خوف الطلاب من الامتحان ليس السبب في توتر العضلات
آخر تحديث GMT 09:50:13
 فلسطين اليوم -

يعاني منه المتفوقون في الدراسة قبل غيرهم

خوف الطلاب من الامتحان ليس السبب في توتر العضلات

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - خوف الطلاب من الامتحان ليس السبب في توتر العضلات

ريس ويذرسبون في فيلم " ليغالي بلوند" عام 2001.
لندن - سليم كرم

تشعر كايت بجفاف في فمها ومغص في معدتها وخفقان سريع في قلبها بينما تفتح ورقة الامتحانات، فهي تعاني من القلق أو الخوف من الامتحان، ولكنها في الواقع تصف مشاعرها أثناء قراءة أسئلة الامتحان بشكل مختلف، فما هي المشاعر التي تكشف عنها أعراض خفقان القلب وتوتر العضلات والتعرق وجفاف الفم أو ضيق المعدة؟.

وسيكون من الصعب على البعض التصديق أن الإثارة هي السبب في هذه الأعراض، ولكن الكثير من الناس يتحمسون أثناء الاختبارات بما في ذلك كيت، بالرغم من أنها ليست من المتفوقين في صفها، ولكنها تميل إلى رؤية تجربة الامتحانات على أنها تحدي أكثر منها تهديد.

وصرح ذات مرة لاعب الغولف تايجر وودز " اليوم الذي لا أكون فيه متوتر هو اليوم الذي سأترك فيه اللعب، وهذا أروع ما في الأمر وهو الشعور بهذا الاندفاع"، وبهذه الكلمات بالذات تصف كيت الفرق بين القلق والإثارة في تجربة الامتحانات.

ويستطيع أي شخص أن يتعلم هذا الأسلوب أيضًا، وأجرت جامعة ولاية بنسلفانيا دراسة وضعت المتطوعين في مختلف الحالات المرهقة للأعصاب بما في ذلك غناء الكاريوكي أمام الغرباء والتحدث امام الجمهور والقيام بمسائل رياضية تحت ضغط الوقت، وكان العلاج قول بضع جمل لأنفسهم بصوت عالي هي "أشعر بالقلق، أو أشعر بالهدوء، أو أشعر بالاثارة".

ورصدت دقات قلوبهم أثناء التجربة لإعلامهم بالأعراض الجسدية التي يعيشونها ومدى سرعة ضربات القلب، وتناغمت التجربة مع كلمات تايجر وودز، فالأشخاص الذين قالوا أنهم متحمسون شعروا بالثقة بأنفسهم أكثر، وعملوا بشكل افضل في جميع المهام التي أوكلت اليهم وهي الغناء والخطابة والحساب، والأشخاص الذين قالوا لأنفسهم أنهم يشعرون بالهدوء من ناحية أخرى لم يكن لهذه الكلمات أي تاثير على الاداء أو الثقة بالنفس، فكيف تستطيع ثلاث كلمات أن تؤدي هذه الاثار المختلفة؟.

يعود السبب إلى أن الهدوء حالة معاكسة للقلق، فهي تساهم في إبطاء نبض القلب، وتقلل من توتر العضلات وتسبب في جفاف الجلد، ومن الصعب أن ينقل الانسان نفسه من حالة عاطفية لمضادها بكلمات، ولكن يستطيع الإنسان أن يأخذ زمام المبادرة لي نفسه ويسخر قوة مشاعره ويستخدم طاقته، فعلامات الإثارة مطابقة لعلامات القلق، فمن السهل تسخيرها للشعور بالحماسة من خلال القول بصوت عالي " أشعر بالحماسة"، لتحويلها إلى مشاعر إيجابية.

ويمكن أن يخرب الشعور بالإثارة كثيرًا القدرة على السيطرة، من خلال استنزاف الثقة وجعل الأداء أقل جودة، وتعتيم العقل وإضعاف الذاكرة، وهو أمر ليس مفيدًا قبل أو أثناء الامتحانات، وهناك وسيلة أخرى يمكن استخدمها أثناء الدراسة للامتحان، والتي تستخدمها كيت أثناء فتحها لورقة الامتحان، وهي الاسترخاء لأقل من دقيقة ثم قراءة الامتحان بعناية والتفكير في الأسئلة قبل الشروع بالإجابة، ويمكن لهذا العمل البسيط أن يعزز نظم الدماغ المترابطة بالحالة المزاجية والثقة، بحيث يعمكن للعلامات أن تعكس القدرة وليس القلق.

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خوف الطلاب من الامتحان ليس السبب في توتر العضلات خوف الطلاب من الامتحان ليس السبب في توتر العضلات



إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 10:19 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يهاجمون مركبات المواطنين جنوب جنين

GMT 13:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من الخليل

GMT 21:36 2019 الإثنين ,11 شباط / فبراير

طريقة تحضيرصدور الدجاج بحشوة الخضروات والجبن

GMT 03:23 2018 الخميس ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

مصر تُطالب بريطانيا بإعادة "حجر رشيد" بعد أكثر مِن 200 عام

GMT 05:27 2018 السبت ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

إطلاق"لادا - نيفا" رباعية الدفع من الجيل الجديد بحلول 2022
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday