وزارة الري المصرية تراجع نصيب الفرد من المياه إلى النصف
آخر تحديث GMT 09:50:13
 فلسطين اليوم -

وزارة الري المصرية: تراجع نصيب الفرد من المياه إلى النصف

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - وزارة الري المصرية: تراجع نصيب الفرد من المياه إلى النصف

مياه
القاهرة ـ أ.ش.أ

قال الدكتور عماد ميخائيل، رئيس قطاع توزيع المياه بوزارة الري، إن الموقف المائي لمصر صعب، خاصة وأن نسبة مصر في المياه والتي تقدر بـ 55 مليار متر مكعب ونصف - نسبة ثابتة، منذ عشرات السنين - بينما يزداد معدل الاستهلاك بزيادة عدد السكان.

وقال ميخائيل، في تصريحات له اليوم، إنه عند توقيع اتفاقية مياه النيل عام 59 كان عدد السكان 20 مليون، وكان ما يعادل نصيب الفرد 2700 متر مكعب من المياه، واليوم وصل عدد السكان إلى 90 مليونا ويعادل نصيب الفرد 600 متر مكعب من المياه، مما يعنى أن نصيب الفرد تحت خط الفقر من الماء، مشيرا إلى أن الحد العالمي للفقر 1000 متر مكعب للفرد، ونصيب الفرد يقل مع زيادة السكان وزيادة الاحتياجات من الماء، موضحا أن الموقف يحتاج ترشيدا لاستهلاك المياه وأساليب الزراعة.

وشدد ميخائيل، على ضرورة حماية المياه من التلوث لإعادة الاستفادة منها، مشيرا إلى أنه على وزارة الإسكان عمل معالجة ثلاثية لكل محطات الصرف لحماية المصارف الصحية، حيث أن 10 % من المياه معطل استخدامها، وهناك أيضا ملوثات ناتجة من المزارع السمكية تلوث مياه النيل ومخلفات السكان على الترع، وكل هذه الملوثات تقع على عاتق وزارة الري ويجب إزالتها.

وأشار إلي ضرورة وجود تنسيق بين وزارتي الري والزراعة تجاه أي خطة إصلاح لمعرفة مدى كفاية المياه، مشيرا إلى أنه يتم حاليا تحرير محاضر للمزارعين الذين يتعدون بالبناء على الأراضي الزراعية أو تلويث الترع، مطالبًأ تكاتف الدولة والشعب لإزالة التلوث.
ودعا ميخائيل في تصريحه لقناة مصر الزراعية إلى الالتزام بالمساحة المقررة في زراعة الأرز وعدم الغمر بالمياه وإتباع الزراعة الحديثة بالري أو التنقيط والعودة لأرز المشاتل، لافتا إلى ن أي أراضى مستصلحة يجب أن تزرع بالأساليب الحديثة.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزارة الري المصرية تراجع نصيب الفرد من المياه إلى النصف وزارة الري المصرية تراجع نصيب الفرد من المياه إلى النصف



إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 13:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من الخليل

GMT 07:18 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

بيلوسي تؤكد أن الكونغرس سيعاود انعقاده لإقرار فوز بايدن

GMT 18:33 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الزعتر لطرد الغازات من المعدة

GMT 11:57 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

تزداد الحظوظ لذلك توقّع بعض الأرباح المالية

GMT 10:19 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يهاجمون مركبات المواطنين جنوب جنين

GMT 00:13 2020 الخميس ,09 تموز / يوليو

تجاربك السابقة في مجال العمل لم تكن جيدة

GMT 15:43 2019 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

تعرف على طريقة علاج "سرعة القذف" بالأعشاب

GMT 08:40 2016 الأربعاء ,22 حزيران / يونيو

الزعفران من اغلى التوابل

GMT 04:47 2017 الأربعاء ,17 أيار / مايو

مناديل التخدير Preboost تعالج سرعة القذف للرجال

GMT 05:31 2019 الأحد ,31 آذار/ مارس

إعتمد الليونة في التعامل مع الآخرين

GMT 08:12 2018 الثلاثاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

جولة داخل منزل راقي تم تجديده حديثًا في مدينة سان فرانسيسكو
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday