البريميرليج يزداد قوة بسبب الصفقات الجديدة
آخر تحديث GMT 04:53:15
 فلسطين اليوم -

البريميرليج يزداد قوة بسبب الصفقات الجديدة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - البريميرليج يزداد قوة بسبب الصفقات الجديدة

فالكاو وبليند مع قميص يونايتد
لندن - د.ب.أ

شارك رادامل فالكاو وداني ويلبيك وحفنة من الصفقات الجديدة كل مع فريقه فكافحوا وزادوا فرقهم نشاطا وقوة زادت الأمل في تحقيق الاستفادة المطلوبة في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

وبعد أكثر فترات الانتقالات تكلفة في تاريخ كرة القدم الإنجليزية - إذ أنفقت 55 مليون جنيه إسترليني (89.5 مليون دولار) في اليوم الأخير للانتقالات ليبلغ إجمالي الصفقات 835 مليون جنيه - حصل اللاعبون الجدد أخيرا على فرصتهم للمشاركة.

لكن لم يكن أثر التعاقدات الجديدة أكثر وضوحا منه في استاد أولد ترافورد.

وحين نزل فالكاو بديلا في الدقيقة 67 وسط فرحة آلاف من مشجعي مانشستر يونايتد الذي قاده بالفعل الثنائي الجديد الآخر أنخيل دي ماريا وصفقة اليوم الأخير من فترة الانتقالات دالي بليند للتقدم 4-صفر على كوينز بارك رينجرز، بدا وكأن يونايتد في طريقه لتحقيق الحلم في مسرح الأحلام أمس الأحد.

فاللاعبون الجدد ساهموا كل بدوره في استعادة يونايتد لبريقه بتألق الهولندي بليند كلاعب وسط مدافع وظهور جيد للمدافع الأرجنتيني ماركوس روخو ومن أمامه مواطنه دي ماريا الذي لعب للمرة الأولى في معقل فريقه.

ولو أن التجربة الرائعة اكتملت لجمهور يونايتد الذي تسلل إليه القلق من البداية السيئة تحت قيادة المدرب الجديد لويس فان جال، لنجح فالكاو في هز الشباك من متابعة لتسديدة بليند المرتدة.

لكن ذلك كان سيصبح مثاليا أكثر مما ينبغي ضد كوينز بارك الذي أدرك مدربه هاري ريدناب الفارق أمام فريق أنفق 150 مليون جنيه إسترليني.

وكانت بداية ويلبيك مع أرسنال مميزة أيضا في استاد الإمارات، وأثارت الرضا رغم الفارق في الفعالية بعدما انتقل من يونايتد مقابل 16 مليون جنيه.

وعلى الجانب الآخر أصاب ارسين فينجر مدرب أرسنال بالإشادة بقدرات مهاجمه الجديد وخطورته في المباراة التي انتهت بتعادل الفريق 2-2 مع مانشستر سيتي، لكن محاولته الوحيدة بتسديدة رائعة ارتدت من القائم بعدما سددها من فوق الحارس جو هارت كان لها صدى في اولد ترافورد.

وفي النهاية فإن الحكم في ذلك سيكون فينجر الذي حول تييري هنري من مهاجم عادي إلى هداف من العيار الثقيل فلديه لمسة أستاذ حين يتعلق الأمر بهذه النقطة.

لكن الحياة تستمر بعد مانشستر يونايتد مثلما حدث مع توم كليفرلي المعار إلى أستون فيلا والذي ساعد فريقه في تحقيق انتصار مميز بهدف نظيف على ليفربول.

أما ليفربول فلم تكن البداية بالمثل للاعب الجديد آدم لالانا الذي لم يظهر أي جديد باستثناء تسديدة صاروخية في الشوط الثاني أمام فيلا، ولم يمض اللاعب الذي تكلف ضمه 25 مليون جنيه في أرض الملعب لأكثر من 60 دقيقة وبدا مستسلما للرقابة وحصل على إنذار.

لكن من أفضل من لاعب انضم في اليوم الأخير لفترة الانتقالات وبدأ يرد الدين لمن ضمه؟ دييجو كوستا الذي انضم في بداية موسم الانتقالات، ولمع نجمه بشدة بسبعة أهداف في الدوري مع تشيلسي بينها ثلاثية منحته الفوز على سوانزي سيتي أمس كما أكمل زميله الجديد لوك ريمي رباعية الفريق بهدف فور مشاركته وهو أمر لم يفعله لا ويلبيك ولا فالكاو.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

البريميرليج يزداد قوة بسبب الصفقات الجديدة البريميرليج يزداد قوة بسبب الصفقات الجديدة



 فلسطين اليوم -

هيفاء وهبي تتألّق بفستان مرصع بالكريستال

القاهرة - فلسطين اليوم
هيفاء وهبي خطفت الأنظار بالتزامن مع احتفالها بعيد ميلادها بأناقتها ورشاقتها التي ظهرت بها خلال حفلها الأخير الذي أحيته في قطر، حيث أبهرت النجمة اللبنانية جمهورها على المسرح بطلتها اللامعة بفستان مرصع بالكامل بحبات الكريستال، وبهذه الإطلالة تعود هيفاء وهبي لستايل الفساتين المجسمة التي تتباهي من خلالها بجمال قوامها وهو التصميم الذي كانت تفضله كثيرا أيقونة الموضة، وذلك بعد اعتمادها بشكل كبير على صيحة الجمبسوت التي أطلت بها في معظم حفلاتها السابقة. هيفاء وهبي سحرت عشاقها في أحدث ظهور لها على المسرح خلال حفلها الأخير بقطر بإطلالة جذابة بتوقيع نيكولا جبران، حيث اعتمدت أيقونة الموضة مجددا التصميم المحدد للقوام مع الخصر الذي يبرز بقصته الضيقة مع الحزام جمال قوامها، حيث تمايلت هيفاء وهبي على المسرح بأسلوبها الأنثوي المعتاد بف...المزيد

GMT 08:15 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

"موديز"تؤكّد أن دول الخليج ستحتاج عامين لتعافي اقتصادها

GMT 14:50 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

"الفار المكار"

GMT 18:04 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

سيمون تتحدث عن فيلم "يوم حلو ويوم مر" فى "بالعربى"

GMT 01:29 2020 السبت ,25 إبريل / نيسان

حركة طالبان "تتمسك بسلاحها" في شهر رمضان
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday