غابة الشباب متنفسٌ طبيّعي ساحر ومحميّة لأشجار الزيتون في مراكش
آخر تحديث GMT 09:50:13
 فلسطين اليوم -

تُساهم في حمايّة البيئة و رفع الشأن الزراعي والاقتصادي للمديّنة

"غابة الشباب" متنفسٌ طبيّعي ساحر ومحميّة لأشجار الزيتون في مراكش

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - "غابة الشباب" متنفسٌ طبيّعي ساحر ومحميّة لأشجار الزيتون في مراكش

"غابة الشباب" متنفسٌ طبيّعي ساحر
مراكش_ثورية ايشرم

تمتازُ غابة الشباب بأنها أقدم الغابات في مراكش، كما أنها متنفس طبيعي لسكان المدينة الذين يقصدونها في عطلة نهاية الأسبوع رفقة الأبناء والعائلة لقضاء وقت ممتع بين أشجارها وتحت ظلالها، إضافة إلى ان الغابة عبارة عن محمية طبيعية لم يبق سواها في المدينة، والتي تسعى الكثير من جمعيات ومؤسسات بيئية إلى حمايتها والحفاظ عليها ، إلا أن الزحف العمراني الذي اصبحت مراكش تعيشه بات يهدد كل المناطق البيئية الخضراء التي تميز المدينة وتمنحها ذلك السحر الطبيعي الذي يعشقه الكبير والصغير .
 و تقع  غابة الشباب خارج أسوار المدينة، وتمتد على مسافة كبيرة جدًا تحدها شمالا منطقة اكدال السياحية، وجنوبًا منطقة باب الجديد، وهي عبارة عن مساحات كبيرة من أشجار الزيتون .
و يرجع تاريخ تسمية الغابة باسم غابة الشباب إلى حقبة قديمة حيث  كانت مراكش عبارة عن حدائق خضراء وعراصي كثيرة متكونة من اشجار النخيل والصونبر والزيتون فقد كانت المدينة عاصمة للمغرب آنذاك ، وكانت هذه الغابة محجا للطلبة الشباب الذين يقصدونها لمراجعة دروسهم والاستمتاع بظلال أشجارها، وقضاء النزهات  الجماعية لشباب المدينة وهكذا اطلق على الغابة اسم "غابة الشباب."
كانت غابة الشباب التي ساهم المغفور له الملك الحسن الثاني ،في حمايتها بغرس اشجار الزيتون كل سنة فيها والاعتناء بها اشد عناية ، محمية بيئية تساهم في حماية البيئة بالدرجة الاولى والمساهمة في الرفع من الشأن الزراعي والاقتصادي للمدينة نظرا لما تنتجه هذه الغابة من منتوج في زيت الزيتون الذي كانت مراكش تحتل المراتب المتقدمة فيه . كما ان الغابة تساهم في تنشيط السياحة بالمدينة فهي مكان مفضل يقصده الاجانب لممارسة الرياضة  كالركض وركوب الخيل والاستمتاع بهواء نظيف بعيدا عن ضجيج وصخب المدينة .

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

غابة الشباب متنفسٌ طبيّعي ساحر ومحميّة لأشجار الزيتون في مراكش غابة الشباب متنفسٌ طبيّعي ساحر ومحميّة لأشجار الزيتون في مراكش



GMT 08:36 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

ماعز فرنسي يحب مضغ أشجار الميلاد التالفة

GMT 09:01 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

"خطر" يداهم نصف سكان العالم بسبب أزمة المناخ

GMT 07:48 2021 الأحد ,03 كانون الثاني / يناير

إعدام الببغاوات في بريطانيا بسبب ارتفاع أعدادها

GMT 09:59 2020 الثلاثاء ,29 كانون الأول / ديسمبر

ضبع صغير يطلب وجبته الغذائية بطريقة غريبة
 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 13:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من الخليل

GMT 09:21 2021 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يقتحمون الأقصى

GMT 06:45 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يقتحم يعبد جنوب غرب جنين ويغلق طرقا فرعية

GMT 13:04 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يغلق مدخلي قرية المغير شرق رام الله

GMT 15:53 2020 الأربعاء ,01 إبريل / نيسان

تركز انشغالك هذا اليوم على الشؤون المالية

GMT 12:04 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

عمرو موسى يحضر عزاء الفنان شعبان عبد الرحيم

GMT 07:13 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الثور" في كانون الأول 2019

GMT 08:13 2018 الثلاثاء ,21 آب / أغسطس

ديكورات غرف نوم مستوحاة من "أجنحة الفنادق"

GMT 06:59 2018 الثلاثاء ,13 شباط / فبراير

"RS4 أفانت" تأتي بنفس عيوب سيارات أودي آر اس

GMT 07:31 2018 الجمعة ,19 تشرين الأول / أكتوبر

سعر الدينار الكويتي مقابل الشيكل الإسرائيلي الجمعة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday