موغوروثا تحظر على تواجد والديها في مدرجات نهائي ويمبلدون
آخر تحديث GMT 09:50:13
 فلسطين اليوم -

موغوروثا تحظر على تواجد والديها في مدرجات نهائي "ويمبلدون"

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - موغوروثا تحظر على تواجد والديها في مدرجات نهائي "ويمبلدون"

الاسبانية غاربينيي موغوروزا
لندن - أ.ف.ب

فرضت الاسبانية غاربينيي موغوروثا حظرا على تواجد والديها في مدرجات الملعب الرئيس لبطولة ويمبلدون لكرة المضرب لدى مواجهتها الاميركية سيرينا وليامس المصنفة اولى عالميا في نهائي فردي السيدات غدا السبت.

ووضعت ابنة الحادية والعشرين روتينا متكررا في طريقها الى اول نهائي لها في البطولات الكبرى، شمل تنظيف اسنانها في وقت محدد، فيما بقي والداها في اسبانيا لعدم الاخلال بايقاعها.

وقررت اللاعبة المصنفة 20 عالميا عدم دعوة والدها خوسيه انطونيو ووالدتها الفنزويلية سكارليت الى نادي عموم انكلترا.

وقالت موغوروثا الجمعة: "سيبقى والداي في برشلونة يشاهدان المباراة على شاشة التلفاز. لا اريد ان اغير اي شيء، لكن هذا لا يعني اني متطيرة".

وكشفت موغوروثا انها حلمت وهي طفلة مواجهة سيرينا وليامس في نهائي ويمبلدون: "هذا غريب، عندما كنت بعمر الثامنة حلمت بذلك ولقد تحقق الحلم"، لكنها لم تتذكر من فاز في المباراة "الحلم".

وبعد فوزها "الحقيقي" على اللاعبة المصنفة اولى عالميا في الدور الثاني من بطولة رولان غاروس العام الماضي 6-2 و6-2، قالت الاسبانية الشابة انها لا تخشى اللاعبة التي خسرت مرة يتيمة في 39 مباراة عام 2015: "هذا هام لانك ترى وتشعر بانها انسانة ايضا. تعلم سيرينا باني قادرة في الفوز عليها، لذا لست خائفة. لا اعتقد انها معتادة على ذلك. لا تخسر سيرينا مباريات كثيرة في السنة".

والتقت اللاعبتان اول مرة في الدور الثاني من بطولة استراليا 2013 ففازت وليامس 6-2 و6-صفر قبل ان ترد موغوروثا في باريس، ثم تكرر سيرينا فوزها في دور الـ16 في استراليا 2015 لكن بصعوبة هذه المرة 2-6 و6-3 و6-2.

وكانت موغوروثا بشهرها التاسع فقط عام 1994 عندما اصبحت كونشيتا مارتينيز اخر اسبانية تتوج في ويمبلدون، وبعامها الثامن عندما توجت سيرينا لاول مرة في ويمبلدون عام 2002.

لكن بعد 21 عاما وجدت مارتينيز نفسها تلعب دورا رئيسا في اقناع مواطنتها بقدرتها على تحقيق شبه المستحيل وحرمان سيرينا من التتويج للمرة السادسة على الملاعب العشبية في لندن.

وتذكرت موغوروثا حديثها مع مارتينيز التي فازت على الاميركية مارتينا نافراتيلوفا في نهائي 1994: "كنا نضحك قبل بداية الدورة، قلت لها: كونشيتا لست متأكدة من العشب... لكنها استمرت في تشجيعي ومنحي القوة".

وقبل بداية الموسم العشبي فازت موغورثا في مباراة واحدة في ايستبورن بعد ان خرجت من الدور الاول في برمنغهام.

لكن اللاعبة المولودة في فنزويلا حققت مسارا مذهلا في ويمبلدون، اذ اقصت الالمانية انجليك كيربر والدنماركية كارلين فوزنياكي المصنفتين بين العشر الاوليات في العالم، بالاضافة الى البولندية انييسكا رادفانسكا في نصف النهائي.

وستدخل موغوروثا الاسبوع المقبل ضمن لائحة اللاعبات العشر الاوليات في العالم، لتصبح رابع اسبانية فقط تحقق هذا الانجاز.

لكن الاميركية البالغة 33 عاما تبقى مرشحة قوية لنيل اللقب المرموق للمرة السادسة، والحادي والعشرين لها في البطولات الاربع الكبرى لتقترب خطوة من الرقم القياسي للالمانية شتيفي غراف.

كما تسعى الى احراز اللقب الرابع على التوالي في البطولات الكبرى، اذ سبق ان توجت في فلاشينغ ميدوز 2014 ثم بملبورن الاسترالية ورولان غاروس الفرنسية هذا العام.

وجمعت ثلاث لاعبات فقط الالقاب الاربعة الكبرى خلال موسم واحد هن الاميركية مورين كونولي (1953) والاسترالية مارغاريت سميث كورت (1970) وغراف (1988).

وسبق لسيرينا ان احرزت الالقاب الاربعة على التوالي لكن في عامين مختلفين (2002 و2003)، وقد يتكرر انجازها في حال تتويجها ببطولة ويمبلدون.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

موغوروثا تحظر على تواجد والديها في مدرجات نهائي ويمبلدون موغوروثا تحظر على تواجد والديها في مدرجات نهائي ويمبلدون



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 13:13 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

تشعر بالانسجام مع نفسك ومع محيطك المهني

GMT 09:47 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل أسيرا محررا من جنين على حاجز عسكري

GMT 09:35 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

ترتيب الأبراج الأكثر عصبية وغضب وطريقة التعامل معها

GMT 08:51 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

يتحدث هذا اليوم عن بداية جديدة في حياتك المهنية

GMT 01:44 2018 الخميس ,25 كانون الثاني / يناير

صناعة النحت على خشب الزيتون تُحقق شهرة كبيرة في بيت لحم

GMT 18:01 2015 الثلاثاء ,24 شباط / فبراير

سمك الدنيس المحشو

GMT 04:46 2018 الثلاثاء ,27 شباط / فبراير

تعرف على أفضل متاحف لشبونة لقضاء العطلة

GMT 03:55 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

تصميم روبوت للتباري في أول سباق للهياكل الميكانيكية
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday