شركة أميركية تقيم مزرعة عمودية لانتاج محاصيل في بيئة مصطنعة
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

عبارة عن جهاز مستطيل يشبه ثلاجة عملاقة ويضمُّ أسرَّة متراصة

شركة أميركية تقيم مزرعة عمودية لانتاج محاصيل في بيئة مصطنعة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - شركة أميركية تقيم مزرعة عمودية لانتاج محاصيل في بيئة مصطنعة

مزرعة عمودية لانتاج محاصيل في بيئة مصطنعة
نيويورك - مادلين سعادة

قامت شركة زراعية أميركية بتجربة رائدة في مجال الزراعة، حيث حولت شركة "أيروفارم" المبدعة بقايا طاحونة صلبة مهجورة في "نيوارك" في ولاية "نيو جيرسي" إلى ما تقول إنه سيكون أكبر مزرعة عمودية، والتي من المتوقع أن تؤتي ثمارها في خريف هذا العام بإنتاج مليوني ثمرة من الخضر الورقية سنويا.  وسيتم تصنيع الخضر باستخدام تقنية تسمى "أيروبونيكس"، وهي تقنية لزرع المحاصيل في أكوام عمودية دون تربة، أو ضوء الشمس أو ماء.

وقال حاكم ولاية نيو جيرسي كريس كريستي بعد زيارة قام بها مؤخرا إلى مركز "أيروفارم" في الحي: "أكلت بعض الجرجير.. طعمها رائع حقا".

شركة أميركية تقيم مزرعة عمودية لانتاج محاصيل في بيئة مصطنعة

المزرعة، التي بنيت في مدينة نيو جيرسي الضعيفة اقتصاديا تَعِد بوظائف جديدة، واستثمار بملايين الدولارات في العام والخاص، ومجموعة من الخضر الورقية المزروعة محليا للبيع. وأنفقت الشركة 30 مليون دولار أميركي لتقدِّم جيلًا جديدًا من "الزراعة الخضراء" التي تسعى إلى إنتاج المزيد من المحاصيل في مساحة أقل مع تقليل الأضرار البيئية، حتى لو كان ذلك يعني التوقف تماما عن إنتاج المواد الغذائية من النظام البيئي الطبيعي.

 "أيروفارم" وغيرها من الشركات تطور المناخات بشكل متزايد لتسيطر على جو الزراعة الملائم لتنمية المحاصيل المختلفة. وأنصار المزرعة الرأسية يطلقون عليها "ثالث ثورة خضراء"، ويشبهونها بتطويرات شركة "آبل" و"تسلا"، حيث أن هذه التكنولوجيا سوف تعالج نقص المواد الغذائية مع استمرار سكان العالم في النمو.

 وتحرص "أيروفارم" في منتجاتها على أن تكون خالية من المبيدات والأسمدة، وهي السمة التي يعتقد المستثمرون أنها تجذب الزبائن الذين يشترون المنتجات العضوية. وقال لاتا ريدي، نائب الرئيس للمسؤولية الاجتماعية للشركات في الحصيفة المالية، وأحد المستثمرين في المشروع: "إننا نرى بالتأكيد ضرورة الغذاء الصحي في المنطقة المحلية و"نيوارك" على وجه الخصوص".

شركة أميركية تقيم مزرعة عمودية لانتاج محاصيل في بيئة مصطنعة

ولكن، الطعام الذي لا يزرع في التربة قد لا يكون مستساغا للكثيرين، حتى أولئك الذين يختارون البدائل العضوية.

وقالت كارولين ديمتري، مديرة برنامج دراسات الغذاء في جامعة نيويورك: "إن الزراعة الحضرية عصرية، ولكنها لا تزال مسألة مفتوحة، هل ستكون قابلة للتنفيذ اقتصاديا؟".

 أما مارك أوشيما، الرئيس التنفيذي للتسويق في أيروفارم فيقول: "هناك، في الطبيعة، نحن غير قادرين على السيطرة على أشعة الشمس والأمطار. هنا، نحن نعطي النباتات ما تحتاج إليه لتنمو".

 الهواء المطهر الرطب الذي يحيط بمختبر R & D يفتقر لعنصر واحد: الدنيوية التي تتخلل أي عملية زراعية، مما سيوفر على الإنسان المجهود الشاق الذي كان يبذله لتنمية المحصولات الزراعية، وانتظار الظروف الجوية الملائمة لزرع محاصيل معينة، هذا فضلا عن التوفير الهائل في التكلفة الضخمة التي تصاحب الزراعة من شراء محاصيل وأسمدة وري التربة والعمالة وآلات الزرع والحصد. في الواقع التوفير في كل تلك المراحل سوف يخلق نسبة ربح هائلة قد تفوق التكاليف بأضعاف مضاعفة.

 وقد وعدت الشركة بزيادة غلة المحاصيل بنسبة تصل إلى 70 مرة مقابل المزارع الميدانية التقليدية، دون استخدام أي مبيدات أو أسمدة. ويتم حساب الإنتاجية باستخدام لقطات مربعة وليس المسافة العمودية المستخدمة، مما يجعل المقارنات مع المزارع التقليدية فقط مشحونة. ويشير النقاد إلى أن أي مزرعة تقليدية بهذا الحجم تأتي بسعر أكثر من 30 مليون دولار.

 وقد عززت "أيروفارم" أهدافها للأثر الاجتماعي بجذب الاستثمارات، واعدة بخلق فرص عمل في اقتصاد القابعين وتوريد المنتجات المحلية الطازجة للمجتمع في نيوارك.  في ولاية نيو جيرسي، حيث كانت معدلات البطالة باستمرار أعلى من المتوسط الوطني، وعدت بفرص عمل جديدة واستثمارات جديدة وضمان الشراء من الدولة.

 وتوظف "أيروفارم" حاليا ما يقرب من 100 شخص، واعدة بالمزيد من فرص العمل في الأشهر القادمة مع نمو الشركة. مثل غيرها من الشركات في هذا المجال، سوف تعتمد على المكاسب الإنتاجية لتعويض ارتفاع تكاليف التكنولوجيا الباهظة، وتظهر وكأنها مشروع تجاري ناجح.

وزرعت أيروفارم أكثر من 250 نوعًا من الخضر الورقية وتبيع أكثر من 20 نوعًا من الخضر مثل الجرجير، واللفت والسبانخ ولكن تأمل في توسيع عروضها في المستقبل. وتحمي هؤلاء المزارعين الذين ينتمون للعصر الجديد، من تقلبات الطبيعة، والذين لا يزالوا يتعاملون مع إمكانية موت المحاصيل نتيجة لخطأ بشري أو عطل تكنولوجي.

 المشروع عبارة عن جهاز مستطيل عبارة عن كومة من الأسرة المتراصة، كل منها طوله حوالي 20 قدم. إنه يشبه ثلاجة عملاقة، ولكن بدلا من أن تستخدم لتخزين الخضر، إنها تنمو بداخلها. وتقطن الجهاز ذو السبع طبقات، الخضر الورقية من جميع الأعمار: الشتلات، براعم النباتات وتلك النامية بشكل كامل، وتؤوي حديثا أوراق ترفرف بلطف في نسيم مكيف بشكل مصطنع.

 فوق كل سرير هناك أعمدة مصابيح LED، لبقاء النباتات في توهج أبيض حاد، حيث تحول النباتات الضوء من موجات معينة إلى طاقة كيميائية، وتخزنها لاستخدامها في المستقبل، وهذا الضوء ليس بالضرورة أن يأتي من الشمس.

الزراعة في ظروف مصطنع هي في حد ذاتها ليست فكرة جديدة تماما، وتستخدم تقنيات مماثلة في البيئات القاسية حيث ينمو الطعام بالطريقة التقليدية غير الممكنة، بما في ذلك محطة الولايات المتحدة للقطب الجنوبي، حيث يعيش الباحثون في ظروف معادية معزولة لعدة أشهر في المرة الواحدة.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شركة أميركية تقيم مزرعة عمودية لانتاج محاصيل في بيئة مصطنعة شركة أميركية تقيم مزرعة عمودية لانتاج محاصيل في بيئة مصطنعة



GMT 08:36 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

ماعز فرنسي يحب مضغ أشجار الميلاد التالفة

GMT 09:01 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

"خطر" يداهم نصف سكان العالم بسبب أزمة المناخ

GMT 07:48 2021 الأحد ,03 كانون الثاني / يناير

إعدام الببغاوات في بريطانيا بسبب ارتفاع أعدادها

GMT 09:59 2020 الثلاثاء ,29 كانون الأول / ديسمبر

ضبع صغير يطلب وجبته الغذائية بطريقة غريبة
 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 07:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

فتح تحقيق فيدرالي في وفاة ضابط شرطة في "أحداث الكونغرس"

GMT 21:38 2020 الأحد ,03 أيار / مايو

حاذر التدخل في شؤون الآخرين

GMT 12:54 2017 الجمعة ,16 حزيران / يونيو

طريقة عمل كباب كوبيده على الطريقة الايرانية

GMT 20:27 2018 الإثنين ,05 آذار/ مارس

إليك أجمل وأحدث تصاميم غرف النوم التركية

GMT 08:47 2018 الثلاثاء ,09 كانون الثاني / يناير

محكمة أميركية تقرر هدم بيت شجرة على البحر

GMT 02:58 2017 الأربعاء ,25 تشرين الأول / أكتوبر

"صالون 64" للتجميل في لندن خدمات مثالية وتصميم مبتكر

GMT 02:05 2017 الأربعاء ,06 أيلول / سبتمبر

رسائل أثرية بخط يد أينشتاين تعرض في المزاد العلني
 
palestinetoday
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday