أسعار الفائدة في بريطانيا تضل مسارها نتيجة الارتباكات المالية
آخر تحديث GMT 07:00:22
 فلسطين اليوم -

اضطراب الاقتصاد الصيني لم يغير الاحتمالات المتوقعة

أسعار الفائدة في بريطانيا تضل مسارها نتيجة الارتباكات المالية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - أسعار الفائدة في بريطانيا تضل مسارها نتيجة الارتباكات المالية

ارتباك سوق الأوراق المالية في بريطانيا
لندن ـ كاتيا حداد

لم يرفع بنك إنجلترا سعر الفائدة الأساسي الخميس كما كان متوقعًا، موضحًا أن الارتباك في سوق الأوراق المالية في الأيام الأخيرة وكذلك الاضطرابات في الصين وآسيا لم تغير من نظرته في أن معدلات الفائدة سوف تبدأ في الصعود بداية من عام 2016، ولكنه يراقب الوضع عن كثب، ومع ذلك فإن أي ارتفاع محتمل قد يحدث خلال الأسبوع المقبل من الممكن بأن يصطحب معه تغييرًا بالطبع.

وأوضح بنك إنجلترا، أن التطورات العالمية لم تظهر بعد الحاجة إلى إجراء تغيير جوهري في أسعار الفائدة، وكما كان في اجتماع الشهر الماضي فإن تصويت لجنة السياسة النقدية جاء لصالح ترك أسعار الفائدة دون تغيير، بعدما أقر ثمانية من أصل تسعة من مقرري سعر الفائدة بأن تبقى كما هي بواقع 0.5%، والتي تم إقرارها في آزار / مارس من عام 2009، ولم يكن هناك سوي ايان مكفرتي هو من صوّت على زيادة سعر الفائدة لكي تصبح 0.75%، واستند في ذلك إلى معدلات التضخم التي تمثل ضغطًا كبيرًا.

ومن جانبه أفاد بن بريتيل، وهوكبير الاقتصاديين في "هارجريفز لانسداون"، بأن قرار الإبقاء على سعر الفائدة قد يكون بالفعل أكثر توازنًا، وأنه مع النمو الاقتصادي والانتعاشة في سوق العمل فإن التضخم يبقى مقتربًا من الصفر حتى في حال ارتفاع سعر الفائدة وهو الاحتمال الذي يبقى ضعيفًا.

ومع التباطؤ في الاقتصاد الصيني وانخفاض قيمة اليوان، فإن المخاوف بشأن صحة الأسواق الأخرى الرئيسية الناشئة مثل البرازيل وتقلب أسعار السلع الأساسية، قد يؤدي كل ذلك إلى خلق رد فعل عكسي على الاقتصاد في بريطانيا، وفي الوقت نفسه فإن الاحتياطي الفيدرالي الأميركي سوف يعلن الخميس المقبل ما إذا كان سوف يرفع من سعر الفائدة لأول مرة منذ كانون الأول / ديسمبر من عام 2008 أم لا.

وسجل التضخم 0% في الأشهر الأخيرة بينما كان بواقع 0.1% في آب / أغسطس، وهي النسبة التي تعد أقل من المستهدف من قبل بنك إنجلترا والتي تقدر بنحو 2%.

وأظهر محضر اجتماع لجنة السياسة النقدية أن بنك إنجلترا خفض الآن توقعاته بشأن نمو الناتج المحلي الإجمالي في بريطانيا خلال الربع الثالث من العام من 0.7 إلى 0.6% بعد صدور البيانات الاقتصادية الأخيرة، والتي جاءت أضعف من المتوقع، وسيكون هذا التباطؤ من 0.7% من النمو خلال الربع الثاني من العام.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أسعار الفائدة في بريطانيا تضل مسارها نتيجة الارتباكات المالية أسعار الفائدة في بريطانيا تضل مسارها نتيجة الارتباكات المالية



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 13:10 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

يولد بعض الجدل مع أحد الزملاء أو أحد المقربين

GMT 14:01 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

تجاربك السابقة في مجال العمل لم تكن جيّدة

GMT 19:59 2020 الأحد ,03 أيار / مايو

يوم مميز للنقاشات والاتصالات والأعمال

GMT 09:47 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل أسيرا محررا من جنين على حاجز عسكري

GMT 16:55 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أمور إيجابية خلال هذا الشهر

GMT 11:43 2015 الأحد ,20 أيلول / سبتمبر

القنبلة والقرار

GMT 06:44 2017 السبت ,04 شباط / فبراير

من هتلر والإنجيل إلى "داعش" والقرآن

GMT 00:15 2020 الخميس ,09 تموز / يوليو

يحذرك هذا اليوم من المخاطرة والمجازفة

GMT 06:41 2017 السبت ,04 شباط / فبراير

فيروس "ترامب" اخترق النظام الأمريكى
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday