بركة يؤكّد أنّ إسرائيل تعمل على تخريب المصالحة

بين لـ"فلسطين اليوم" أنّ الوحدة الفلسطينية هي المخرج

بركة يؤكّد أنّ إسرائيل تعمل على تخريب "المصالحة"

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - بركة يؤكّد أنّ إسرائيل تعمل على تخريب "المصالحة"

الدكتور رمضان بركة
غزة - منيب سعادة

أكّد الكاتب والمحلل السياسي والمختص في الشأن الفلسطيني، الدكتور رمضان بركة، أن المصالحة الفلسطينية والتي مازالت في مراحلها الأولى وبدايتها، بحاجة فعلية إلى تذليل كافة العقبات التي تواجهها، وبذل الجهد المستطاع لتنفيذ بنودها والحفاظ عليها ، مشيرة إلى أنّ المخرج الوحيد للكل الفلسطيني بكل شرائحه هي المصالحة والوحدة.

وأوضح رمضان بركة، في مقابلة خاصّة مع "فلسطين اليوم"، أنّ توفّر الإرادة لدى حركتي "فتح" و"حماس" والمتابعة المصرية المبذولة ركائز أساسية في استمرار تحقيق المصالحة، وإنجازها وإعادة اللحمة للنسيج الفلسطيني وترتيب البيت الداخلي، مشيراً إلى أن ذلك سيمكن سبل معالجة كافة الإشكاليات والتحديات التي تواجه المواطنين في قطاع غزة، مشيرًا إلى أنّ إسرائيل هي المستفيد الأول من حالة الانقسام و الشرذمة الفلسطينية كونها المتضرّر الرئيسي من الوحدة والمصالحة لأنها مصدر قوة للشعب الفلسطيني، ومبيّنًا أنّ الاحتلال الإسرائيلي يعمل على تخريب جهود استعادة الوحدة الفلسطينية وإبقاء حالة الانقسام وإفشال جهود إتمام المصالحة، وكان آخرها قصف نفق للمقاومة شرق مدينة خانيونس أدى لاستشهاد فلسطينيين، معتبراً أن هذه الجريمة هي جزء من سياسة إسرائيلية تتبعها الحكومات الإسرائيلية السابقة  والتي تهدف للهروب من واقعها إلى الأمام  جراء محاكم الفساد التي تواجهها وزعزعة تحالفاتها الداخلية، على حساب دماء شعبنا الفلسطيني”.

ونوه إلى أن تمكين حكومة الوفاق الفلسطيني من مهامها في قطاع غزة  سيفتح الأبواب لتوحيد الأداء والفعل والجهد على كل مستوياته وأدائه وتحقيق الشراكة الفعلية في المؤسسات والوزارات، منوهاً أنه على الجميع أن يغلب المصلحة الوطنية، وتغييب الأجندة الحزبية والفصائلية لتصبح شراكة حقيقية نستطيع من خلالها مجابهة الاحتلال الإسرائيلي ومخططاته الرامية لتصفية القضية الفلسطينية، وقال إن الشعب الفلسطيني متشوّق ومتفائل  بإتمام المصالحة الفلسطينية ويأمل في إنجازها بالشكل المطلوب وهذا حديث الشارع الفلسطيني بكل أطيافه عن الوحدة والمصالحة، معللاً ذلك أن الانقسام وتداعياته خلال 10 سنوات صاحبها مشاكل اجتماعية واقتصادية وسياسية أثرت على نفسية كل فئات ومكونات المجتمع الفلسطيني، ودعا الفصائل والأحزاب والحكومة الفلسطينية لعمل برامج دعم وتمكين للعاطلين عن العمل  في كافة الجوانب والحقوق الاجتماعية والسياسية والاقتصادية.

palestinetoday
palestinetoday

GMT 00:46 2017 الجمعة ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

قديح يُثني على دور القطاع الخاص لدعم عجلة التنمية

GMT 00:26 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

أبو شرخ يؤكّد أنّ 3 أطراف يحددون فتح معبر رفح

GMT 00:37 2017 الأربعاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

عبدو يؤكد أن الفصائل قررت الرد على قصف خانيونس

GMT 00:40 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

يوسف قديح يعلن عن أهم إنجازات القطاع الخاص

GMT 01:00 2017 الجمعة ,27 تشرين الأول / أكتوبر

صبرة يفصح أنّه لا رجوع إلى مربّع الانقسام الفلسطيني
 فلسطين اليوم -

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بركة يؤكّد أنّ إسرائيل تعمل على تخريب المصالحة بركة يؤكّد أنّ إسرائيل تعمل على تخريب المصالحة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بركة يؤكّد أنّ إسرائيل تعمل على تخريب المصالحة بركة يؤكّد أنّ إسرائيل تعمل على تخريب المصالحة



خلال احتفالها بالعيد الوطني في كاتدرائية سانت جودول

تألُّق ماتيلدا بفستان قرمزي اللون بطول الركبة

بروكسل - مني المصري
حرصت العائلة الملكية البلجيكية على الحضور بأكملها للاحتفال بالعيد الوطني للبلاد السبت، في كاتدرائية سانت جودول في العاصمة بروكسل، إذ انضم للملك فيليب (58 عاما) كلّ من زوجته الملكة ماتيلدا (45 عاما) وأطفالهما، وولية العهد الأميرة إليزابيث (16 عاما) والأمير جابرييل (14 عاما) والأمير إمانويل (12 عاما) والأميرة إليونور (10 أعوام). وظهرت الملكة ماتيلدا بإطلالة أنيقة حيث ارتدت فستانا قرمزي اللون بطول الركبة، مع خط عنق أفقي، مقترنا بقبعة بنفس اللون وضعت على زاوية مائلة. كانت الملكة ماتيلد حريصة على قيادة عائلتها في أسلوبها الأنيق، حيث كانت قريبة إلى الكمال، واختارت زوجا من الأحذية الحمراء الأنيقة، مع تصفيفة شعر متناسقة مع قبعتها، بينما ارتدت ابنتها المراهقة الأميرة إليزابيث فستانا طويلا باللون الأسود مزين بتطريزات ورود حمراء وأزهار ملونة. وأضافت الأميرة ذات الـ16 عاما إلى فستانها حزاما أحمر مربوطا حول الخصر وانتعلت زوجا من الأحذية القرمزية الأنيقة ذات الكعب

GMT 05:13 2017 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

فيكتوريا بيكهام تعزز القوالب النمطية الضارة

GMT 13:27 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

ريال مدريد يستغني عن غاريث بيل إلى ليفربول لشراء محمد صلاح

GMT 06:58 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

أغادير في المغرب وتولوز في فرنسا أهم وجهات سفر عام 2018

GMT 04:59 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

سيارة "بورش باناميرا السبورت" تنافس "بي ام دبليو"

GMT 06:29 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

مسيرات احتجاجية في المدن السويسرية تنديدا بقرار ترامب

GMT 14:54 2017 السبت ,15 تموز / يوليو

اسامة حجاج

GMT 12:34 2017 الثلاثاء ,04 تموز / يوليو

أسامة حجاج

GMT 16:37 2016 الأربعاء ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

بلاطة يتغلب على العميد ويشارك الهلال صدارة المحترفين

GMT 00:57 2014 الأربعاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

مدرب "السد" عموتة ينتقد مسؤولي الأندية في المغرب
 
 فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم - بركة يؤكّد أنّ إسرائيل تعمل على تخريب المصالحة
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday
palestinetoday palestinetoday palestinetoday
palestinetoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
palestine , Palestine , Palestine