الطائر المستذئب يستفيد من المد والجزر لإمساك فرائسه
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

في حين أن الاساطير أشارت الى الذئاب الضارية

الطائر المستذئب يستفيد من المد والجزر لإمساك فرائسه

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الطائر المستذئب يستفيد من المد والجزر لإمساك فرائسه

الطيور الخواضة في الماء
لندن - سليم كرم

أشارت الأسطاير إلى قصص الذئاب الضارية التي تتأثر بمراحل القمر إلا أنه يبدو أن هذا السلوك ليس بعيدا كما يُعتقد، حيث تتشكل حياة الطيور الساحلية التي تخوض الماء حول المد والجزر، وكشفت دراسة جديدة أن الأنواع المختلفة تتبع دورات الفريسة المرتبطة بالقمر، ويخطط الخبراء لدراسة كيفية استجابة الفريسة لقوى المد والجزر لمعرفة المزيد عن هذا السلوك، وتعتمد الكثير من الطيور على المياة الضحلة في مناطق المد والجزر للبحث عن الطعام إلا أن هذه الموائل تظهر وتختفي مع تأرجح موجات المد والجزر، ويستمر هذا النمط خلال دورات شهرية من الربيع القوي والمد والجزر المحاقي الضعيف.

وأراد ليوناردو كالي من جامعة ولاية مونتانا وزملائه تقييم مدي استجابة الطيور التي تخوض الماء لهذه التغيرات لأن الأنواع المختلفة تواجه معوقات مختلفة، حيث تستطيع الطيور ذات السيقان الطويلة البحث عن الطعام في المياة عن الطيور ذات السيقان القصيرة، وعلى سبيل المثال الطيور التي تنشط فقط خلال النهار لديها احتياجات مختلفة عن تلك التي تنشط نهارا أو ليلا، كما أن تغيرات فياضات المد والجزر اليومية تؤثر على طيور البلشون الزرقاء الصغيرة بشكل أكبر من طيور البلشون الكبيرة البيضاء والتي لديها سيقان أطول وتبحث عن الطعام ليلا عند الضرورة.

وترتبط وفرة الطعام للطيور التي تخوض الماء بمراحل القمر إلا أن هذا ليس مدفوعا مباشرة بتغيرات توفر الموائل في المياة الضحلة، ويتوقع الباحثون أن الطيور تستجيب لحركات فريستها المائية التي تتزام مع دورة المد الربيعي المحاقي، وهي الفرضية التي يمكن التأكد منها من خلال دراسة مشتركة لتتبع الطيور المفترسة ومدى توفر الفرائس، وذكر كالي " كل شئ يعتمد على المد والجزر، فالطيور الخواضة تعد ترس في عجلة النظام البيئي وهو مدفوعا من قبل قوى المد والجزر، وتعدالفروق الدقيقة لكيفية ارتفاع منسوب المياة أو انخفاضها عبر الزمان والمكان بالغ الأهمية لتقييم كيفية تغذية الطيور، ويساعد ذلك في معرفة ما إذا كان لدى الطيور منطقة ووقت كاف للوفاء بمطالبهم من الطاقة وأي المناطق تتطلب اهتمام أو حماية أكبر".

وأجرى كالي وزملاءه مسحهم الموسمي على الطيور الخواضة في الفترة من 2010 حتى 2013 وعملوا من قارب أثناء المد المنخفض في محمية الحياة البرية الوطنية لطيور البلشون البيضاء في ولاية فلوريدا، واضاف كالي " كان طائر البلشون الأبيض يصل أولا ويتبعه غيره من الطيور، وكانت أسماك القرش على حافة السطح على بعد 10 أقدام من قاربي، وشاهدنا سلحفاة مائية ترفع رأسها وتتنفس".

وأضاف جون بيزوراد من جامعة لينوار راين " النموذج الذي وضعه كالي قدم مساهمة هامة في فهمنا للعوامل التي تؤدي إلى كثرة انتشار طيور البلشون في مناطق المد والجزر، وعلى الرغم من أنه لوحظ منذ فترة طويلة أن الانتشار يرتبط بمرحلة المد والجزر إلا أن مؤلفي الدراسة أدرجوا توقيت اليوم ومرحلة القمر والموسم وسمحوا بالتوقعات حول وفرة الطيور على أساس هكتار متوفر لتغذية الطيور، ومن المثير تطبيق هذا النموذج على مناطق أخرى للمد والجزر"، ونشرت نتائج الدراسة في مجلةThe Auk: Ornithological Advances.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الطائر المستذئب يستفيد من المد والجزر لإمساك فرائسه الطائر المستذئب يستفيد من المد والجزر لإمساك فرائسه



GMT 08:36 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

ماعز فرنسي يحب مضغ أشجار الميلاد التالفة

GMT 09:01 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

"خطر" يداهم نصف سكان العالم بسبب أزمة المناخ

GMT 07:48 2021 الأحد ,03 كانون الثاني / يناير

إعدام الببغاوات في بريطانيا بسبب ارتفاع أعدادها

GMT 09:59 2020 الثلاثاء ,29 كانون الأول / ديسمبر

ضبع صغير يطلب وجبته الغذائية بطريقة غريبة
 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 07:12 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يستولي على جرافة وجرار في فروش بيت دجن

GMT 09:10 2020 الإثنين ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

اغتيال الناشطة حنان البرعصي يفتح ملف حقوق الإنسان في ليبيا

GMT 07:16 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

ملاسنة حادة بين نانسي بيلوسي ومذيع "سي إن إن" الشهير

GMT 06:31 2021 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يعتدون على منازل المواطنين غرب سلفيت

GMT 10:19 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يهاجمون مركبات المواطنين جنوب جنين

GMT 06:50 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday