دراسة تكشف أن غير المرتبطين أقل وزنًا
آخر تحديث GMT 09:50:13
 فلسطين اليوم -

فقدان شريك الحياة له فوائد كثيرة

دراسة تكشف أن غير المرتبطين أقل وزنًا

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - دراسة تكشف أن غير المرتبطين أقل وزنًا

شريك الحياة
لندن - ماريا طبراني


ربما كونك غير مرتبط بشريك حياة مدعاة للاحتفال، بصرف النظر عن شعورك بالوحدة، والاكتئاب العميق، والنوم، والطبخ والتسوق وحيدا مقارنة بأقرانك الذين لديهم شركاء حياة، وفقا لما قاله أحد العلماء في دراسة جديدة.

تعتبر الدراسة أن هناك فوائد صحية جمة لكون الشخص غير مرتبط، من بينها قلة محيط الخصر ونقص الوزن وحسب الدراسة، التي أعدتها جامعة "ويسترن واشنطن"، فإن الأشخاص غير المرتبطين الذين يعيشون دون شريك الحياة أقل وزنا من أولئك الذين يعيشون مع رفيق". وقال معد الدراسة أستاذ علم الاجتماع في جامعة "ويسترن" جاي تيشمان، لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، إنه "في المتوسط، فإن محيط الخصر  عن الأشخاص غير المرتبطين يقرب من 3.5 ، على نحو أرفع من نظرائهم من الخصائص المشابهة المرتبطين".

وحلل تيشمان، بيانا 20 عاما من دراسة وطنية طولية عن الشباب لعام 1979, ودرس العلاقة بين وزن الجسم والحالة الاجتماعية لـ3347 شخصا خلال تلك الفترة من الزمن. وأخذ أستاذ علم الاجتماع في الاعتبار التغيرات في أوضاع العلاقة بما في ذلك الطلاق، والانفصال وتأثير ذلك على شريك الحياة.

وأظهرت نتائج الدراسة أن الأشخاص الذين يعيشون بمفردهم سواء كانوا مطلقين أو غير متزوجين وزن جسمهم أقل، كما أوضحت أن هناك انحرافات بين الرجال والنساء، فالأشخاص غير المرتبطين من كلا الجنسين وزنهم أقل. ولم تأخذ الدراسة في الاعتبار عوامل مثل ممارسة الرياضة أو تناول الطعام الصحي بسبب نقص البيانات المتاحة، كما لم تقدم النتائج أي تفسير للأسباب الحقيقية لماذا يقل وزن الشخص غير المرتبط.

وقال عالم الاجتماع، إنه يعتقد أن هناك نوعين من العوامل التي تؤدي إلى صغر مساحة محيط الخصر أصغر للفرد غير المرتبط، وأضاف أن الأشخاص غير المرتبطين هم شركاء للبيع". وتابع: "إنهم أكثر وعيا إزاء وزنهم وكيف يبدون، لذلك ربما يحافظون على وزنهم بهذه الطريقة"، وأوضح أن العامل الآخر ربما يتمثل أنهم لا يأكلون بشكل منتظم مقارنة بالأشخاص المرتبطين".

وحسب الدراسة، فإن الأشخاص الذين يعيشون مع شريك يميلون إلى أن اتباع أسلوب حياة معين عندما يتعلق الأمر بتناول الطعام لأن لديهم شخص يطهو لهم ويأكل معهم، ونتيجة لذلك يتعلق الأشخاص بالميل إلى أن يتناول المزيد من الوجبات الغذائية العادية. والأشخاص غير المرتبطين لديهم الحرية في تحديد الجداول الزمنية الخاصة بها ، وأيضا يدافعون عن أنفسهم عندما يتعلق الأمر بوجبات الطعام. وقال تيشمان إن السبب يتمثل في أن عاداتهم الغذائية ليست روتينة".

وركزت الدراسة، التي نشرت في مجلة قضايا الأسرة، على الأشخاص الذين انتقلوا للمعيشة مع شريك الحياة، إضافة للذين انتقلوا لاحقا بعيدا عنهم بسبب الطلاق أو الانفصال. ووجد الباحث أن الناس الذين ينفصلون عن شركاء حياتهم يميلون إلى فقدان الوزن الذي اكتسبوه خلال فترة زواجهم، وقال إن "بعض الناس يسمونها حمية الطلاق، إذ فقد كثير من الأشخاص أكثر من 3 أرطال بعد طلاقهما".

وأضاف أن" التأثير ليس دائما،فما يخسره الأشخاص المنفصلين في الوزن سرعان ما يكتسبوه مجددا عن الدخول في علاقة جديدة"، كما لا توجد اختلاف في تقلبات الوزن بين الجنسين، كما لا يوجد فرق في زيادة الوزن بين الأجناس المختلفة". وتابع "لا يوجد ما يمكن القيام به مع الحالة الاجتماعية شيئا، ولكن السود يميلون إلى كسب المزيد من الوزن بسرعة أكبر من البيض". وأوضح أن زيادة الوزن في السود كانت في كل من الرجال والنساء، وعادة ما تبدأ في وقت مبكر في سن الـ20. ولم تحدد الدراسة عوامل زيادة الوزن أيضا.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة تكشف أن غير المرتبطين أقل وزنًا دراسة تكشف أن غير المرتبطين أقل وزنًا



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 09:57 2020 الثلاثاء ,22 كانون الأول / ديسمبر

108 مستوطنين يقتحمون المسجد الأقصى وينفذون جولات استفزازية

GMT 07:34 2021 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

فاوتشي يرد على اتهامات ترامب بشأن أرقام وفيات "كورونا"

GMT 10:26 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل 11 مواطنا من الضفة بينهم محاميان

GMT 10:19 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يهاجمون مركبات المواطنين جنوب جنين

GMT 05:26 2017 الأربعاء ,27 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على طريقة عمل قراقيش بالسمسم بطريقة سهلة

GMT 01:30 2017 الأحد ,11 حزيران / يونيو

بوسي سكر تكشف عن شكل جديد للحجاب العصري

GMT 04:58 2018 الأربعاء ,03 كانون الثاني / يناير

هيفاء وهبي تلوم منتقديها بشدة عبر سناب شات وتتهمهم بالغيرة

GMT 02:28 2017 الثلاثاء ,11 تموز / يوليو

Amira Riaa's Collection تُطلق أزياء للمحجبات على الشواطئ

GMT 07:09 2019 الخميس ,23 أيار / مايو

نهاية الأسبوع

GMT 01:25 2018 السبت ,08 كانون الأول / ديسمبر

تاثيرات ترتيبات رعاية الطفل غير المتناسقة على النوم
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday