مناقشة رواية عشرة طاولة في مختبر السرديات
آخر تحديث GMT 09:28:16
 فلسطين اليوم -

مناقشة رواية "عشرة طاولة" في مختبر السرديات

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - مناقشة رواية "عشرة طاولة" في مختبر السرديات

مكتبة الإسكندرية
القاهرة - أ.ش.أ

ينظم مختبر السرديات بمكتبة الإسكندرية مساء غد ندوة لمناقشة رواية "عشرة طاولة" للكاتب محمد الشاذلى

وسيناقش الرواية الناقدان الدكتور مدحت عيسى وأحمد إبراهيم ، ويدير الندوة منير عتيبة المشرف على مختبر السرديات في المكتبة

ووثق الشاذلي في روايته "عشرة طاولة" بشكل دقيق للحالة الاجتماعية للمصريين بين ثورتي 25 يناير 2011 و 30 يونيو 2013م

والرواية الصادرة في نحو 150 صفحة من القطع المتوسط، لا تغرق في تفاصيل الأوضاع السياسية في تلك الفترة، لكن البعد السياسي لم يغب عن الكاتب طوال سرده لحياة موظف الضرائب "رجائي متولي" الذي يهوى "لعب الطاولة" وزملائه ، ويقوده احتراف تلك اللعبة إلى عوالم جديدة يتعرف معها القارئ على شخصيات جديدة في الرواية التي صيغت بشكل مشوق ، فمن بدايته إلى نهايتها يتشوق قارئها إلى الإجابة عن سؤال: "هل يهزم رجائي متولي اللاعب المحترف صلاح أبو الخير؟

العمق الاجتماعي لشخصيات الرواية الغارقة في المصرية متواري خلف نرد الطاولة الذي يلتف حول المتنافسون، إذ تمكن الشاذلي ببراعة من توثيق مشاعر عاشتها شرائح مختلفة من المصريين إزاء أحداث سياسية جسام لم يغوص فيها ربما كي لا يُشتت ذهن القارئ بعيدا عن عوالم شخصيات الرواية

حتى حالة الاحتقان السياسي التي عاشها المصريون قبل ثورة 30 يونيو، وثقها الشاذلي من خلال "عشرة طاولة" جمعت بطل الرواية وزملاءه ، اختار لها مقهى في مدينة بلبيس في محافظة الشرقية، في رسالة ضمنية على ما يبدو بأن مسقط رأس الرئيس المعزول محمد مرسي ، ذاتها باتت ناقمة على سياساته ، ففيها يتحدث بطل الرواية رجائي متولي للمرة الأولى مع واحد من شباب حركة "تمرد

وفي ثنايا رواية "عشرة طاولة" يواجه القارئ نفسه بسؤال ألمح إليه الكاتب محمد الشاذلي من دون أن يطرحه بشكل مباشر ، وهو: "هل النهج الإصلاحي أفضل أم الثوري في تحقيق تطور مرجو؟".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مناقشة رواية عشرة طاولة في مختبر السرديات مناقشة رواية عشرة طاولة في مختبر السرديات



تصل إلى حدود الركبة والتي تتسع مع الكسرات العريضة من الأسفل

ليتيزيا ملكة إسبانيا تتألق في اختيار اللون الأحمر في إطلالتها مرة جديدة

مدريد - فلسطين اليوم
ها هي ليتيزيا ملكة إسبانيا تختار مرة جديدة في إطلالاتها اللون الأحمر القوي الذي اختارته من خلال الفستان الواسع والشبابي الذي اختارته بأسلوب كاجوال وملفت للنظر، فحافظت من خلال إطلالتها الأخيرة على أناقتها البسيطة وانتقت اللون الأحمر الأحب على قلبها. رصدنا لك العديد من الصور الخاصة إطلالات ليتيزيا ملكة إسبانيا، فلاحظي كيف تألقت بالفستان الأحمر وواكبي أجمل اختياراتها لهذا اللون. فستان أحمر هادىء سحرتنا ليتيزيا ملكة إسبانيا بتألقها في إطلالتها الأخيرة بفستان أحمر قوي ومناسب لساعات النهار. فاختارت من دار كارولينا هيريرا Carolina Herrera التصميم الضيق من الأعلى مع الأكمام العريضة المنسدلة قليلاً على الأكمام، واللافت في هذا الفستان القصة التي تصل الى حدود الركبة والتي تتسع مع الكسرات العريضة من الأسفل. ولفتنا صيحة السحاب الأسود ال...المزيد

GMT 13:12 2019 السبت ,30 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 00:34 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

صخر عرب يطلق كتابه الجديد "أوراق كاتب عدل"

GMT 04:32 2015 الخميس ,19 شباط / فبراير

دجاج محشي بالجبن

GMT 03:17 2018 الثلاثاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

ميرنا جميل برنامج"SNL" بالعربي تجربة مهمة في مشوارها الفني

GMT 06:07 2018 الأربعاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

تصاميم خارجية وداخلية لـ"فلل" فخمة تخطف الأنظار

GMT 05:43 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

هيرميس الفرنسية تقدم أحدث صيحات الملابس المساء الكلاسيكية

GMT 11:46 2019 الأربعاء ,13 شباط / فبراير

اتصال هاتفي بين الرئيس عباس ونظيره التونسي
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday