عث المربعات تهاجم الحدائق المنزليّة والمراقبة سبيل للقضاء عليها
آخر تحديث GMT 04:53:15
 فلسطين اليوم -

تنمو هذه الحشرة وتلتصق بالنباتات خلال موسم الربيع

"عث المربعات" تهاجم الحدائق المنزليّة والمراقبة سبيل للقضاء عليها

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - "عث المربعات" تهاجم الحدائق المنزليّة والمراقبة سبيل للقضاء عليها

يرقات النباتات أصعب مما تبدو عليه
لندن - ماريا طبراني

يعاني الكثير من الأشخاص الذين يملكون حديقة منزلية مقسّمة على شكل مربعات، من أمراض النباتات أو ما يطلق عليها "عث المربعات، التي سرعان ما تنتشر إلى باقي المربع، ويتوجب على جميع مربي الحدائق التعامل مع هذه الآفة مثل أي آفة أخرى وذلك بمراقبة النبتة جيدًا وملاحظة أيّة علامات تظهر عليها لاسيما فترة الربيع؛ نظرًا إلى أن هذه الفترة التي تنمو فيها الحشرة وتتكاثر وتبدأ في مهاجمة النباتات. كما ينصح بالاستعانة بأصحاب الخبرات وربما يلجأ الإنسان في ما بعد إلى إازالة كل مربع النباتات المتضررة؛ للسيطرة عليها والتخلص منها وضمان عدم انتقال العدوى إليها.

عث المربعات تهاجم الحدائق المنزليّة والمراقبة سبيل للقضاء عليها

وأوضحت المتخصصة في الحدائق باني غنيس "أخبرتني والدتي أنها لاحظت الصيف الماضي أن أحد مربعات النباتات المفضلة لديها تبدو غريبة اللون، فتفقدتها لتجد فيها بعض اليرقات التي تنمو عليها، فقامت على الفور بقص الجزء الذي تتغذى عليه البريقات عن باقي المربع ورشته بالمبيد الحشري الذي قضى على المشكلة فورًا حتى أنه لم يعاني من أيّة مشكلة أخرى طوال نفس الفترة، لقد فوجئت عندما أخبرتني بهذه القصة، فلم أكن أعرف أن هذا النوع من عثة المربعات هذه التي تتخذ من شرق آسيا مكانًا لها قد انتشرت في البلاد الغربية وأعتقد أنها في أسوأ الأحوال ربما تمركزت جنوب بريطانيا الأسبوع الماضي".

وتابعت غنيس "مازلنا نتلقى الكثير من الاستفسارات في جميع أنحاء البلاد حول كيفية التعامل معها، هي والرخويات والقواقع، ويريد الجميع أن يعرف المزيد عنها لشعورهم بالقلق على تهديدها لمزروعاتهم، وفي زيارة إلى أحد الأصدقاء في الجنوب الغربي لفرنسا العام الماضي، لاحظت وجود المربعات النباتية التي يصل طولها 40 مترًا والتي بدت وكأنها محروقة في الشمس وكانت ألوان الأوراق مثل لون القش، ولكنها عادت اليوم وازدهرت من جديد، ولكن أضعف من ذي قبل ولكنها ستستطيع أن تعود إلى سابق عهدها مع قليل من المياه والمواد المغذية".

واسترسلت "واهتممت بفراش النباتات هناك ولم أستطع أن أعرف على بعد كم من مئات الأميال ربما تعيش، ولكنها كانت ذكية جدًا فقط اتخذت طريقها منذ وقت طويل واستوطنت في أوروبا، لتعيش على النباتات هناك، وعلى ما يبدو فقد وصلت من فرنسا وألمانيا وهولندا وهي يرقات مهاجمة للنباتات وآفة تسبب المزيد من القلق"، بينما أشار هانز كوستر من شركة "أر أند جي" للتصدير في هولندا التي تورد لوازم نباتات المربعات للكثير من الدول الأوروبية بقوله "تشتري سويسرا المربعات الصغيرة اليوم بسبب تلك الآفة، ولكن في بلدان أوروبية أخرى ما زالوا يشترون تلك المربعات كالمعدات، مع الكثير من المبيدات".

وقد ظهرت جنوب بريطانيا للمرة الأولى العام 2008، ويبدو أنها وصلت أوروبا العام 2007 وتحديدًا إلى ألمانيا وهولندا، وتكون على شكل فراش أبيض أو بني فاتح لديها جناحين بطول 4 سم، وتضع بيضها في نيسان/أبريل على الجهة السفلية للورقة بقطره 1 ملم، وعادة ما تضع بين 5 و20 بيضة في المجموعة، وتكون في فترة الطفولة بطول 2 إلى 2 ملم وفي وقت لاحق تصبح يرقة بطول 4 سم، وتبدأ بالتهام الأوراق وتبدأ الفروع في الموت، ويمكن أن تنتج ثلاثة أجيال منها في نفس الموسم، وتستمر حتى نهاية أيلول/سبتمبر.

ويمكن محاصرتها باستخدام أفخاخ فرنون التي تشمل قطع الطرق الكيميائية لدى الإناث لجذب الذكور، لتقليل أعدادها، واستخدام المواد الكميائية والعضوية مثل رذاذ أي بي انفغرادتو للتحكم بها والقضاء عليها، ومواد كيميائية أخرى مثل بروفادوا إذا كانت تنمو على الفاكهة والخضار.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عث المربعات تهاجم الحدائق المنزليّة والمراقبة سبيل للقضاء عليها عث المربعات تهاجم الحدائق المنزليّة والمراقبة سبيل للقضاء عليها



 فلسطين اليوم -

هيفاء وهبي تتألّق بفستان مرصع بالكريستال

القاهرة - فلسطين اليوم
هيفاء وهبي خطفت الأنظار بالتزامن مع احتفالها بعيد ميلادها بأناقتها ورشاقتها التي ظهرت بها خلال حفلها الأخير الذي أحيته في قطر، حيث أبهرت النجمة اللبنانية جمهورها على المسرح بطلتها اللامعة بفستان مرصع بالكامل بحبات الكريستال، وبهذه الإطلالة تعود هيفاء وهبي لستايل الفساتين المجسمة التي تتباهي من خلالها بجمال قوامها وهو التصميم الذي كانت تفضله كثيرا أيقونة الموضة، وذلك بعد اعتمادها بشكل كبير على صيحة الجمبسوت التي أطلت بها في معظم حفلاتها السابقة. هيفاء وهبي سحرت عشاقها في أحدث ظهور لها على المسرح خلال حفلها الأخير بقطر بإطلالة جذابة بتوقيع نيكولا جبران، حيث اعتمدت أيقونة الموضة مجددا التصميم المحدد للقوام مع الخصر الذي يبرز بقصته الضيقة مع الحزام جمال قوامها، حيث تمايلت هيفاء وهبي على المسرح بأسلوبها الأنثوي المعتاد بف...المزيد

GMT 04:46 2024 الإثنين ,08 كانون الثاني / يناير

أفكار مبتكرة للفواصل في ديكور المنازل العصرية

GMT 00:15 2020 الخميس ,09 تموز / يوليو

يحذرك هذا اليوم من المخاطرة والمجازفة

GMT 21:34 2023 الإثنين ,13 آذار/ مارس

«بكين» هل تنهي نزاع 40 عاماً؟ (2)

GMT 01:04 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

علماء آثار يعلنون عن حمامات بها أنظمة صرف صحي

GMT 15:37 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

الاحتلال يعتدي على طلبة الخضر في بيت لحم
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday