يسرا عبدالرحمن تعتمد الفوم للمرة الأولى في تصميم الإكسسوارات
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

أكدت لـ"فلسطين اليوم" استخدام جلد النمر في القطع الأفريقيّة

يسرا عبدالرحمن تعتمد الفوم للمرة الأولى في تصميم الإكسسوارات

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - يسرا عبدالرحمن تعتمد الفوم للمرة الأولى في تصميم الإكسسوارات

حلي من الفوم للمرة الأولى بأشكال أسطورية
القاهرة - شيماء مكاوي

كشفت الفنانة التشكيلية يسرا عبدالرحمن أحدث تصاميمها من الحلي باستخدام خامة الفوم الملون للمرة الأولى في عالم الإكسسوارات، وهو ما استغرق نحو 7 أشهر حتى اكتملت المجموعة.

وذكرت يسرا، في حوار خاص مع "فلسطين اليوم"، أن الفكرة بدأت عندما اكتشفت أن معظم ملابسها ذات ألوان سادة لأنها تعشق ارتداء غطاء رأس مزركش  كانت تحتاج  الي إكسسوارات قوية تضيف لمسة أناقة على ملابسها، وفي الوقت ذاته يكون تصميمها غير تقليدي، وبما أنها متخصصة في ديكورات الفوم ففكرت خوض تجربة تصميم حلي باستخدام خامة الفوم، وقد أجرت بحثًا عبر مواقع الإنترنت فاكتشفت عدم استخدام تلك المادة من قبل.

يسرا عبدالرحمن تعتمد الفوم للمرة الأولى في تصميم الإكسسوارات

وأوضحت الفنانة التشكيلية أن الخامة الأساسية التي استخدمتها هي الفوم الملون،  وأن الفوم في حد ذاته لا يعتبر خامة منخفضة القيمة، فكان التحدي بالنسبة إليها أن تحول خامة مثل ألواح الفوم إلى قطعة فنية ذات قيمة، ولذلك حاولت بقدر الإمكان إضافة أكبر كمية من التفاصيل ؛ لأنه كلما زاد النحت  في مساحة لا تتعدى السنتيمترات كلما زادت الدقة.

وأضافت بقولها: الرسوم والتصاميم هي في الأصل مجموعة من صور فوتوغرافية كانت تعجبني وكنت أجمعها على مدار السنين، فلدي مكتبة ضخمة ممتلئة بصور لأكثر الأشياء التي أحبها مثل أفريقيا والريف والفراعنة ورسوم البوب أرت وغيرها، وعندما جائتني فكرة الإكسسوارات استعنت بالكثير من هذه الصور في التصميم، وكنت أحاول الدمج بينهم حتى أستطيع أن أجسد الشكل الموجود في خيالي والتصميم وهو ما احتاج تقريبًا 7 أشهر حتى اكتملت المجموعة، والإقبال على هذه الإكسسوارات كان اكثر بكثير مما توقعت.

يسرا عبدالرحمن تعتمد الفوم للمرة الأولى في تصميم الإكسسوارات

أما بشأن التصاميم فأشارت يسرا إلى أن الأفكار بالنسبة إليها مثل الفراشات التي تحوم حول الزهور لكي تقف فجأة على زهرة معينة، وأنها لا تستطيع تحديد ما ستصممه  ولكن عقلها مليء بالأفكار وفي لحظة واحدة تكتمل فكرة معينة وتقوم بتجسيدها، أما بالنسبة إلى تنسيق الألوان، فكانت تنسق كل قطعة بحسب فكرتها، فمثلاً اعتمدت في القطع الأفريقية على جلد النمر والألوان النارية المشهورة في القارة السمراء، في حين كانت القطع الكاجوال ذات ألوان متعددة ومبهجة.

ونوهت إلى أن المختلف في مجموعة إكسسوارات الفوم أنها رسمت به كل أطياف المرأة بمعنى أنها اعتمدت بشكل أساسي على الاختلافات في الذوق والميول التي تميز المرأة عن الأخرى، وكأن كل امرأة تحمل لوحة مصغرة مثل قلادة تعبر عن أهوائها، والأساس أنها تقوم بتصميم قطعة الإكسسوار بحسب شكل الملابس، بمعنى أنه هناك إكسسوارات كاجوال أدخلت عليها القماش الجينز، وفي جزء آخر كلاسيكي أضافت له الدانتيل الأسود ومجموعة من الأستراس، وأضافت لملامح الوجه الماكياج والرموش الحقيقية، بالإضافة إلى أنها جسدت الجمال المصري الأصيل الموجود في المرأة الريفية وأيضا الجمال الأسمر الأفريقي.

يسرا عبدالرحمن تعتمد الفوم للمرة الأولى في تصميم الإكسسوارات

وواصلت يسرا حديثها قائلة: جزء أساسي من الفكرة هو تنوع الأشكال لكي تناسب كل الأوقات، فمثلاً لو في الصيف ستختار المرأة الألوان الزاهية، وفي الربيع تكون الأفضل القطع المزينة بالورد والفراشات، أما في الشتاء فالقطع المناسبة هي المطعمة بجلد النمر والقطيفة والفرو، ولأن الإكسسوارات جزء من شخصية صاحبها وتعبر عنه فقد خصصت قطعًا من إكسسواراتي لدعم محاربات مرض السرطان، وهو أقل ما يمكن تقديمه للتعبير عن انبهاري بقوتهم وإرادتهم الحديدية وجمال روحهن الساحرة.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

يسرا عبدالرحمن تعتمد الفوم للمرة الأولى في تصميم الإكسسوارات يسرا عبدالرحمن تعتمد الفوم للمرة الأولى في تصميم الإكسسوارات



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 09:43 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من عاطوف ويستولي على شاحنته

GMT 09:47 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل أسيرا محررا من جنين على حاجز عسكري

GMT 09:58 2020 الأحد ,20 كانون الأول / ديسمبر

43 مستوطنا يقتحمون الأقصى

GMT 06:41 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تكن لجوجاً في بعض الأمور

GMT 13:50 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

تتمتع بالنشاط والثقة الكافيين لإكمال مهامك بامتياز

GMT 09:55 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

يزعجك أشخاص لا يفون بوعودهم

GMT 07:16 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

ملاسنة حادة بين نانسي بيلوسي ومذيع "سي إن إن" الشهير

GMT 13:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من الخليل

GMT 06:02 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد

GMT 02:55 2017 الأربعاء ,20 أيلول / سبتمبر

رامي السبيعي يغضب من التجاهل الإعلامي لإنجازاته
 
palestinetoday
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday