21 ايار  مايو  20 حزيران  يونيو
آخر تحديث GMT 12:47:33
 فلسطين اليوم -

21 ايار / مايو - 20 حزيران / يونيو

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - 21 ايار / مايو - 20 حزيران / يونيو

مهنيًا(أهم أحداث الاسبوع الرابع من اذار 2014 ) :ترتاح من الضغوطات وتشعر بالقدرة على العطاء والتحدي والقيام بقفزات جبارة إلى الأمام، متمتّعاً بقدرة كبيرة على الإقناع وبإرادة صلبة على الوصول. تمارس سلطة يتقبّلها الآخرون، وتبدو محاطاً بالنصائح الثمينة التي تستفيد منها للقيام باستثمارات كبيرة، قد تكون لمصلحتك. قد تستقي الحظ من شركاء ينتمون إلى الحوت، العقرب، الثور أو السرطان، فإذا قمت وإياهم بجهود كبيرة، فربما تحصد نجاحاً غير منتظر. أما النساء، اللواتي يتمتّعن بحظ وافر خلال هذا العام، فقد يقدّمن لك مساعدة ثمينة أيضاً.من المحتمل أن تبدأ عملاً جديداً ، وتنطلق بمشروع غال على قلبك. تبدو حيويتك مضاعفة وسرعتك في اتخاذ القرار مميزة، حتى ولو اضطررت إلى التراجع قليلاً ، في بعض الأحيان. تتكيف مع المستجدات بمرونة مذهلة ،وقد تتوصل إلى إتمام عقود وخوض بعض المجالات الجديدة بمهارة القدامى. عاطفيا: يدللك كوكب الحب حيث يولد لك جوا من الانسجام العاطفي والحب والتناغم بعد ذلك اما ان تنزوي او تشعر بالندم اذ ان التأثيرات السلبية لموقع المريخ في الميزان يولّد نزاعات وقد يضع الشريك العصي في الدواليب، في الوقت الأكثر دقّة. أما إذا كنت تعاني من برودة ما أو شعرت برغبة في الانسحاب، فابتعد بحرص وحذر ولا تعرّض نفسك للفضائح والمشاكل!أما بالنسبة إلى صداقتك فتبدو غنية جداً حيث تتوطّد الصلات أو تشعر أن الآخرين يساهمون في إنجاح خطواتك. تلعب دور الحكم بين جهتين أو صديقين، أو يتدخّل أحدهم لإيجاد حلّ لمشاكلك. عائلياً، تتحرر من صعوبة أو همّ، عانيت منهما في السابق.. . . (أبرز الاحداث الفلكية عن شهر اذار 2014:  حظ استثنائي  تتمتع هذا الشهر بحظ استثنائي يجب أن تستفيد منه في كل مناسبة، لكي تعزز أوضاعك وتغني مفكرتك وتنطلق نحو استثمارات وعمليات ناجحة، مزوداً بالشجاعة والجرأة اللتين تخدمان مصالحك في كل لحظة. ها هي السماء تنفرج فتزيح عن كاهلك الأخطار، وتدعوك إلى تسوية ما كان عالقاً وترتيب أوراقك. باختصار، إنها انطلاقة جيدة جداً لبعض مواليد الجوزاء. يكون القسم الاول، أي حتى تاريخ 20، ايجابياً جداً، إذ تدخل دورة مهمة تمارس خلالها صلاحياتك ونفوذك وسحرك، فتستقطب اهتماماً ودعماً وتأييدا. يحمل إليك الجزء الثاني صداقة او تطوّراً لمعرفة قديمة. قد تسافر الى مكان غريب فتتعرّف الى وجوه وحضارة مختلفة. تنفتح امامك ابواب المعرفة ايها الجوزاء،.من ناحية ثانية قد تكثر الواجبات والارتباطات والمستجدات الايجابية وتنصب جهودك نحو الانتاج والعطاء واحترام الالتزامات. لن تتعثر حركتك، بل تتقدم أشواطاً كبيرة وتلفت النظر الى حسن ادارتك. يلعب الأصدقاء والعلاقات دوراً أساسياً في حصولك على عقد ما أو فرص استثنائية. لن يستطيع أحد أن يضع العصي في الدواليب، ولو حاول! تدخل الآن دورة من القوة والحظ نادرة. تكسر كل القيود وتتمتع بحرية في عملك، طالما فقدتها. تكافأ على جهود سابقة أو يقدر الآخرون قيمتك، فتنجز أعمالاً وتخترق الحواجز بتفاؤل تام. قد تقوم بأبحاث مهمة أو بعمليات مالية ناجحة وبأسفار مثمرة جداً. قد تتعب بعض الشيء لكنّ الوضع يستحقّ المبادرة والاجتهاد. انظر الى الايجابيات اينما ذهبت. تفاءل بالخير في مطلع هذا العام حتّى لوحاول شخص آخر ان يكون هو النجم. اما القسم الثاني من الشهر الذي يبدأ مع بداية فصل الربيع، فهومتقلب وقد يحمل في طياته أياماً وأحدثاً صعبة. تعاني معاكسات وعقبات او خصومة وعداوة لدودة حسب موقعك الاجتماعي والمهني.أحذرك من التغاضي عن النصائح التي تقدم لك، لذا أحسن التصرف واتكل على العقل والمنطق، ولا تثق بأحد. عطارد: لا يزال يتنقّل في برج الدلو معظم ايام الشهر حاملا فرصا للسفر وللتعارف ولخوض تجربة جديدة. المريخ: لا يزال يتنقل في برج الميزان طيلة الشهر معززًا بذلك كل الطاقات والقدرات الجسدية. قد يحمل هواية جديدة. الزهرة: تحمل فرص نجاح او ارتياح في السفر والدراسة. الشمس: تسلط الأضواء على قدراتك وكفاءاتك وتجلب النشاطات والدعم. عاطفياً: تبدو، هذا الشهر، مطمئناً لسير عملياتك العاطفية. تتفاهم مع الحبيب والشريك على أمور شتى، وتتخطى المشاكل السابقة. تنفتح أمامك أبواب كثيرة، وتتاح لك لقاءات متنوعة واجتماعات براقة. تلتقي الأصدقاء القدامى والجدد، وإذا كنت عازباً فقد تذهب لمواعيد غرامية حلوة. تزداد نجوميتك إشراقاً، وتبدو في مزاج رومنسي يلفت إليك الأنظار. لا مكان للضجر، خلال هذا الشهر الذي يحمل عناوين كثيرة كالانسجام والحب واللقاءات الحارّة والارتباط. كثيرون من مواليد الجوزاء يبدأون حياة جديدة أو تسكنهم عاطفة شديدة وحب كبير. قد تنجذب، عزيزي، إلى شخص نافذ، يلفت نظرك بموقعه المميز وقدراته الكبيرة وقوته، إلا أنني أحذرك من علاقات عاطفية ممنوعة. انتبه من خيانة أو انجراف وراء بعض الملذات، خارج إطار الشرعية. قد يكون لهذه الميول ثمن باهظ فيما بعد. لا تخيب الآمال ولا تسمح للغيرة أو للانفعال بالتأثير في استقرارك العاطفي.  (أبرز الاحداث اليومية عن شهر اذار 2014) : 1- مهنياً: وضح كلامك تفادياً لحصول أي التباس أو سوء تفاهم، وكُن ليناً وتعامل مع الآخرين بذكاء. إياك والاستفزاز. عاطفياً: تستعيد ثقتك بنفسك وبالمحيطين بك، وتجد أن الوقت مؤات لتكريس علاقة متينة بعائلتك وبالأصدقاء الذين ابتعدت عنهم فترة. صحياً: عليك تحاشي جميع المواقف التي تسبب العنف والغضب. 2- مهنياً: عليك أن تستمع إلى نصائح الآخرين، فهم أكثر خبرة منك في كيفية إدارة الأمور للخروج بنتائج إيجابية. عاطفياً: الارتياح سيّد الموقف في العلاقة بالشريك، وهذا جيّد قياساً بما كانت تمر به علاقتكما في السابق. صحياً: اعمل بروية وهدوء وتصرف بوعي تجد أن أعصابك تهدأ وأن صحتك تتحسن بشكل واضح. 3- مهنياً: إذا أقدمت على مجالات جديدة فقد تستفيد منها جداً. ربما تجهد لإنجاح حركة اجتماعية، وتوظف طاقاتك وتجاربك السابقة . عاطفياً: مساعدة الشريك تجعلك قادراً على الخروج من الدوامة التي أنت فيها وتحملك على التفاؤل بالواقع ورؤية المستقبل بأمل وتفاؤل. صحياً: تميل إلى الإكثار من تناول المنبهات وتعرض نفسك لمزيد من العصبية. 4- مهنيا: عليك أن توصل افكارك بأفضل السبل المناسبة، وهذا ما يعزّز موقعك في العمل ويدفعك إلى التقدم أكثر. عاطفياً: لا تترك الروتين يسيطر على علاقتك بالشريك، فهذا يؤدي الى مزيد من المشكلات بينكما. صحياً: عليك أن تتمتع بالأجواء الإيجابية من حولك. كن معتدلاً وحاول الاهتمام بصحتك أكثر. 5- مهنياً: قد يطرأ ما يثير اشمئزازك أو غضبك في المجال المهني، ربما تعرض منزلك للبيع أو يأتيك شار يغريك بثمن عالٍ، وقد تدفعك الانفعالات الى القبول أو الرفض. عاطفياً: يوم ملائم للبدء بعلاقة عاطفية قد تتحول إلى ارتباط دائم وخصوصاً أنك تبدو في وضع ممتاز وتتوق إلى الاستقرار.. صحياً: صحتك على خير ما يرام على الرغم من عملك الكثير وانشغالاتك الكثيرة. 6- مهنيا: قد يطرح عليك زميل قديم بعض الأفكار المميزة، لكن لا تتسرع في قراراتك قبل الاطلاع على كامل التفاصيل. عاطفياً: محاولات الشريك للسيطرة عليك متواصلة، لكنّك لن تكون مقتعناً بما سيقدمه من اقتراحات. صحياً: تضع الخط المناسب لتصرفك مع مرور الأيام، وصحتك المتقلبة تفرض عليك الاهتمام بها أكثر. 7- مهنياً: إفتح أذنيك وعينيك للاطّلاع على جديد يخصّ اعمالك، فقد تخوض تجارب استثنائية، فالكواكب معاكسة بمجملها، وقد تخلق توتّرًا في الاجواء وجفاءً وتتسبّب في عدم التجاوب على كل الصعد.. عاطفياً: حياتك العاطفية تكون من المواضيع الرائدة، فأن تعمق كثيراً الروابط الموجودة أصلاً وتسعى إلى إقامة علاقات أقوى وأثبت. صحياً: انتبه لسلامتك وامنك وعالج مواضيعك بهدوء، ولا تنفعل أمام أبسط الأمور. 8- مهنياً: خطوة نوعية تعيدك إلى دائرة الضوء مجدداً، وخصوصا أنك واجهت في الفترة الماضية تراجعاً لافتاً في عملك. عاطفياً: تجد نفسك مندفعا للقيام بخطوات مستقبلية تجاه الشريك، لكنّه قد يعلمك بأنه غير جاهز لذلك بعد. صحياً: لست معتاداً كثرة المواجهات وهذا يحد من نشاطك. 9- مهنياً: تعالج مسائل مالية طارئة، أو تناقش قضية استثمار مهمة وقد تكون مصيرية.. عاطفياً: إذا كنت عازباً تحتاج لتكون أكثر قرباً من الشخص الذي تحبه وتحتاج إليه. صحياً: إذا كنت قلقاً حاول لقاء الأصحاب للتخفيف من هذه الضغوط، وحاول الاسترخاء الهدوء. 10- مهنياً: حاذر نفقات لم تتوقعها لدفع بعض المستحقات، أو لتغطية عملية شراء لم تحسب لها كل هذا الحساب. عاطفياً: الفلك إلى جانبك والوقت مؤات لإتمام ما تنوي القيام به، إنما قد تساور الشريك بعض الشكوك. صحياً: أحد الأشخاص يعينك في اتخاذ القرارات اللازمة التي تساعدك في المحافظة على صحتك ومظهرك. 11- مهنياً: القمر الجديد في برج الحوت يعرّضك لبعض الاستحقاقات، ولو انه يفتح بابًا جديدًا في مجال البيع والتجارة والتعاطي مع الجماهير عاطفياً: يقدم لك الشريك نصيحة ممتازة بشأن ما يجب القيام لتبرز أكثر أمام الشريك.. صحياً: انتبه من الحوادث والكسور والوقوع وحافظ على حذرك، تستعيد نشاطك ابتداءً من هذا اليوم. 12- مهنياً: كوكب مارس يدخل البيت الحادي عشر اي الحمل، ويلتقي اورانوس ليحمل اليك اعتبارًا من اليوم اخبارًا جيدة ومفاجآت مناسبة. صحياً: تنظّم نفسك وتقوم بالمبادرات فتبدأ بالتعويض عن الوقت الضائع، ولو ان الفلك يطلب اليك التروّي ايضًا وعدم المجازفة او المخاطرة حتى اواخر الشهر. صحياً: إياك والتحدي ومعارضة الآخرين والأعراف، حاذر فالخطر كبير والعقاب وخيم$ 13- مهنياً: تبدو المغامرات كثيرة وضاغطة ومتعبة، لكن لا تسمح لأحد أن يخدعك أو يغرّ بك فتتصرف بأسلوب سلبي يؤذي مصلحة العلاقة. عاطفيا:ً مشاغلك المهنية تأخذ بعيداً عن أي تفكير عاطفي، مع أنك صرت على قاب قوسين من اتخاذ قرار مهم في حياتك. صحياً: تتعرض لحالات من السترس التي تؤثر في حيويتك. 14- مهنياً: حاول التفرّغ للأمور المهمة في العمل، فذلك يبعدك عن الشكليات والمواجهت غير المجدية والعقيمة.. عاطفياً: كثرة العمل تبعدك إلى حد ما عن الشريك، وهذا يدفعه إلى التذمر أحياناً فحاول التوفيق بين الاثنين. صحياً: ابتعد قليلاً عن الضجة وتردد إلى أماكن هادئة لتسترجع قواك وحيويتك. 15- مهنياً: ضع نفسك في الواجهة واظهر لكل المراقبين ما أنت قادر عليه حين تقرر النصر. عاطفياً قد تتلقى دعماً من الحبيب أو تستفيد من وضع جيد له. يكون مزاجك رائقاً وتبدو أكثر انفتاحاً وقدرة على تبادل الرأي.. صحياً: تستعيد عافيتك وحيويتك، وتشعر أنك تستطيع القيام بأعمالك المتعددة من دون إرهاق. 16- مهنياً: لا تستلم أمام الضغوط، فالهدف الذي حدّدته لنفسك ليس سهلاً، لكن تحقيقه ليس مستحيلاً.. عاطفياً: بعدك عن الشريك يشعرك بالوحدة، فحاول أن تمنح نفسك وقتاً أطول، وهذا يساعدك على تخطي ذلك . صحياً: تريث واستفد من الحيوية التي تتمتع بها ولا تبذرها كلها في غير محلها. 17- مهنياً: ابتداءً من اليوم تشعر بارتياح وانفراج، فمركور يعاود سيره المباشر في برج الحوت ليزيل بعض الالتباس الحاصل منذ بداية الشهر، ويجعل افكارك اكثر وضوحًا. عاطفياً: يسهل عليك إيصال رسالتك إلى الحبيب بدون تشويه او تحوير، قد تتوضّح الرؤية اكثر ويصبح التواصل معه مناسبًا. صحياً: التمارين الروحية تساعدك على توسيع آفاقك وبلورة أفكارك. 18- مهنياً: إبراز خبراتك وكفاءاتك يفتح أمامك مجالات متعددة، وقد تجد أمامك عروضاً بالجملة لتحسين وضعك. عاطفياً: الدعم المطلوب من الشريك يكون متوافراً، لكن عليك أن تكون أكثر واقعية وتعتمد على نفسك في الدرجة الأولى. صحياً: تشعر بقليل من الملل هذا اليوم وتحاول القيام ببعض النشاطات لإبعاد التشنجات عنك. 19- مهنياً: دخلت دورة من الحظّ جيدة، تستطيع معها أن تبلور أفكارك وتحدث التغييرات التي حلمت بها طويلاً. عاطفياً: حياتك العاطفية غنية جداً وتقيم الكثير من الحفلات والسهرات جامعاً فيها الأصدقاء الذين يستمتعون برفقتك. صحياً: تتمتع بطاقة جيدة، وتكد في العمل ولا تشعر بالإرهاق يسيطر عليك. 20- مهنياً: تتعاون بايجابية كبيرة مع الزملاء، وهذا محل تقدير واحترام كل من حولك مستقبلياً. عاطفياً: كن اكثر وضوحاً مع الشريك، وعبّر له عن حقيقة مشاعرك الرومانسية تجاهه، وهذا يتطلب بعض الجرأة. صحياً: يطرأ بعض التحسيّن على صحتك وينعكس على عافيتك وتزداد نشاطاً وحيوية.. 21- مهنياً: تتلقى عرضاً مهماً لتولي منصب مميز انتظرته طويلاً، فلا تتردد في تسلم المهمة وخصوصاً أنك تمتلك القدرة على ذلك . عاطفياً: لا تحمّل الشريك مسؤولية كل الأخطاء القديمة، وحاول أن تتخطى ذلك برحابة صدر وبساطة. صحياً: تستطيع تلبية حاجات العائلة والحبيب ورغباتهما بعد التحسن الكبير الذي طرأ على صحتك. 22- مهنياً: يطرأ أمر غير متوقع فكن حذراً وابق في حال ترقب حتى تنجلي الأمور تماماً. عاطفياً: ينتقل فينوس الى البيت الحادي عشر ليفتح صفحة عاطفية اكثر روعة جمالاً. قد تعرف بداية قصة رومانسية او حلاًّ لمشكلة عاطفية سابقة. صحياً: تجد حلولاً لمشاكلك الصحية التي تعانيها منذ مدة طويلة بفضل علاج بسيط. 23- مهنياً: تناقش وتفاوض وتتقدم على بعض المعترضين، تشعر بالتحرر والانطلاق والشجاعة، وتتطور بعض العلاقات وتستعذب جواً واعداً. عاطفياً: بعض المشاكل وسوء التفاهم مع أفراد العائلة، تفاجئك تصرفات الشريك ولا تفهمه جيداً.. صحياً: تتغلب على جميع المشاكل الصحية وتزداد نشاطاً وتمارس رياضتك المفضلة. 24- مهنياً: حين تعمل بجهد كبير فإنّ الجميع يسعى الى أن تنال حقك، وهذا يشعرك بارتياح كبير وسعادة بالغة. عاطفياً: عليك أن توضّح بعض النقاط العالقة، وإلا فإنّك تبقى رهن الشكوك، وذلك لن يكون في مصلحتك. صحياً: خذ الأمور بخفة ومرح حتى تبقى دائماً متفائلاً. 25- مهنياً: عليك ألاّ تستسلم بسهولة مهما اشتدت الضغوط، لأن أي تحوّل قد لا يكون في مصلحتك لتعزيز موقعك. عاطفياً: تعيش علاقة صداقة حميمة جداً مع أحد الأشخاص من برجك، قد تتحول في اي وقت إلى علاقة أعمق. صحياً: تتوتر أعصابك وينتابك القلق حين ترى أن الأمور لا تجري كما تشاء. 26- مهنياً: تفرض شروطك الجديدة في العمل، وهذا يساعدك على تحسين ظروفك المادية والمعنوية على حدّ سواء. عاطفياً: لا تعاتب الشريك باستمرار، لأن ذلك سيزعجه على المدى الطويل وسيؤدي الى نتائج غير مرضية. صحياً: ابتعد عن الأشخاص السلبيين وحاول أن تتجاهل الأشخاص العدائيين أينما كنت لتسترضي وتهدئ أعصابك. 27- مهنياً: القمر المكتمل في برج الميزان يناسبك، ويتحدث عن مشروع خلاّق وعن حظوظ كثيرة في المجال المهني والشخصي. عاطفياً: يكون حديث عن مستقبل لك او تباشر قصة رومانسية او يطرأ حدث غير متوقّع يجعلك عاشقًا في حال كنت خاليًا، تتبدل مشاريع على اثر ذلك وتتغير.. صحياً: عليك الاهتمام بجسمك كي تكون بأفضل حالاتك الصحية في الأيام المقبلة.. 28- مهنياً: لا تهتم بتصرفات الآخرين، فكثير منهم يعتمدون اسلوباً خاصاً لدفعك الى اتخاذ قرارات عشوائية وغير مدروسة.. عاطفياً: عليك ان تترك المجال للشريك للتعبير عن رأيه، فقد تكون نصيحته مهمة وفي مكانها الصحيح. صحياً: تمتع بالأجواء الجيدة، ووفر طاقة إيجابية قدر مستطاعك. 29- مهنياً: تشعر ببعض التناقضات، تميل من جهة الى الانسحاب والذهاب إلى العمل وحيداً، وتجد نفسك مضطراً للمواجهة في حين آخر . عاطفياً: علاقتك بالعائلة وبمن تحب تستعيد هدوءها، وتجد نفسك حاضراً دائماً لتقديم أي مساعدة تطلب منك. 30- مهنياً: المزاجية في العمل، غالباً ما تؤدي الى صدامات ومشاحنات مع الآخرين، فحاول أن تكون ايجابياً لترتاح من هذا الوضع. عاطفياً: مناقشات مهمة تحدد مصير العلاقة المستقبلية مع الشريك، مهما يكن إطارها. صحياً: أنت معرض للشعور بالتعب هذا اليوم وبحالة عامة من الانحطاط الجسدي، قد يكون السبب العمل والحياة الاجتماعية الصاخبة التي تعيشها منذ فترة. 31- مهنياً: هذا اليوم أساسي لتسهيل الطريق أمامك، ويشير إلى إيجابيات كثيرة في حياتك المهنية كما الشخصية، ويفتح أبواباً ويبشّر بمساعدات تأتي في الوقت المناسب. عاطفياً: تتحول علاقتك بأحد مواليد الجدي إلى قصة حب، فكلاكما يتمتع بحب الحياة الصاخبة والأحاسيس المتأججة. صحياً: حذار المبالغة في السهر أو الإفراط في الطعام لئلا يتغير كل نظامك الغذائي فتصاب باضطرابات صحية متعددة.  

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

21 ايار  مايو  20 حزيران  يونيو 21 ايار  مايو  20 حزيران  يونيو



 فلسطين اليوم -

لا تترك شيئًا للصدف وتُخطط لكل تفاصيل إطلالاتها

إليزابيث تختار "الأخضر" في أحدث إطلالة لها

لندن - فلسطين اليوم
أطلت إليزابيث الثانية، ملكة بريطانية، باللون الأخضر لتوجّه رسالة مهمة للبريطانيين، في ظل الأزمة التي تعصف بالبلاد بسبب تفشي فيروس كورنا المستجد، قائلة: ""معاً سنتصدى المرض، وإذا بقينا متّحدين وحازمين فسوف نتغلب عليه"، ولهذه الرسالة دلالة كبيرة، فهي الرابعة من نوعها للملكة إليزابيت خلال 68 عاماً لتربّعها على العرش في بلادها، وقد تمّ تسجيلها في قصر ويندسور حيث تعتمد الملكة الحجر المنزليّ برفقة الأمير فيليب. كما كانت لإطلالتها التي إختارتها لهذه المناسبة، إذ تألقت باللون الأخضر الذي يرمز إلى التوازن والطبيعة إنه رمز الإزدهار والنجاح، كذلك يُعتبر اللون الأخضر الزمردي emerald green تحديداً لوناً ملكياً. إختارت الملكة إليزابيث أن تتألق باللون الأخضر في تسجيل الفيديو الذي توجّهت فيه للبريطانيين الذين يواجهون كسائر دول العا...المزيد

GMT 09:25 2020 الثلاثاء ,07 إبريل / نيسان

إليك قائمة بأجمل 10 بحيرات على مستوى العالم
 فلسطين اليوم - إليك قائمة بأجمل 10 بحيرات على مستوى العالم
 فلسطين اليوم - أبرز ديكورات غرف معيشة أنيقة باللون البيج مع الخشب

GMT 17:43 2020 الأربعاء ,01 إبريل / نيسان

الغموض يحوم حول مصير طواف فرنسا 2020

GMT 11:41 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

أخطاؤك واضحة جدّاً وقد تلفت أنظار المسؤولين

GMT 10:40 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

أترك قلبك وعينك مفتوحين على كل الاحتمالات

GMT 12:47 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

يبدأ الشهر بيوم مناسب لك ويتناغم مع طموحاتك

GMT 09:47 2017 الإثنين ,25 أيلول / سبتمبر

مؤسسة حقوقية ترفض صناعة الملابس من صوف الحيوانات

GMT 08:39 2017 الإثنين ,22 أيار / مايو

طريقة تحضير شيخ المحشي باللبن مع الأرز

GMT 07:21 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

دنيا بطمة تتألق في القفطان المغربي خلال أحدث جلسة تصوير

GMT 01:32 2017 الثلاثاء ,01 آب / أغسطس

ألوان حوائط تساعدك عند اختيار ديكور منزلك

GMT 18:08 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

خطوات تركيب أظافر الاكريليك بطريفة سهلة

GMT 06:23 2015 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

جبنة العكاوي

GMT 13:57 2017 الثلاثاء ,31 كانون الثاني / يناير

محمد عشوب يكشف عن اتصال مريم فخر الدين بالشيخ الشعرواي
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday