جولة مميزة وفريدة في برلين بين أفضل حمامات السباحة
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

في الهواء الطلق وسط المناظر الطبيعية والمشاهد الخلابة

جولة مميزة وفريدة في برلين بين أفضل حمامات السباحة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - جولة مميزة وفريدة في برلين بين أفضل حمامات السباحة

حمامات السباحة المشهورة باسم Prinzenbad
برلين – جورج كرم

تشتهر العاصمة الألمانية برلين بأناقتها وتاريخها، وما لا يعرفه الكثير من الزوار هو أنها مدينة رطبة ترتبط بالعديد من الأنهار وتحيط بها البحيرات المثالية للسباحة البرية، وتنتشر فيها حمامات السباحة الخارجية بمساحات كبيرة وشواطئ البحيرات المختلفة بعضها تابع للدولة وبعضها خاص.

ويظهر هذا المشهد المائي عندما ترتفع حرارة الصيف وتصل إلى 30 درجة، فيستيقظ الناس مبكرا ويتجهون إلى البحيرات أو حمامات السباحة، أما في الشتاء فإنه من غير المألوف أن ترى السكان المحليين يستمتعون بالسباحة، وبعض الألمان مغرمون بالعري لذلك فقد تجد بعضهم عاريًا وبخاصة في البحيرات المعزولة، وتعد السباحة جزءًا من المرح في برلين مثل المشي أو ركوب الدراجات.

وأوضح أحد السياح أنَّ مهمته في السباحة "بدأت باتجاه عقارب الساعة من الشرق إلى الغرب حول المدينة بزيارة إلى بحيرة محلية مفضلة لي وهي "Weißer See"، لقد كان صباحًا مشمسًا عندما ركبت الدراجة من بيتي في "Prenzlauer Berg" مرورا بالمنطقة المجاورة "Weißensee" وهي منطقة هادئة تعرف بهوليود برلين".

وأضاف: "بعد 20 دقيقة وصلت إلى البحيرة والتي كانت مخبأة نوعا ما بين الطريق الرئيسي ومنطقة سكنية، وعادة ما يتواجد الأزواج والعائلات ومجموعات المراهقين مع الموسيقى في البحيرة فضلا عن صناديق البيرة في ليالي الصيف الحارة، إلا أن البحيرة بدت شبه خالية في هذا اليوم في التاسعة صباحا".

وتابع: "يتخلل ضوء الصباح الأشجار ليداعب سطح البحيرة، وعثرت على بقعة عشبية على طول حافة البحيرة، أوقفت الدراجة هناك وسرت بعناية خلال المياه الضحلة، ولدى الألمان كلمة للتعبير عن حرارة المياه وهي "arschkalt" أي أن المياه باردة، وبخلاف بعض البجع والأسماك فقد كنت وحيدًا في البحيرة أثناء فترة بقائي هناك لمدة 40 دقيقة، وبعد ذلك استمتعت بالقهوة مع الكرواسون على شرفة خشبية Milchhäuschen وهو مقهى تاريخي منذ عصر GDR-era ومطعم على البحيرة".
Haubentaucher
وتابعت سائحة أخرى، أنَّ "برلين تتمتع بظروف مثالية خصوصًا لزيارة Friedrichshain’s Haubentaucher وهي كلمة ألمانية تعني بالعربية "الغطاس المتوج العظيم"، وهو حمام سباحة كبير يعتبر الأحدث في المدينة مع افتتاح RAW Gelände وهو مجمع ضخم وحيوي في برلين، ويحظى بالكثير من الأندية والحانات وسوق للمواد الغذائية، ويضم أيضا حائطًا تاريخيًا".

واستطردت: "يذكر أنه كان قبرا في الحرب العالمية الثانية وصالة للتزلج، ومنذ افتتاح هذا المجمع في أيار/ مايو 2015 أصبح المكان أنيقا إلا أنه يكون أكثر هدوءًا في فترة ما بعد الظهيرة، وليس هناك قائمة للانتظار فقليل من الأسر هي التي تستمتع بحمام السباحة بمساحة (28 متر× 10 متر) كما أن كراسي التشمس كانت نصف خالية".

وبيَّن المؤسس المشارك للمجمع دانيال لانتي: "ما زلنا ننتظر شخصًا أو جهة للرعاية حتى نستطيع تسخين حمام السباحة حتى نتمكن من فتحه في فصل الشتاء"، وقدم جولة في المنطقة التي شملت بار كوكتيل وكشكًا للغذاء، وحديقة للبيرة، ومساحة للنادي والحفلات.

وأبرز لانتي أنَّ "درجة حرارة الماء كانت أكثر لطفا عن يوم أمس، ولقد استمتعت بقضاء ساعتين بين التمشية على مهل وقراءة كتابي وتناول عصير الفاكهة الطازج من البار".

وتابع: "قبل أن أبدأ في استكشاف الغرب المائي لبرلين هناك بحيرة أخرى في الجانب الشرقي وهي Müggelsee ويبلغ طولها 4.5 كيلو متر أما عرضها فهو 2.5 كيلو متر وهى تعتبر من أكبر بحيرات المدينة، أستشعر نسيم الصيف الدافئ وأنا أركب الدراجة وأمر على نهر Spree ومحطات الطاقة التي تلوح في الأفق والنوادي الفنية والأنقاض الصناعية ل Treptow".

وتعد البحيرة بأشجارها والمناطق الرملية التي تتخللها مكانًا مثاليًا لحمامات الشمس وصيد الأسماك والسباحة، وهناك أيضا منطقة ضحلة تجعل المياه جيدة بالنسبة إلى العائلات ومن لا يجيدون السباحة، وبعد ركوب الدراجة وجدت بقعة رطبة سبحت بها لمدة ساعتين في ماء بارد نظيف، وأخذت قسطا من الراحة وأنا أشاهد اليخوت والقوارب من مسافة متوسطة".

واسترسل لانتي: "عندما شعرت بالجوع توجهت إلى Strandbad وهو من الأماكن الأساسية في البحيرة ويحتوي على أكشاك تقدم وجبات خفيفة، وكان المكان مزدحما بالشباب البرونزي الذين يلعبون الكرة الطائرة والأطفال يلعبون حولهم، لكن المناطق العشبية كانت هادئة بما يكفي للاستمتاع بنزهة هادية مع أشعة الشمس قبل العودة إلى المنزل والمرور ببلدة الصيد Friedrichshagen".

واسترسل: "من حمامات السباحة المشهورة باسم Prinzenbad بسبب قربه من U-Bahn Prinzenstrasse, وقد ظهر في الكتب مثل Sven Regener’s 2001 slacker classic Herr Lehmann وظهر أيضا في بعض الأفلام مثل فيلم Herr Lehmann و Bettina Blümner’s 2007 documentary Pool Of Princesses".

وأشار إلى أنَّ الحمام " يشتهر بسهولة الوصول إليه والظروف الديمغرافية الفريدة للمكان، حيث يضم حمامين للسباحة بمساحة 50 مترًا؛ لكنها تزدحم بالناس، فجلست في رقعة خضراء واستمعت إلى العديد من اللهجات واللغات، وقررت الرحيل والعودة مرة أخرى عندما يكون المكان أكثر هدوءًا، وعندما سألت سيدة ألمانية في منتصف العمر عن الموعد الذي أعود فيه ليكون المكان أكثر هدوءًا رمقتني بنظرة غاضبة، وبالطبع لقد فعلت نفس الشيء مع العديد من السياح".

واستأنف: "استخدمت السكك الحديد الساعة 7:30 صباحا للوصول إلى Strandbad Wannsee مبكرا، وهو من أكثر أماكن السباحة شهرة في المدينة ويعتبر الأكبر في أوروبا، حيث يضم شاطئًا رمليًا بطول 1.275 متر ويتميز بجودته المعمارية التي تعود إلى فترة العشرينات، ويضم المكان منتزهًا للبيتزا والبيرة والأيس كريم، ويمتلئ المكان بالكثير من السياح في هذا الصباح، مع الكثير من المساحات المنتشرة بالقرب من المياه حيث يمكنك الاستمتاع بالمنحدرات المنخفضة".

وأردف: "شاهدت بعض المشاهد التي تعكس الحياة في برلين، ووجدت مجموعة من النساء المدخنات على كراسي حمام السباحة، وشاهدت رجالا بكامل ملابسهم يحتسون البيرة صباحا في درجة حرارة 26، والأطفال يقفزون من رصيف الغوص ويصرخون على زلاجة مائية كبيرة، وفي الساعة 11 صباحا أصبح المكان أكثر ازدحاما وشعرت بالجوع، إنه وقت التوجه إلى مكان أكثر هدوءًا".

يستغرق الأمر 30 دقيقة سيرًا على الأقدام من Strandbad Wannsee إلى بحيرة Schlachtensee، ويضم المكان حديقة للبيرة تقدم بعض الوجبات الخفيفة وترأس مطعم  Fischerhütte am Schlachtensee، كما أن البحيرة هادئة وتضم عددًا قليلًا من الناس بخلاف حمامات السباحة الأخرى، ويمكن الاستمتاع بالمشي على الممر الخشبي حول البحيرة.
Sommerbad Olympiastadion
أما إذا كنت تريد الاستمتاع بالسباحة مع بعض اللمحات التاريخية فإليك هذا المكان، فهو جزء من ملعب الحجر الجيري الرمادي الذي تم توسعته بواسطة النازيين لدورة الألعاب الأوليمبية عام 1936، ومن الصعب ألا تندهش بسعة وأجواء المكان، ومن الصعب عدم تصور حشود الجماهير وهي تهتف للغطس والسباحة بين المتنافسين من مقاعد المشاهدة وهي بجانب حمام السباحة وتبلغ مساحته 50 مترًا × 20 مترًا.

وسرعان ما يذوب ماضي هذا المكان مع أشعة الشمس، في ظل وجود بعض المزايا والإيجابيات الرياضية حيث يتم استعراض تقنية الفراشة المثيرة للإعجاب في حمام السباحة الرئيسي في ظل حماس العائلات والمراهقين من المشاهدين، ويضم المكان اثنين من حمامات السباحة الصغيرة للأطفال، وجدير بالذكر أنه لا توجد مظلات أو كراسي مريحة في المكان، ولكن يبدو أن الجميع اعتاد على المكان بهذا الوضع ويستخدمون المناشف الخاصة بهم على حافة حمام السباحة، ويستمتعون بالقراءة في ظل بعض التجاويف المحيطة.
Strandbad Plötzensee
واستدرك لانتي: "ركبت الدراجة متجهًا إلى آخر مكان للسباحة وهو Strandbad Plötzensee من أوائل المسابح في برلين ومن الأماكن المفضلة لي، وبالرغم من قرب المكان من مركز المدينة (فقط 30 دقيقة من Alexanderplatz) ووجود شاطئ به بطول 740 مترًا ومقهى ومطعمًا يقدم الآيس كريم ومأكولات لذيذة وحفلات DJ في نهاية الأسبوع إلا أن المكان هادئ نسبيا على مدار الأسبوع، واليوم الخميس فترة ما بعد الظهيرة يتواجد بالمكان عدد قليل من الأزواج الشباب والعائلات على الشاطئ وعدد قليل من الأطفال الذين يستمتعون بالتجديف بأمان في حدود علامات عمق البحيرة، وتعتبر درجة حرارة المياه مريحة ومناسبة حتى الآن، استلقيت على ظهري أثناء الاستماع إلى الثرثرة المحيطة والتي تتخللها أصوات الطائرات في مطار Tegel airport القريب، مما جعلني أشعر بالابتعاد عن حياة المدينة الكبيرة".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جولة مميزة وفريدة في برلين بين أفضل حمامات السباحة جولة مميزة وفريدة في برلين بين أفضل حمامات السباحة



GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 08:23 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

10 أسباب ستجعلك تقرر زيارة الشارقة في الإمارات

GMT 08:50 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

10 فنادق سياحية في نيروبي كينيا موصى بزيارتها تعرف عليها

GMT 07:51 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

سويسرا موطن البحيرات الخلابة لقضاء عطلة ساحرة ومميزة

GMT 10:54 2021 الثلاثاء ,05 كانون الثاني / يناير

"العلا" وجهة السياحة "العالمية" تكتب التاريخ السياسي

GMT 07:09 2021 السبت ,02 كانون الثاني / يناير

تعرفوا على أبرز المهرجانات السياحية في منطقة جازان

GMT 08:17 2020 الخميس ,31 كانون الأول / ديسمبر

تعرَّف على 5 من أفضل شواطئ الرمال السوداء في ايسلندا
 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 07:12 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يستولي على جرافة وجرار في فروش بيت دجن

GMT 09:57 2020 الثلاثاء ,22 كانون الأول / ديسمبر

108 مستوطنين يقتحمون المسجد الأقصى وينفذون جولات استفزازية

GMT 09:51 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنين ويفتش منازل في الخليل

GMT 09:13 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تعيش أجواء متوترة وصاخبة في حياتك العاطفية

GMT 06:25 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تجنّب أيّ فوضى وبلبلة في محيطك

GMT 10:15 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تحمل إليك الأيام المقبلة تأثيرات ثقيلة وسلبية تعاكس توجهاتك

GMT 12:18 2021 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

اشتية يؤكد الحكومة تتحضر للانتخابات التي طال انتظارها
 
palestinetoday
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday