محمود العجرمي يؤكد استخدام حشرات التجسس لعدم فاعلية العملاء
آخر تحديث GMT 09:50:13
 فلسطين اليوم -

أوضح لـ"فلسطين اليوم" امتلاك المقاومة الخبرة الكافية

محمود العجرمي يؤكد استخدام حشرات التجسس لعدم فاعلية العملاء

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - محمود العجرمي يؤكد استخدام حشرات التجسس لعدم فاعلية العملاء

الخبير الأمني والاستراتيجي الدكتور محمود العجرمي
غزة – حنان شبات

أكد الخبير الأمني والاستراتيجي الدكتور محمود العجرمي أنَّ استخدام أجهزة الإستخبارات الإسرائيلية لأنظمة تجسس ورصد على شكل حشرات أو عصافير، يأتي في محاولة منها لاستخدام جميع التقنيات الحديثة الممكنة التي تفيده في رصد تحركات عناصر من المقاومة واستعداداتها، فضلًا عن معرفة أماكن مخازن السلاح أو الأماكن التي من الممكن أن تحتجز فيه المقاومة الجنود المفقودين في الحرب الأخيرة على غزة.

ولفت العجرمي في مقابلةٍ خاصةٍ مع "فلسطين اليوم" إلى أنَّ العملاء أصبحوا غير فاعلين على الأرض بعد أن تم توقيف العديد منهم، وآخرين لا يستطيعوا التحرك والتجسس على الأرض ومتابعة الأهداف حتى لا يتم كشفهم وتوقيفهم.

وأشار إلى أنَّ الاحتلال تبيّن عدم فاعلية عملائه في غزة، لاسيما في العدوان الأخير على القطاع، إذ دخل جيش الاحتلال الحرب وهو لا يملك معلومات عن المقاومة في غزة، بمعنى أنَّ الجيش الإسرائيلي خاض قتالًا أعمى لعدم توفر المعلومات لديه، فضلًا عن أنَّ معظم المعلومات التي كانت لديه جاءت مخالفة لما هو موجود على الأرض.

وأكد العجرمي أنَّ المفاجآت التي سطرتها المقاومة في أرض المعركة، لاسيما فيما يتعلق بالإنفاق وتحركات عناصر المقاومة، منعت الاحتلال من تحقيق أهدافه السياسية أو العسكرية التي كان يخطط لها، ما دفعه لاستخدام أجهزة وتقنيات حديثة للتعقب والتجسس، والتي تعتبر هذه الحشرات الالكترونية إحدى أنواعها.

واعتبر أنَّ المقاومة أصبحت على خبرة كافية بالتعامل مع أجهزة التجسس التي يستخدمها الاحتلال، وأصبحت تتغلب عليها، إما باختراقها أو إتباع طرق وأساليب للتمويه لتجنب كشف تحركاتها، منوهًا بأنَّ جيش الاحتلال يستخدم منذ سنوات عددًا من الأنظمة الإستخبارية الإلكترونية من البر والبحر والجو لمراقبة قطاع غزة، ومنها أنظمة تجسس ثابتة وأخرى متحركة.

وبيَّن العجرمي أنَّ جيش الاحتلال يستخدم العديد من أنظمة التجسس ومنها أبراج المراقبة المنتشرة على الحدود الفاصلة مع قطاع غزة، وطائرات الاستطلاع التي تعرف بغزة باسم "الزنانة"، والمناطيد العسكرية وغيرها من الأنظمة العسكرية المنتشرة وتختلف مهامها، فمنها ما هو مخصص للتصوير والرصد الصوري، ومنها مخصص للرصد الإلكتروني والتجسس على الاتصالات.

وأضاف: "أستبعد أن تشكل هذه التقنيات خطرًا كبيرًا على المقاومة لأنَّها تعلمت الكثير من الدروس المستفادة مع العدو، سواء فيما يتعلق بالمعارك القتالية أو الإستخباراتية، وأصبحت على دراية كافية بنقاط قوته وضعفه، ونجحت في تحقيق بعض الأهداف الخاصة بها، كما نجحت في اختراق العديد من حسابات الجنود والضباط وبعض المواقع الأمنية.

ودعا العجرمي المقاومة في غزة لضرورة الحذر من هذه الحشرات لأنَّها منظومة متطورة جدًا، تملك أجهزة لتحديد المواقع "GPS" عبر الأقمار الإصطناعية، وقادرة على نقل الصورة لاسلكيًا، كما أنَّها تستطيع التسلل إلى داخل الأبنية والأماكن المختلفة، مثل العصافير أو الذباب وهو ما يميزها عن الأنظمة التقليدية المتعارف عليها لدى فصائل المقاومة.

وشدد على أنَّ هذه الأجهزة ليست للتجسس فقط، بل من الممكن أن تكون قادرة على قتل وتصفية الهدف، سواء بالاقتراب منه وإطلاق النار عليه أو إلقاء قنابل صغيرة أو بتفجير نفسها فيه، لذلك يجب الحذر وبشدة.

ونوه العجرمي إلى أنَّ إسرائيل تعتبر من الدول المتقدمة في الصناعات العسكرية والاستخباراتية لذلك سوف تستمر في تصنيع الأجهزة التي تخدم مصالحها في الصراع الأمني والمعلوماتي مع المقاومة.
وتابع: "التجربة تؤكد أنَّ المقاومة نجحت في مجابهة الاحتلال والتفوق عليه في المعركة على الأرض وفي صراع الأدمغة التي خلقت نوعًا من التوازن في الصراع الاستخباراتي".

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

محمود العجرمي يؤكد استخدام حشرات التجسس لعدم فاعلية العملاء محمود العجرمي يؤكد استخدام حشرات التجسس لعدم فاعلية العملاء



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 10:19 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يهاجمون مركبات المواطنين جنوب جنين

GMT 20:32 2020 الأحد ,03 أيار / مايو

يبشّر هذا اليوم بفترة مليئة بالمستجدات

GMT 13:27 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

كن هادئاً وصبوراً لتصل في النهاية إلى ما تصبو إليه

GMT 09:59 2021 السبت ,02 كانون الثاني / يناير

ارتفاع عدد الإصابات بكورونا بين أسرى قسم 3 بالنقب إلى 16

GMT 07:49 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الوضع العام لا يسمح ببدء أي مشروع جديد على الإطلاق

GMT 11:48 2018 الخميس ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

صدق الحضري

GMT 05:49 2014 الإثنين ,29 كانون الأول / ديسمبر

فوائد الحنظل

GMT 07:31 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

رغدة تكشف كواليس مشاركتها في مسرحية "بودي جارد" مع عادل إمام

GMT 06:46 2020 الإثنين ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

الاحتلال يعتقل شابين من بلدة كوبر
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday