إناث الخفافيش تتقاسم الطعام لتعزيز البقاء في الحياة
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

في حالة غياب بعض الوجبات عنهم

إناث الخفافيش تتقاسم الطعام لتعزيز البقاء في الحياة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - إناث الخفافيش تتقاسم الطعام لتعزيز البقاء في الحياة

أنثى الحفاش
لندن - سليم كرم

كشف باحثون خلال دراسة أن إناث الخفاش مصاص الدماء تتبرع بدم فرائسها لأعضاء المجموعة الأخرين حتى يبقون على قيد الحياة في حالة غياب بعض الوجبات عنهم، ويشير هذا السلوك إلى أن الحياة الاجتماعية للخفافيش أكثر تعقيدا عما كان يعتقد سابقا، حيث تحصل الخفافيش على كميات صغيرة من الدم من المضيفين دون إلحاق أي أذى بهم.

وأفادت الكاتبة "سايمون بارنز" أن الخفافيش تستخدم قواطعها الحادة لإزالة الجلد وترك جرح يشبه جرح لاعب الجولف، حيث يتدفق الدم مثل القطة التي تلعق الحليب، وتستطيع الخفافيش الحصول على وجبة يبلغ وزنها نصف وزن أجسامها، وتتفق أجسامها مع طريقتها الغريبة في الصيد والتي تمكنها من الشعور بحرارة الجسم.

إناث الخفافيش تتقاسم الطعام لتعزيز البقاء في الحياة

وأضافت أن الخفافيش تعيش في مجتمعات متماسكة حيث تجتمع الإناث بطول أربع بوصات وطول سبع بوصات للجناح معًا للحفاظ على دفء أنفسها والصغار ولتأمينهم من الحيوانات المفترسة، وتتميز بعض مستعمرات الخفافيش بالضخامة حيث تضم 200 حيوان إلا أن معظمها صغير ويعتمد على الأعضاء الإناث في المجموعة. حيث تعتنى الخفافيش الأمهات بالصغار لمدة تسعة أشهر وبعدها يعتنى الصغار ببعضهم البعض.

وأوضحت مجلة "ناشونال جيوغرافيك" أن الإناث تتقاسم الدم وتلفظه من أجل الآخرين الذين لم يستطيعون الحصول على وجبة لهم لحمايتهم من الجوع والذي ربما يمتد حتى يومين، وذُكر هذا السلوك المعروف بالإيثار المتبادل للمرة الأولى في فترة الثمانينات.

إناث الخفافيش تتقاسم الطعام لتعزيز البقاء في الحياة

وجمع الباحث في معهد سميثسونيان للبحوث المدارية "جيرالد كارتر" في بنما دليلًا على هذا السلوك من خلال مراقبة الخفافيش مصاصة الدماء في منظمة الحفاظ على الخفافيش في ميتشيغان، وتابع كارتر عادات الخفافيش لمدة ثلاثة أعوام باستخدام الكاميرا ليلًا حتى لاحظ أن هذه الكائنات تتقاسم وجباتهم، ولملاحظة هذا السلوك أبعد كارتر طعام الخفافيش لمدة 24 ساعة قبل إدخال الخفافيش الجائعة إلى الجماعة، ولاحظ كارتر لفظ الخفافيش الدماء لإطعام الآخرين  حيث تكررت التجربة مئات المرات.

ولاحظ كارتر أنه إذا كانت الأنثى الجائعة قد شاركت الدم مسبقًا مع الأخرين فإنها تحصل على وجبة أكبر عن الخفافيش الأنانية، في حين رفضت بعض الخفافيش مساعدة الخفافيش الأنانية الأخرى.

وتميز سلوك الخفافيش بالتعقيد لأن الخفافيش التي كانت ترفض مشاركة الطعام سابقا مع الخفافيش الأخرى أصبحت أكثر سخاءً في مشاركة الطعام في وقت لاحق. وشبه كارتر هذا السلوك بكون الخفافيش سخية مع صديق معين لم تستطع مساعدته لفترة طويلة.

ونُشرت الدراسة في مجلة"Royal Society B"، وخلصت الدراسة إلى أن إناث الخفافيش مصاصة الدماء تعتنى ببقية المجموعة ويمكن الاعتماد عليها وقت الحاجة كما أنها تساهم في تحسين العلاقات السيئة داخل المجموعة.

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إناث الخفافيش تتقاسم الطعام لتعزيز البقاء في الحياة إناث الخفافيش تتقاسم الطعام لتعزيز البقاء في الحياة



GMT 08:36 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

ماعز فرنسي يحب مضغ أشجار الميلاد التالفة

GMT 09:01 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

"خطر" يداهم نصف سكان العالم بسبب أزمة المناخ

GMT 07:48 2021 الأحد ,03 كانون الثاني / يناير

إعدام الببغاوات في بريطانيا بسبب ارتفاع أعدادها

GMT 09:59 2020 الثلاثاء ,29 كانون الأول / ديسمبر

ضبع صغير يطلب وجبته الغذائية بطريقة غريبة
 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 13:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من الخليل

GMT 14:03 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل شابا من رام الله وسط مواجهات

GMT 21:38 2020 الأحد ,03 أيار / مايو

حاذر التدخل في شؤون الآخرين

GMT 12:31 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك وانطلاقة مميزة

GMT 14:30 2015 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

تفادي حقن الجلوتاثيون للتبييض

GMT 10:25 2014 السبت ,11 تشرين الأول / أكتوبر

تعرفى على نوع جسمك وابدأى بـ الريجيم الصحيح
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday