مليون دونم مزروعة غالبيتها بأشجار الزيتون في فلسطين
آخر تحديث GMT 09:50:13
 فلسطين اليوم -

مليون دونم مزروعة غالبيتها بأشجار الزيتون في فلسطين

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - مليون دونم مزروعة غالبيتها بأشجار الزيتون في فلسطين

أشجار الزيتون
بيت لحم ـ فلسطين اليوم

قال مركز التعليم البيئي- الكنيسة الإنجيلية اللوثرية في الأردن والأراضي المقدسة، إن مساحة الأراضي المزروعة في الضفة الغربية وغزة، تقدر بـنحو 9571,1 كيلومتر مربع، أي ما نسبته 15,9% من إجمالي المساحة العامة.

وأوضح مركز التعليم البيئي، في ورقة حقائق، لمناسبة يوم الشجرة، الذي يصادف يوم 15 من الشهر الجاري، أن جنين تعد أكبر المحافظات من حيث المساحة المزروعة بالأشجار والتي تبلغ 185,4 كيلومتر مربع، وفي طوباس 61,7، وفي طولكرم 85,8، وفي نابلس 123,5، وفي قلقيلة 55,2، وفي سلفيت 46,6، وفي رام الله والبيرة 86,3، وفي أريحا 33,5، وفي القدس 13، وفي بيت لحم 33,5، وفي الخليل 157,5 كيلومتر مربع.

وفي قطاع غزة، تتوزع النسبة بين شمال غزة بنحو 12,8 كيلومتر، و11 في مدينة غزة، و14,4 في دير البلح، و23,7 في خان يونس، و13,3 في رفح.

وأشارت الورقة إلى أن المساحة المزروعة بأشجار البستنة شكلت النسبة الأكبر من مجموع مساحات الأراضي المزروعة، إذ تعد 659,593 دونما، مقابل 129,593 دونما للخضروات، و245,414 للمحاصيل الحقلية.

وأضافت أن الزيتون يعد الشجرة الأولى في فلسطين، إذ يستحوذ على 67,3% من أجمالي الأشجار والبستنة (88,2 في الضفة والباقي في غزة)، كما يعتبر في المقدمة على مستوى المحافظات بنسبة (71,6% في الضفة، و35,3% في غزة)، فيما يقدر العدد بنحو 11 مليون شجرة، وفق تقديرات رسمية.

وأفادت الورقة بأن حجم المساحات المزروعة بالأشجار انخفضت عام 2011 إلى نحو 542 ألف دونم، بعدما كانت بين أعوام 1993-2008 تمثل مليون و100 ألف دونم؛ بسبب عدم احتساب الزراعات المبعثرة، وعدوان الاحتلال والمستوطنين، وجدار الفصل العنصري.

ولفتت إلى أنه في عام 2011 تم الاعتداء على نحو (20600) شجرة مثمرة منها (17.227) شجرة زيتون، وخلال العام التالي جرى الاعتداء على (37089) شجرة مثمرة (80%) منها أشجار زيتون.

وأشارت إلى أن عدد الأشجار التي اقتلعتها سلطات الاحتلال بحسب تقرير وزارة الزراعة في الفترة بين 2000- 2012، وصلت إلى ما يزيد عن مليوني شجرة معظمها من الزيتون والحمضيات.

ودعت الورقة إلى زيادة تخضير فلسطين، وإطلاق حملات لغرس الأشجار والعناية بها، والأهم ريّها خلال فصل الصيف، في سنواتها الأولى، وعدم تركها عرضة للجفاف.

وأشادت بجهود وزارة الزراعة في حملات تخضير فلسطين، داعية إلى تطوير سياسات التشجير المتبعة، من خلال إنتاج الأشجار الأصيلة لفلسطين كالخروب والبطم والسريس والقيقب والزعرور والبلوط وغيرها، وتعميم ثقافة غرس هذا الأصناف، والابتعاد عن الأشجار الدخيلة وأشجار الزينة المستوردة، التي تهدد سلامة التنوع الحيوي في بلادنا، ولا تتناسب ومناخنا.

وأطلقت الورقة نداء لمربي الثروة الحيوانية للكف عن الرعي الجائر، داعية المواطنين إلى التوقف عن قطع الأشجار والاحتطاب العشوائي، خاصة في مواسم الشتاء؛ لأغراض التدفئة والتجارة وصناعة الفحم؛ لما يمثله ذلك من تهديد خطير للبيئة، وينذر بتعريض الغطاء النباتي للخط، ويهدد التربة بالانجراف، ويضع الأشجار والنباتات الأصيلة في دائرة الخطر، خاصة النادرة منها، ويقضي على ما تتميز به فلسطين من تنوع حيوي ثري، يتجاوز 2700 نوع، وفق بعض الدراسات والأبحاث.

واختتم المركز الورقة بدعوة وزارة التربية والتعليم إلى تكثير المساحات الخضراء في المدارس، والإعلان عن المؤسسات التعليمية فضاءات صديقة للبيئة، عبر غرس الحدائق المدرسية بالأشجار والنباتات، وتشجيع المعلمين والطلبة وتحفيزهم على الزراعة، وإعادة منهاج 'التعليم الزراعي' الذي كان سائدا في الماضي بشق نظري وتطبيقي.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مليون دونم مزروعة غالبيتها بأشجار الزيتون في فلسطين مليون دونم مزروعة غالبيتها بأشجار الزيتون في فلسطين



إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 13:13 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

تشعر بالانسجام مع نفسك ومع محيطك المهني

GMT 09:47 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل أسيرا محررا من جنين على حاجز عسكري

GMT 09:35 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

ترتيب الأبراج الأكثر عصبية وغضب وطريقة التعامل معها

GMT 08:51 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

يتحدث هذا اليوم عن بداية جديدة في حياتك المهنية

GMT 01:44 2018 الخميس ,25 كانون الثاني / يناير

صناعة النحت على خشب الزيتون تُحقق شهرة كبيرة في بيت لحم

GMT 18:01 2015 الثلاثاء ,24 شباط / فبراير

سمك الدنيس المحشو

GMT 04:46 2018 الثلاثاء ,27 شباط / فبراير

تعرف على أفضل متاحف لشبونة لقضاء العطلة

GMT 03:55 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

تصميم روبوت للتباري في أول سباق للهياكل الميكانيكية
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday