علماء يتوصلون لحل أزمة النمور مع قرية هندية
آخر تحديث GMT 15:28:17
 فلسطين اليوم -

علماء يتوصلون لحل أزمة النمور مع قرية هندية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - علماء يتوصلون لحل أزمة النمور مع قرية هندية

النمور
القاهرة - فلسطين اليوم

توصل علماء في مؤسسة حماية الطبيعة "إن سي اف" في كارناتاكا، إلى بضعة أفكار لحل مشكلة تغذية النمور على عجول "الياك" وأمهار الخيول، في منطقة كيببير في مدينة هيماشال براديش في الهند والذي أثار استياء القرويين. ووفقًا لصحيفة "الغارديان" البريطانية، فإن الحيوانات قيمتها زهيدة، كما أن التعويض المدفوع من الدولة لا يذكر، لدرجة أن أصحاب المواشي لا يكلفوا أنفسهم عناء تقديم شكاوى. وفيما لا يفعلوا شيئا لحل المشكلة، فإن عداء الناس للنمور الثلجية يمكن أن يغيرها.

ودخلت المؤسسة خلال عام 2001، في اتفاق مع السكان المحليين للمنطقة بمنع الماشية من الرعي في جزء من مراعيهم، وتعويضا لهم عن فقدان المراعي، ودفعت المؤسسة لهم 290 جنيهًا استرلينيًا أي نحو "20 ألف روبي هندية" سنويًا، مقابل استئجار 500 هكتار"1235 فدان" من المراعي. فعلى الأقل هذا الاجتزاء من الأراضي والأغنام الأزرق والوعل لا يجب أن تتنافس مع الحيوانات الأليفة. وبعد مرور عام، بدأت المؤسسة برنامجا للتأمين على الماشية، كي يتمكن القرويين من استرداد التعويضات عن خسائرهم، وقرر سكان القرية مقدار الزيادة السنوية التي سيدفعونها لكل نوع من الحيوانات.

وبمجرد جمع كافة الأقساط مرة واحدة في العالم، تتبرع المؤسسة بمرة واحدة ونصف هذا المبلغ لإنشاء رأس المال، وكان هناك قاعدة واحدة، التأمين الإجمالي المدفوع في العام يمكن أن يكون هناك أكثر من 60٪ من رأس المال.

ويتفقد عضوان من الفريق الذبيحة عندما تقتل النمور الثلجية عجلا أو مهرا، للتأكد من أن المالك لم يتحايل على النظام، وإذا كانت الحالة حقيقة، فإن الشخص المضار يتلقى المبلغ المؤمن عليه، وعلى الرغم من أن المبلغ لا يعادل القيمة السوقية الكاملة للحيوان، فإنها تلبي تطلعات الشعب.

بالإضافة إلى ذلك، فإن التحول في تزايد قيمة محاصيل البازلاء الخضراء بدلا الشعير التقليدي، واحتياجها للمزيد من القوى العاملة، دفع القرويين مرة أخرى لخفض حجم قطعانهم من الأغنام والماعز. ومع حيوانات أقل تنافسية ومنطقة مخصصة للرعي، تضاعفت أعداد الأغنام الزرقاء في غضون ثلاثة أعوام، وردت النمور الثلجية على ذلك بهجمات أقل على الحيوانات الأليفة. وفي عام 2004، زادت القرية من الاحتياطي إلى 1500 هكتار "3700 فدان"

وجلبت زيادة أكلات العشب البرية مشكلة أخرى وهي تلف المحاصيل، فاستأجرت "إن سي اف" اثنين من المزارعين لإبعاد الحيوانات عندما تقتري من الحقول، وعلى الرغم من. على الرغم من هذه الطريقة ناجحة في قرى أخرى، فإن لحراس في كييبر ليسوا حريصين على تأدية هذه المهمة، لذا قررت المؤسسة، في العام المقبل، توظيف مرشحين أكثر نشاطا كما اختبرت أيضا الأسوار الكهربائية الشمسية المؤقتة في الأوقات الحرجة في موسم النمو.

ويعد توقع التغييرات، ووضع الآليات بدلا من الاستفادة الحياة البرية دون أي تكلفة للقرويين هو جزء حيوي من الحفاظ على النمر الثلجي، ولم يتم إقرار هذه التجربة في الهند فقط، وإنما يجري تجربتها في عدد من البلدان الأخرى التي يعيش بها نمور برية ثلجية.

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

علماء يتوصلون لحل أزمة النمور مع قرية هندية علماء يتوصلون لحل أزمة النمور مع قرية هندية



المصور العالمي سيمون بروكتر يفتح لك خزانة ذكريات كارل لاغرفيلد

القاهره ـ فلسطين اليوم
الإبداع الأصيل يجعل من اسم صاحبه علامة وعلماً في ذاكرة التاريخ على مدار السنين حتى من بعد رحيله؛ واسم كارل لاغرفيلد واحد من الأسماء التي لمعت وستلمع في سماء عالم الموضة والأزياء لعقود مضت، ولعقود مقبلة أيضاً، وهذا ما يؤكده الاحتفاء بالمبدع الأيقوني في واحد من أشد عوالم الإبداع تنافسية وتميزاً.ففي أرجاء "لو رويال مونصو – رافلز باريس" الذي يُعد تحفة فنية معمارية بحد ذاته، ولمساته المخصصة للفنون من مساعد شخصي للفنون، وغاليري فني مخصص للمعارض الفنية، وممرات وأركان مزينة بمجموعة من أجمل الإبداعات الفنية أينما التفت، يضيف الفندق العريق علامة جديدة في تاريخه الفني العامر، باستضافة معرض الصور الفوتوغرافية النادرة التي تصور كواليس حياة كارل لاغرفيلد في عروض شانيل، التي يقدّمها المصور العالمي سيمون بروكتر لأول مرة."لا...المزيد

GMT 02:55 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

8 وجهات سياحية رخيصة خلال الشتاء أشهرها دبي وجزر الكناري
 فلسطين اليوم - 8 وجهات سياحية رخيصة خلال الشتاء أشهرها دبي وجزر الكناري

GMT 04:39 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

"المخمل الفاخر" يمنح منزلك مظهرًا فاخرًا في شتاء 2019
 فلسطين اليوم - "المخمل الفاخر" يمنح منزلك مظهرًا فاخرًا في شتاء 2019

GMT 04:16 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

ترامب يلتقي رجب طيب أردوغان وتحذير شديد اللهجة بسبب موسكو
 فلسطين اليوم - ترامب يلتقي رجب طيب أردوغان وتحذير شديد اللهجة بسبب موسكو

GMT 13:12 2019 السبت ,30 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 18:27 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الكركم لعلاج القولون

GMT 09:43 2015 الأربعاء ,09 أيلول / سبتمبر

أسعار العملات والذهب والفضة في فلسطين الأربعاء

GMT 05:32 2017 الخميس ,07 كانون الأول / ديسمبر

"سيات ليون كوبرا" تُعدّ من أقوى 5 سيارات في السوق

GMT 10:49 2018 الجمعة ,26 تشرين الأول / أكتوبر

ديكورات ريسبشن رائعة و جذابة تبهر ضيوفك

GMT 16:19 2017 الثلاثاء ,05 كانون الأول / ديسمبر

النجم كريستيانو رونالدو يختار اسمًا مميّزًا لطفلته الرضيعة

GMT 07:47 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

دنيا سمير غانم تقدم استعراضات عالمها في "صاحبة السعادة"

GMT 04:18 2015 الإثنين ,05 تشرين الأول / أكتوبر

داليا جابر تدخل نشارة الخشب في صناعة الديكور المنزلي

GMT 01:45 2017 الخميس ,26 كانون الثاني / يناير

المستشارة أنجيلا ميركل تواجه احتمالات الإطاحة بها
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday