وجود بيروت على المتوسط وأمسياتها الصاخبة تجعل منها مقصداً للسياحة
آخر تحديث GMT 19:54:47
 فلسطين اليوم -

أماكن للإقامة وتناول الطعام والشراب وكذلك التسوق في العاصمة اللبنانية

وجود بيروت على "المتوسط" وأمسياتها الصاخبة تجعل منها مقصداً للسياحة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - وجود بيروت على "المتوسط" وأمسياتها الصاخبة تجعل منها مقصداً للسياحة

نادي بيروت الرياضي
بيروت - فادي سماحة

تشتهر العاصمة اللبنانية بيروت التي يحدُّها البحر الأبيض المتوسط غرباً، فضلاً عن الجبال المترامية التي تعمها المطاعم بأطباقها الشهية، وتقديم عروض ثقافية يومية، إضافةً إلى الأمسيات الصاخبة والحانات التي لا تغلق أبوابها إلا مع خروج آخر زائر. علماً بأن الأوقات الرائعة هناك تمتد لفتراتٍ طويلة.
 
يمكنك البحث في بيروت عن موقع خاص للإستمتاع بالشمس الرائعة مثل "النادي الرياضي" في راس بيروت Ras Beirut الذي يعيد الحنين إلى ما كانت عليه المدينة قبل الحرب الأهلية التي إندلعت فيه عام 1975. كما أن هناك أيضاً مواقع الإستحمام الجذابة في البترون Batroun حيث الرمال البيضاء التي تجتذب الجماهير من الشباب والرياضيين، و بالإمكان الجمع بين الإستحمام و تناول الغداء في مطعم جمال Jammal وطلب الجلوس على طاولة في المياة.
 
ولقضاء أمتع الأوقات فإنه لا يجب تفويت تجربة الذهاب إلى شارع كليمنصو Clemenceau الصاخب، حيث صالون بيروت الذي يستلهم في تصميمه تلك الصالونات من عصر الجاز. كما يمكن الذهاب أيضا إلي الحانات في مار مخائيل أو اللحاق بالحشود إلى بدارو Badaro حيث الحانات والبارات على الطراز الحديث.

وجود بيروت على المتوسط وأمسياتها الصاخبة تجعل منها مقصداً للسياحة
 
ويتميز وسط قرية الصيفي Saifi ببيع المجوهرات والأزياء وتصميم المنتجات. ومن أجل الحصول على حقاب جلدية فاخرة، فإنه ينبغي الذهاب إلى جوني فرح johnnyfarah.com أو متجر ميليـا إمز miliam.com الرائع. كما تعرض محال شقيقة بلان بي plan-bey.com في مار مخائيل أفضل ما في الفنون والحرف اليدوية اللبنانية المستقلة.

وجود بيروت على المتوسط وأمسياتها الصاخبة تجعل منها مقصداً للسياحة
 
ويقدم متحف سرسق sursock.museum الذي تم تجديده حديثاً، مجموعة واسعة من الفن الحديث، فضلاً عن قائمة جديدة من المعارض الفنية المعاصرة الحالية. وإلى جانب ذلك هناك مركز بيروت للفن الذي يقدم عروضاً سمعية بما فيها أعمال لكريستيان ماركلاي بجانب عدد من الفنانين اللبنانيين البارزين beirutartcenter.org. . أما مؤسسة new AÏshti المصممة حديثاً من قبل ديفيد أدجاي، فهي مركز للتسوق مع توفي مساحة للفن المعاصر تضم تشكيلة من 2,500 عمل aishti.com
 
وللإستمتاع بأشهي وجبات الغذاء التي تشتهر بها لبنان، فإنه يمكن الذهاب إلى تاوليت soukeltayeb.com/tawlet  الذي يتميز بتقديم أشهي أنواع الطعام ويستعين في ذلك بمختلف الطهاة ويستقبل منتجات المزارعين من مختلف أنحاء البلاد.

وجود بيروت على المتوسط وأمسياتها الصاخبة تجعل منها مقصداً للسياحة
 
كما يمكن تجربة المطبخ الأرميني في أونو Onno الذي يقع في بدارو Badar، ومطعم الفلمنكي alfalamanki.com في سوديكو Sodeco لوجبات طعام لبنانية أكثر تقليدية. وعند الرغبة في تناول اللحوم والأسماك، فهناك مطعم meatthefish.com المثالي لوجبات بعد الظهيرة والذي يقدم اللحوم المدخنة أيضاً.
 
ويقع فندق ألبيرجو albergobeirut.com في قلب حي الأشرفية Achrafieh الأنيق، ويضم 33 غرفة مزينة على طراز الروكوكو rococo الرائع، إضافةً إلى المسبح على سطح الفندق مع إطلالة على المناظر الخلابة للمدينة، فيما يبتعد بيت البترون beitalbatroun.com في ثوم Thoum حوالي ساعة قيادة شمال العاصمة بيروت، وهناك يمكن الإستمتاع بأشعة الشمس من أي الغرف الخمس التي تطل على البحر الأبيض المتوسط، وتناول الطعام اللبناني المنزلي في خدمة أكثر من رائعة.

وجود بيروت على المتوسط وأمسياتها الصاخبة تجعل منها مقصداً للسياحة
 
 وبالإتجاه جنوباً فإن هناك بيت القمار soukeltayeb.com/beit-el-qamar , وهو منزل صغير لإستقبال النزلاء أسسه المصمم اللبناني ربيع كيروز و كمال مزوق، ويقع على مقربة من قصر بيت الدين Beiteddine الذي يعود إلى القرن التاسع عشر ويستضيف مهرجان الفنون السنوي.

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وجود بيروت على المتوسط وأمسياتها الصاخبة تجعل منها مقصداً للسياحة وجود بيروت على المتوسط وأمسياتها الصاخبة تجعل منها مقصداً للسياحة



سواء بالعبايا أو بالفستان المزيّن بالتطريزات أو النقشات

إطلالة شرقية راقية للملكة رانيا خلال احتفال عيد الاستقلال

عمان - فلسطين اليوم
خطفت الملكة رانيا الأنظار خلال احتفال عيد الاستقلال الرابع والسبعين للأردن بإطلالة شرقية راقية، وفي كل عام ولمناسبة عيد استقلال الأردن تتألق الملكة رانيا بإطلالة شرقية بامتياز، تتميّز بالأناقة والرقيّ. سواء بالعبايا أو بالفستان المزيّن بالتطريزات أو النقشات الشرقية، وحتى بالتنانير المستوحاة من الأزياء الشرقية، تنجح في كل سنة بأن تختار إطلالة مفعمة بالسحر الشرقي. هذا العام، وبمناسبة عيد الاستقلال الرابع والسبعين للأردن، أطلت الملكة رانيا بالقفطان، ونشرت صفحة الملكة على إنستغرام وفيسبوك صور المناسبة التي ظهرت فيها الملكة إلى جانب الملك عبدالله. وتميّز القفطان باللونين الأبيض والأزرق، وبقصة الأكمام الواسعة باللون الأبيض مع التطريزات الناعمة عند الطرف، في حين نسّقت معه حزاماً حددّ خصرها، وزيّنت الطبعات الشرقية التق...المزيد
 فلسطين اليوم - اتجاهات أحذية تمنح فساتينك الأناقة في صيف 2020

GMT 08:05 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الأسد" في كانون الأول 2019

GMT 09:31 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

أترك قلبك وعينك مفتوحين على الاحتمالات

GMT 10:34 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

ابتعد عن النقاش والجدال لتخطي الأمور

GMT 01:32 2015 الأحد ,25 تشرين الأول / أكتوبر

عربة "الكوتشي" وسيلة تستقطب السياح في مدينة مراكش

GMT 05:44 2018 الثلاثاء ,17 تموز / يوليو

مكتبات "مودرن رائعة" يمكنك تنفيذها في المنزل

GMT 09:03 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الدلو" في كانون الأول 2019

GMT 02:31 2018 الأربعاء ,05 كانون الأول / ديسمبر

الصين تستعرض أغلى سيارة دفع رباعي في العالم

GMT 13:18 2018 السبت ,15 أيلول / سبتمبر

تغلبي على احتقان الحلق وحضري اقراص الاستحلاب

GMT 08:36 2018 الثلاثاء ,11 أيلول / سبتمبر

تعرف علي أهم أسباب هجرة الرسول إلى المدينة المنورة

GMT 16:44 2018 السبت ,21 إبريل / نيسان

نسّقي الجاكيت المفتوحة مع الحجاب بهذه الطرق
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday