبرج، "هذه ليست عملية لتوقيف قوارب اللاجئين ولكنها تهدف إلى التصدي للاتجار بالبشر ومكافحة الشبكات الإجرامية"، ووصل 7,70,365 مهاجرًا عبر البحر إلى اليونان من تركيا بحلول شهر فبراير/ شباط الجاري، ما يبلغ 10 أضعاف العدد الذي وصل في نفس الفترة العام الماضي، حسبما أفادت المنظمة الدولية للهجرة.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الرئيس التركي يُهدَد بإرسال ملايين اللاجئين إلى الاتحاد الأوروبي الرئيس التركي يُهدَد بإرسال ملايين اللاجئين إلى الاتحاد الأوروبي



إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 09:10 2020 الإثنين ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

اغتيال الناشطة حنان البرعصي يفتح ملف حقوق الإنسان في ليبيا

GMT 08:03 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

دونالد ترامب يواجه العزل مجددًا بتهمة التحريض على تمرد

GMT 19:03 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد زيت اللافندر لعلاج مشاكل الجهاز التنفسي

GMT 10:21 2019 الأحد ,21 إبريل / نيسان

اكتنز ثواب وفضل ليلة النصف من شهر شعبان

GMT 19:24 2019 السبت ,19 كانون الثاني / يناير

شكران مرتجى وابنة أختها تتعرضان لحادث سير

GMT 15:40 2018 الخميس ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الفنانة صابرين تنفي عن نفسها الحجاب والاحتشام

GMT 10:30 2018 الخميس ,19 إبريل / نيسان

مطابخ حديثة يميزها قلة البروز والتفاصيل

GMT 00:39 2018 الإثنين ,02 إبريل / نيسان

الفنانة نشوى مصطفى سعيدة بتجربه "سيلفي مع الموت"
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday