ديفيد كاميرون ينتظر موافقة البرلمان لقصف معقل داعش
آخر تحديث GMT 09:50:13
 فلسطين اليوم -

مخاوف من وقوع هجمات على غرار ما حدث في باريس

ديفيد كاميرون ينتظر موافقة البرلمان لقصف معقل "داعش"

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - ديفيد كاميرون ينتظر موافقة البرلمان لقصف معقل "داعش"

رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون
لندن - سليم كرم

كشفت تقارير صحافية أنّ رئيس الوزراء البريطاني، ديفيد كاميرون، يعتزم تكليف الجيش بالقضاء على قادة تنظيم "داعش" الذين كانوا العقل المدبر لهجمات باريس، في حال وافق مجلس النواب على شن الضربات الجوية هذا الأسبوع.

وأوضح رئيس الوزراء لقادة سلاح الجو الملكي البريطاني، أن عليهم استهداف هؤلاء الذين على رأس وحدة "الهجمات الدولية"، والذين كانوا وراء مذبحة تشرين الثاني/نوفمبر، ويخططون الآن لهجوم على بريطانيا.

ديفيد كاميرون ينتظر موافقة البرلمان لقصف معقل داعش

وتتضمن الضربات الجوية، التي يمكن أن تتم في غضون ساعات فور تمرير قرار القصف، هجمات جوية ضد مخابئ قيادة "داعش" في الرقة، العاصمة المزعومة للتنظيم، في محاولة للقضاء على ما يدعوه كاميرون "رئيس الثعبان" للتنظيم المتطرف.

وحذر وزير الدفاع مايكل فالون من أن الخطر الذي يهدد بريطانيا من قبل "داعش" يعتبر قويًا، وأن مجزرة على غرار باريس قد تحدث بسهولة في لندن.

ومن المتوقع أن يصوت البرلمان على تمديد الضربات الجوية من العراق لسورية هذا الأسبوع.

والقرار المفترض أن يطرح الأربعاء، سيعلن بشكل واضح أنه لن يتم نشر قوات برية كجزء من العملية العسكرية.

وستستخدم القوات الجوية الصاروخ عالي الدقة الذي تبلغ تكلفته 100 ألف إسترليني، وكان يستخدم على نطاق واسع في ليبيا وأصاب تقريبا 99% من أهدافه.

كما يمكن للأسلحة أن تستهدف المناطق المبنية والأهداف التي تتحرك بسرعة من ارتفاع 20 ألف قدم، ولكن أيضا تحد من الخسائر البشرية نظرا للرؤوس الحربية شديدة التركيز، مما يقلل من الشظايا.

وأوضح كاميرون متحدثا إلى رؤساء حكومات "الكومنولث" في مالطا، أنه كان هناك "حجة مقنعة" للحرب. وبيّن "ظللنا نعمل في العراق حتى قلصنا أراضي التنظيم المتطرف، وسنفعل المثل في سورية، حجتي هي أننا لا يمكن أن ننتظر التوصل إلى حل سياسي، علينا أن نبدأ العمل الآن للحفاظ على بلدنا وشعبنا وباقي الشعوب الأوروبية".

 وأشار إلى أن ما يقرب من 100 من نواب حزب العمال يعتزمون دعم الحكومة في التصويت، في حين أنه يعتقد أن عدد المحافظين الذين يخططون للتصويت ضد العمل العسكري سينخفض إلى واحد تقريبا.

 ويأمل كاميرون في أن عدد أنصار حزب العمال سيرتفع إلى 115، إذ فوض فالون وفيليب هاموند، لإطلاع نواب الحزب على حيثيات القرار في سلسلة لقاءات فردية، في محاولة لكسب تأييدهم.

وأوضح جيريمي كوربين في وضوح أنه لا يمكن أن يدعم الضربات الجوية لسلاح الجو الملكي البريطاني في سورية، فيما يتعرض لضغوط لإجراء انتخابات حرة بعد مواجهة رد فعل عنيف من حكومة الظل التابعة له.

ديفيد كاميرون ينتظر موافقة البرلمان لقصف معقل داعش

ولفت زعيم حزب العمال إلى أنه لم يقرر ما إذا كان سيسمح بانتخابات حرة، على الرغم من أن نائبه توم واتسون ووزير خارجية الظل هيلاري بن كشفا عن رأيهما.

كما يواجه كوربين "قتال حتى الموت" في الانتخابات الفرعية في أولدهام الغربية الخميس، مما قد يعني نهاية قيادته للحزب بعد عشرة أسابيع فقط.

وأبرز فالون أنه يحترم وجهات نظر زعيم حزب العمل، ولكنه أكد أن القوة ضرورية لهزيمة تهديد "داعش". وأبرز "هؤلاء لا يمكنك التفاوض معهم، التعامل معهم فقط بالقوة".

وأوضح أن الحملة ضد التنظيم المتشدد ستكون طويلة، ولكنه أكد استبعاد خيار إرسال قوات برية مقاتلة.

وتابع أنّ قوات الأمن في بريطانيا تعمل لمكافحة التهديد المتطرف، لكنه قال إن هناك هجومًا محتملًا مثل الذي شهدته باريس وبروكسل، لا يمكن استبعاده في المدن الرئيسية في البلاد.

وأضاف "التهديد من داعش قوي، كما كان حقيقيا في باريس وبروكسل".

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ديفيد كاميرون ينتظر موافقة البرلمان لقصف معقل داعش ديفيد كاميرون ينتظر موافقة البرلمان لقصف معقل داعش



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 10:19 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يهاجمون مركبات المواطنين جنوب جنين

GMT 20:32 2020 الأحد ,03 أيار / مايو

يبشّر هذا اليوم بفترة مليئة بالمستجدات

GMT 13:27 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

كن هادئاً وصبوراً لتصل في النهاية إلى ما تصبو إليه

GMT 09:59 2021 السبت ,02 كانون الثاني / يناير

ارتفاع عدد الإصابات بكورونا بين أسرى قسم 3 بالنقب إلى 16

GMT 07:49 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الوضع العام لا يسمح ببدء أي مشروع جديد على الإطلاق

GMT 11:48 2018 الخميس ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

صدق الحضري

GMT 05:49 2014 الإثنين ,29 كانون الأول / ديسمبر

فوائد الحنظل

GMT 07:31 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

رغدة تكشف كواليس مشاركتها في مسرحية "بودي جارد" مع عادل إمام

GMT 06:46 2020 الإثنين ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

الاحتلال يعتقل شابين من بلدة كوبر
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday