التلوثُ يُغرم بريطانيّا 300 مليون جنيه استرليّني
آخر تحديث GMT 09:50:13
 فلسطين اليوم -

أدّى إلى وفاة 29 ألف بريّطاني قبل الأوان

التلوثُ يُغرم بريطانيّا 300 مليون جنيه استرليّني

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - التلوثُ يُغرم بريطانيّا 300 مليون جنيه استرليّني

عاصمة المملكة المتحدة البريطانية
لندن ـ ماريا طبراني

 أكدَّ مكتب الأرصاد الجوية أن غيوم سماء عاصمة المملكة المتحدة جاءت نتيجة الجسيمات الصغيرة المنتشرة في الجو وأشعة الشمس المبعثرة، و الاختناقات المرورية، و محطات الطاقة، و مواقع البناء ومراكز التدفئة المركزية والصناعة، وكل هذا الهواء السيء يختلط مع التلوث المُنجرف من أوروبا مع قليل من غبار الصحراء، ذلك فضلاً عن الظروف الجوية غير العادية، وهذا كله يسبب تلوث الهواء الذي غطى مساحات واسعة من العالم، فيما تواجه الحكومة البريطانية الآن غرامات قدرها 300 مليون جنية استرليني في السنة بسبب فشلها في الحد من تلوث الهواء وتقييد حركة المرور.
من غير المتوقع أن تتخذ الحكومة المحلية أو المركزية الإجراءات اللازمة، مثلما فعلت الحكومتين الفرنسية والصينية، عندما قاموا بالحد من السيارات في الشوارع وأغلقوا بعض المصانع، عندما شعرت شعوبهم بالاختناق من تلوث الهواء.
وستظهر نتائج هذا التلوث خلال الأشهر المقبلة، المتمثلة في تقارير المستشفيات التي تفيد بارتفاع أعداد الحالات التي تعاني من أمراض الجهاز التنفسي، السكتات الدماغية، والنوبات القلبية، وتردي ظروف الرئة، ففي العام الماضِ، وفقاً لأرقام الحكومة نفسها، توفي أكثر من 29 ألف قبل الأوان من تلوث الهواء في بريطانيا، منهم 4,300 من لندن فقط.
هذا و يخيم الضباب الدخاني على عاصمة المملكة المتحدة، لندن، وتشرق شمس كل يوم في ظل أحد المخاطر الناجمة عن تلوث الهواء، فعلى من يُلقى اللوم على الصحراء التي تعاني من تلوث الهواء أم على أوروبا أم يُلقى باللوم على عاتق تغير المناخ، أشعة الشمس أو ثقب الأوزون، وإذا ألقي باللوم على الحكومة البريطانية فيجب أن نتذكر أننا شاركنا في صُنع الهواء السام الذي نتنفس.
وعلى المدى القصير سيسبب ذلك الهواء الملوث تهيج للعيون والأنف والحلق، فضلاً عن الصداع، الغثيان، التهاب الشعب الهوائية والالتهاب الرئوي؛ وعلى المدى الطويل فإنه يؤدي إلى نوبات قلبية، أمراض الرئة، أمراض السرطان، وتلف في خلايا المخ والأعصاب والكبد، والكلى.
وعن الأطفال الذين يعيشون بالقرب من الطرق المزدحمة يمكن أن تقلل قدرة الرئة على التنفس قبل سن الخامسة، بالإضافة إلى أن الفقراء هم الأكثر تضرراً لأنهم يعيشون في المناطق الأكثر تلوثاً.
وحذرت منظمة الصحة العالمية من ارتفاع أعداد ضحايا تلوث الهواء، بحيث يتوفى أكثر من 7 ملايين شخص سنوياً بسبب تلوث الهواء، وأنه مقابل كل شخص يموت، هناك العديد الذين يعانون من ضعف في الصحة على المدى الطويل على أثر التلوث الهوائي، فكل عام يقتل تلوث الهواء المزيد من الناس من بالايدز، التدخين، السكري.
وقامت العاصمة الفرنسية، باريس، بحظر قيادة السيارات الاسبوع الماضِ للحد من تلوث الهواء، وحذر عمدة لندن، بوريس جونسون، وحذر المواطنين عدة مرات بتجنب ممارسة التمارين الرياضية في الهواء الطلق.
وصرحت العضو في مجلس نواب لندن وصديقة الأرض، غيني غونز، أن أوروبا أكثر القارات تلوثاً، وليس لديها أي خطط طوارئ للتعامل مع تلوث الهواء وليس لديها القوة لتقييد حركة المرور خلال فترات الضباب الدخاني.
وتواجه الحكومة البريطانية الآن غرامات قدرها 300 مليون جنية استرليني في السنة بسبب فشلها في الحد من تلوث الهواء وتقييد حركة المرور، فبريطانيا في حاجة إلى تنقية الأجواء، حتى لا يحدث كما حدث في الخمسينات، حيث تسبب الضباب الدخاني في مقتل الآلاف، مما دفع أوروبا لإصدار أول قانون لتنظيف الهواء في عام 1956، والذي ينص على حظر حرق الفحم وخفض التلوث، فلدى أوروبا قوانين للحد من ذلك التلوث، لكن لا يبدو أن الحكومات مستعدة لتطبيقها.

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

التلوثُ يُغرم بريطانيّا 300 مليون جنيه استرليّني التلوثُ يُغرم بريطانيّا 300 مليون جنيه استرليّني



GMT 08:36 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

ماعز فرنسي يحب مضغ أشجار الميلاد التالفة

GMT 09:01 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

"خطر" يداهم نصف سكان العالم بسبب أزمة المناخ

GMT 07:48 2021 الأحد ,03 كانون الثاني / يناير

إعدام الببغاوات في بريطانيا بسبب ارتفاع أعدادها

GMT 09:59 2020 الثلاثاء ,29 كانون الأول / ديسمبر

ضبع صغير يطلب وجبته الغذائية بطريقة غريبة
 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 13:13 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

تشعر بالانسجام مع نفسك ومع محيطك المهني

GMT 09:47 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل أسيرا محررا من جنين على حاجز عسكري

GMT 09:35 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

ترتيب الأبراج الأكثر عصبية وغضب وطريقة التعامل معها

GMT 08:51 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

يتحدث هذا اليوم عن بداية جديدة في حياتك المهنية

GMT 01:44 2018 الخميس ,25 كانون الثاني / يناير

صناعة النحت على خشب الزيتون تُحقق شهرة كبيرة في بيت لحم

GMT 18:01 2015 الثلاثاء ,24 شباط / فبراير

سمك الدنيس المحشو

GMT 04:46 2018 الثلاثاء ,27 شباط / فبراير

تعرف على أفضل متاحف لشبونة لقضاء العطلة

GMT 03:55 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

تصميم روبوت للتباري في أول سباق للهياكل الميكانيكية
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday