فيلا باراديزو قلب التراث النابض في أروقة الجميزة الضيقة
آخر تحديث GMT 04:53:15
 فلسطين اليوم -

فسحة تتجانس مع هندسته الفريدة بأعمال فنية لبنانية وعالمية

"فيلا باراديزو" قلب التراث النابض في أروقة الجميزة الضيقة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - "فيلا باراديزو" قلب التراث النابض في أروقة الجميزة الضيقة

المنطقة البيروتية المعروفة بتراثها الهندسي العريق
بيروت ـ فادي سماحة

يقع في قلب الجميزة، المنطقة البيروتية المعروفة بتراثها الهندسي العريق، في أروقة أزقتها الضيقة منزل لبناني قديم عُرف بـ"فيلا باراديزو"، واختير هذا الموقع الفريد ضمن أسبوع التصميم في بيروت ليستقبل تجربة متعدّدة الحواس بعنوان "In Harmony" فتفاجأ الوافدون إليها بطريقة فريدة لتغمر حواسهم الخمس.

وأوضحت المصمِّمة من شركة "غرين ستوديوز"، باميلا هيدموس، تفاصيل مسار هذه الرحلة الحسّية، قائلة إنَّ الطابق السفلي من المنزل العريق قُسم إلى 6 غرف فريدة بعناصرها، لِتثير كل حاسّة على حدٍّ سواء.

وأضافت هيدموس أنَّ الغرفة الرئيسية وهي الدار حيث تجتمع العائلة وزوّار المنزل عادةً، صُمِّمت لتغمر حواس الزائرين من الموسيقى (حاسة السمع) إلى المرايا الموجودة في مختلف أرجاء الغرفة (حاسة البصر).

وأشارت إلى أنَّ الحجرة الثانية فسميت "النور" نسبةً إلى الثريا المصمّمة لتزيين الغرفة بعناصر حياكة تقليدية تؤاتي التصميم الهندسي لهذا المنزل القديم، أما الغرفة الثالثة التي سميت "المجلس" فهي صممت بطريقة تسلط الضوء على أهمية الطبيعة التي تطغى دائماً على بيئتنا.

وتابعت: "الغرفة اتّشحت بالأخضر يتوسّطها مقعد خشبي معتّق مغمور بالأعشاب الخضراء، ومن هنا العنصر الحسّي للشعور بالطبيعة فحين نجلس عليه نكون على احتكاك تام بتلك العناصر، وبانتقالنا إلى غرفة "المذاق"، حيث تتدلّى من السقف بطريقة فريدة وخلاقة حشائش جبلية تراثية كالفجل والحمّص الأخضر "إم قليبانة" فيتذوق الزوّار منها بطريقة عفوية ما خلق تقاربًا بين بعضهم البعض فجمعتهم تجربة موحدة فريدة".

واسترسلت: "أما غرفة حاسة الشمّ التي سُمِّيت بـ "الحمام" فتزينت بأنواع نبتات لبنانية عطرة، فخلقت تجانسًا بين العوامل البصرية التقليدية من هندسة المنزل إلى روائح جبلية لبنانية، والحصة الأخيرة كانت للتأمل والراحة نسبةً إلى غرفة "السكون" حيث تغطّي جدرانها كما سقفها وأرضيتها موادّ عازلة من اللون الرمادي فترتاح الحواس للبواعث التي تنشطها كي تستعد لجولة جديدة لخوض هذه التجربة وهي على يقين أكبر".

ثلاث شركات في مجال التصميم، وفق صحيفة "النهار"، شاركت في تنفيذ هذا الحدث المميّز: ستوديو غسان سلامي للتصميم الضوئي، ستوديو 21dB لتصميم الهندسي السمعي، وغرين ستوديوز Green Studios للهندسة الخارجية وتكنولوجيا الجدران الخضراء. سيستمر هذا المعرض من 3 إلى 7 حزيران/ يونيور ضمن أسبوع التصميم في بيروت بنسخته الرابعة.

وما يجدر ذكره أيضا أنَّ فيلا باراديزو ملك عائلة فغالي، التي أصرت على المحافظة على هذا المنزل العريق ودمجه مع النشاطات الثقافية والمعارض والحفلات، وبذلك تكون فرصة للاستفادة من قيمته لتغطية تكاليف ترميمه ومردوده المادي، كما أنه فسحة تتجانس مع هندسته الفريدة أعمال فنية لبنانية وعالمية.
 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فيلا باراديزو قلب التراث النابض في أروقة الجميزة الضيقة فيلا باراديزو قلب التراث النابض في أروقة الجميزة الضيقة



 فلسطين اليوم -

هيفاء وهبي تتألّق بفستان مرصع بالكريستال

القاهرة - فلسطين اليوم
هيفاء وهبي خطفت الأنظار بالتزامن مع احتفالها بعيد ميلادها بأناقتها ورشاقتها التي ظهرت بها خلال حفلها الأخير الذي أحيته في قطر، حيث أبهرت النجمة اللبنانية جمهورها على المسرح بطلتها اللامعة بفستان مرصع بالكامل بحبات الكريستال، وبهذه الإطلالة تعود هيفاء وهبي لستايل الفساتين المجسمة التي تتباهي من خلالها بجمال قوامها وهو التصميم الذي كانت تفضله كثيرا أيقونة الموضة، وذلك بعد اعتمادها بشكل كبير على صيحة الجمبسوت التي أطلت بها في معظم حفلاتها السابقة. هيفاء وهبي سحرت عشاقها في أحدث ظهور لها على المسرح خلال حفلها الأخير بقطر بإطلالة جذابة بتوقيع نيكولا جبران، حيث اعتمدت أيقونة الموضة مجددا التصميم المحدد للقوام مع الخصر الذي يبرز بقصته الضيقة مع الحزام جمال قوامها، حيث تمايلت هيفاء وهبي على المسرح بأسلوبها الأنثوي المعتاد بف...المزيد

GMT 10:02 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

كن دبلوماسياً ومتفهماً وحافظ على معنوياتك

GMT 07:08 2019 الأحد ,31 آذار/ مارس

شهر بطيء الوتيرة وربما مخيب للأمل

GMT 15:07 2016 الإثنين ,12 كانون الأول / ديسمبر

نسرين طافش تحتفل بالعام الجديد

GMT 21:39 2016 الجمعة ,08 إبريل / نيسان

فوائد الخيار الرائعة للجسم والوجه وللحامل

GMT 00:09 2020 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

مواجهات مع الاحتلال على الحاجز الشمالي لقلقيلية

GMT 17:32 2019 السبت ,30 آذار/ مارس

آمال وحظوظ وآفاق جديدة في الطريق إليك
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday