طارق النتشة يؤكد أن مديونية الحكومة لهم 26 مليون شيكل
آخر تحديث GMT 04:53:15
 فلسطين اليوم -

أوضح لـ"فلسطين اليوم" وقف تزويد السلطة بالوقود

طارق النتشة يؤكد أن مديونية الحكومة لهم 26 مليون شيكل

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - طارق النتشة يؤكد أن مديونية الحكومة لهم 26 مليون شيكل

شركة الهدى للمحروقات العاملة في الضفة الغربية
بيت لحم - فادي العصا

أعلن مدير شركة الهدى للمحروقات العاملة في الضفة الغربية طارق النتشة أنه تم إيقاف تزويد مركبات الأجهزة الأمنية الفلسطينية والمركبات الحكومية الأخرى بالمحروقات، بسبب تراكم الديون عليها لصالح الشركة، حتى وصلت إلى 26 مليون شيكل.

وأكد النتشة، خلال حوار مع "فلسطين اليوم"، أن القرار كان خارجًا عن إرادتهم ، "والشركة لا ترغب بايقاف عمل مركبات الأجهزة الأمنية، التي تعتبر الضامن الوحيد للأمن والاستقرار في الضفة الغربية، ولكن لا يمكن الاستمرار بتزويد الأجهزة الأمنية بالمحروقات في وجود مديونية عالية على وزارة المالية والأجهزة الأمنية، وأيضا لعدم تمكننا من الاستمرار ماديًا في تزويد مركبات الأمن بالموقود، وتقليل الكميات التي ترد إلى محطاتنا المنتشرة في أرجاء الوطن".

وأشار النتشة: "إلى أن هناك أزمة مالية خانقة وصلت كل مناحي حياة الفلسطينين، ولكن في المحروقات كان هناك تضييق بكميات المحروقات التي تصل من جانب سلطات الاحتلال إلى محطات الوقود الفلسطينية، فمحطة الهدى للمحروقات - على سبيل المثال- تستوعب ما يقارب من 200 اأف لتر يوميًا، ويوم الأحد تم تزويدنا بـ 70 ألف لتر فقط، وفي اليوم الذي قبله 50 ألف لتر فقط، مقابل استهلاكنا الذي يصل إلى 200 ألف لتر، فضلًا عن أننا ندفع لوزارة المالية كل 10 أيام شيكًا يستحق بعد 20 يومًا، وهو ضرائب والتزامات علينا لصالح الوزارة، وفي المقابل، وزارة المالية لا تسلمنا أموالنا المستحقة عليهم وعلى الأجهزة الأمنية، كما أن محطة محروقات الهدى، ومنذ 6 أشهر، لم تتقاضَ أية مبالغ من وزارة المالية، وتدفع ما عليها كل 20 يومًا".

وحول المبالغ المستحقة لصالح شركة محطات الوقود، لفت النتشة إلى أن: "هناك 10 ملايين شيكل مديونية المحطة من قبل الأجهزة الأمنية، و11 مليون شيكل من وزارة المالية بدل أجرة نقل المحروقات للمحافظات، و5 مليون شيكل من الوزارات الأخرى، وبذلك تبلغ المديونية 26 مليون شيكل، وهو ما تريده المحطة من الحكومة، بينما هناك محطات أخرى تزود وبنسبة أقل للوزارت والقطاع العام، ونحن استنفذنا كل التسهيلات التي كانت أمامنا من البنوك، ولا نستطيع الاستمرار".

وأكّد النتشة أنه تم تنبيه كل الجهات الرسمية عن هذا الموضوع في وقت سابق، مبيّنًا أن "هذا الامر كان متوقعًا وخاصة مع وجود أزمة مالية خانقة، وتم تنبيه الجهات الرسمية المالية أكثر من مرة، بأن أصحاب المحطات لا يمكن أن يستمروا لفترة طويلة بتزويد القطاع العام بالمحروقات، دون دفع أية مبالغ أو حتى الحد الأدنى منها الذي يبقيها تعمل، كما أن هناك قطاعات خاصة كثيرة لا يمكنها البقاء بتزويد الحكومة دون وجود دفعات مالية، وشركة محطات الهدى للمحروقات تموّل أكثر من 88% من مركبات الأجهزة الأمنية الفلسطينية، ونعتقد أن هناك محطات لا يمكنها أن تقوم بما نعمله نحن من شراء المحروقات وتوزيعها وطريقة العمل هذه التي تتم، وأشير إلى أن هدفنا عدم شل الحركة في الوطن، ولكننا لا يمكن أن نبقى بهذه الطريقة الى ما لا نهاية".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

طارق النتشة يؤكد أن مديونية الحكومة لهم 26 مليون شيكل طارق النتشة يؤكد أن مديونية الحكومة لهم 26 مليون شيكل



 فلسطين اليوم -

هيفاء وهبي تتألّق بفستان مرصع بالكريستال

القاهرة - فلسطين اليوم
هيفاء وهبي خطفت الأنظار بالتزامن مع احتفالها بعيد ميلادها بأناقتها ورشاقتها التي ظهرت بها خلال حفلها الأخير الذي أحيته في قطر، حيث أبهرت النجمة اللبنانية جمهورها على المسرح بطلتها اللامعة بفستان مرصع بالكامل بحبات الكريستال، وبهذه الإطلالة تعود هيفاء وهبي لستايل الفساتين المجسمة التي تتباهي من خلالها بجمال قوامها وهو التصميم الذي كانت تفضله كثيرا أيقونة الموضة، وذلك بعد اعتمادها بشكل كبير على صيحة الجمبسوت التي أطلت بها في معظم حفلاتها السابقة. هيفاء وهبي سحرت عشاقها في أحدث ظهور لها على المسرح خلال حفلها الأخير بقطر بإطلالة جذابة بتوقيع نيكولا جبران، حيث اعتمدت أيقونة الموضة مجددا التصميم المحدد للقوام مع الخصر الذي يبرز بقصته الضيقة مع الحزام جمال قوامها، حيث تمايلت هيفاء وهبي على المسرح بأسلوبها الأنثوي المعتاد بف...المزيد

GMT 14:17 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

يحاول أحد الزملاء أن يوقعك في مؤامرة خطيرة

GMT 12:33 2014 الأربعاء ,08 تشرين الأول / أكتوبر

السامريون يحتفلون بعيد العرش على قمة جبل جرزيم في نابلس
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday