أمسية أدبية للكاتبة سناء أبو شرار في عمان
آخر تحديث GMT 04:53:15
 فلسطين اليوم -

أمسية أدبية للكاتبة سناء أبو شرار في عمان

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - أمسية أدبية للكاتبة سناء أبو شرار في عمان

أمسية أدبية للكاتبة سناء شرار
عمان ـ بترا

نظمت دائرة المكتبة الوطنية مساء أمس الاحد، امسية أدبية للكاتبة سناء ابو شرار تحدثت فيه عن روايتها الجديدة "سويسرا ... الوطن والمنفى" وذلك ضمن نشاط كتاب الاسبوع الذي تقيمه اسبوعيا.

وقدم للكتاب قراءة نقدية رئيس قسم البلاغة والنقد والادب المقارن في جامعة الفيوم واستاذا للأدب العربي بالجامعة الاميركية الدكتور مصطفى الضبع من جمهورية مصر العربية.

وبين ان الكاتبة ابو شرار في روايتها في روايتها " سويسرا الوطن والمنفى " تؤسس لتدشين قراءتها الخاصة للعالم عبر دائرتين أساسيتين : الوطن العربي ، سويسرا ، وهما دائرتان متداخلتان بالقدر الذي يجعل من كل واحدة منهما وسيلة إعلامية عن الأخرى.

واشار إلى أن الرواية تعد حلقة من حلقات النوع الروائي المعروف برواية الصراع الحضاري بين الشرق والغرب، ذلك النوع الممتد منذ أديب لطه حسين ، وعصفور من الشرق لتوفيق الحكيم، وقنديل أم هاشم ليحيي حقي، والحي اللاتيني لسهيل إدريس، وموسم الهجرة للشمال للطيب صالح، وغيرها من الروايات التي تقف عند حدود عالمين متوازيين لأنهما لن يلتقيا مع الزمن إلا بالقدر الإنساني أو عبر خط إنساني يتشارك الجميع في تشكيله وهو ما يعمد الكاتبة إلى التأكيد عليه عبر عدد من القيم الإنسانية الواضحة.

وبين ان الرواية تقوم من الناحية السردية تتحرك بين زمنين يمثلان المعاناة الحقيقية للشخصية الشرقية، الزمن العربي بكل بسلبياته، والزمن الحاضر بكل ما يحمل من علامات التفاؤل على مستوى الشخصيات التي تتقدم بنجاحاتها المحدودة ولكنها مؤثرة، يمثل الزمن العربي خلفية تاريخية يسعى الثلاثة شخوص الرواية (ليلى – كمال – بسام ) إلى نسيانها لصالح حياتهم الجديدة، ولكن الزمن السابق يلح عليهم لا ليذكرهم بالماضي ولكن لينبه القارئ إلى أهمية الوقوف على المشهد العربي للكشف عن مشكلاته الضاغطة سواء على جميع مستوياته المختلفة (اجتماعيا واقتصاديا وسياسيا )في مقابل المجتمع الغربي المستقر عبر هذه المستويات جميعها ، والرواية حين تفعل ذلك تضعنا إزاء التجربة الحضارية العربية التي تؤكد خطورة الموقف العربي وأهمية التنبه بعوامل انهياره والوعي بالخروج من أزمته المدمرة .

واختتم حديثه بقوله ان الكاتبة ابو شرار قد أخلصت لتجربتها الروائية مجتهدة في تقديم نموذجها الإنساني مقيمة نصها في منطقة الهدوء كأنها تشير إلى أن الوطن العربي لم يعد صالحا لاحتضان الحكي، وإنما على الحكاية ان ترحل على وطن آخر يكون قادرا على منحها عوامل النمو ويكون صوت ليلى في نهاية الرواية بمثابة البيان الإنساني الذي يؤسس للتجربة في جانبها الإنساني.

وقالت ابو شرار ان الادب عالم رحب يمنح لكل كاتب خاصية متفردة وكان الادب ملك له فقط ، لذلك يحب الكاتب ان يكتب، لان الادب يمنحه هذا التفرد، فيمكن للكاتب ان يكتب عن نفسه او عن غيره وعن مجتمعه، ويمكن ان يكتب خواطر وافكار خيالية وهو ما يمنح الادب خاصية الابهار والجاذبية.

واشارت الى ان كتابتها لهذه الرواية لم تكن لوصف وضع سياسي ولا للكتابة عن رأي شخصي بل هي معاناة افراد عاديين يعيشون في اوطان تحترق ولا ذنب لهم سوى انهم مواطني هذه الأوطان، اوطان فقدت المعالم والامن والمستقبل.

وبينت ان في هذه الرواية يتم الحديث عن هذه المعاناة الفردية ، اشخاص اضطروا للهجرة الى الغرب.

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أمسية أدبية للكاتبة سناء أبو شرار في عمان أمسية أدبية للكاتبة سناء أبو شرار في عمان



هيفاء وهبي تتألّق بفستان مرصع بالكريستال

القاهرة - فلسطين اليوم
هيفاء وهبي خطفت الأنظار بالتزامن مع احتفالها بعيد ميلادها بأناقتها ورشاقتها التي ظهرت بها خلال حفلها الأخير الذي أحيته في قطر، حيث أبهرت النجمة اللبنانية جمهورها على المسرح بطلتها اللامعة بفستان مرصع بالكامل بحبات الكريستال، وبهذه الإطلالة تعود هيفاء وهبي لستايل الفساتين المجسمة التي تتباهي من خلالها بجمال قوامها وهو التصميم الذي كانت تفضله كثيرا أيقونة الموضة، وذلك بعد اعتمادها بشكل كبير على صيحة الجمبسوت التي أطلت بها في معظم حفلاتها السابقة. هيفاء وهبي سحرت عشاقها في أحدث ظهور لها على المسرح خلال حفلها الأخير بقطر بإطلالة جذابة بتوقيع نيكولا جبران، حيث اعتمدت أيقونة الموضة مجددا التصميم المحدد للقوام مع الخصر الذي يبرز بقصته الضيقة مع الحزام جمال قوامها، حيث تمايلت هيفاء وهبي على المسرح بأسلوبها الأنثوي المعتاد بف...المزيد

GMT 07:07 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تعيش أجواء إيجابية ومهمة في حياتك المهنية والعاطفية

GMT 00:05 2020 الثلاثاء ,07 تموز / يوليو

أخطاؤك واضحة جدّا وقد تلفت أنظار المسؤولين

GMT 14:01 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الثور الإثنين 26 تشرين الثاني / أكتوبر 2020

GMT 21:30 2023 الإثنين ,13 آذار/ مارس

الشرق الأوسط والموعد الصيني

GMT 11:15 2020 الإثنين ,20 إبريل / نيسان

بريشة : علي خليل

GMT 09:23 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

تعرف على أفضل 10 أماكن سياحية في شمال لبنان

GMT 01:19 2018 الإثنين ,08 كانون الثاني / يناير

نجمات برعن في تأدية دور الراقصة وحققن نجاحًا كبيرًا

GMT 03:23 2017 الأربعاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

مقتل ما لا يقل عن 200 شخص في موقع نووي لكوريا الشمالية

GMT 05:17 2017 الجمعة ,06 كانون الثاني / يناير

حنان الشفاع تحطم ظاهرة إعلام الرياضة للرجال فقط

GMT 01:38 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

دراسة توصي بوضع أهداف طموحة لخفض الوزن
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday