23 آب  أغسطس  21 أيلول  سبتمبر
آخر تحديث GMT 15:16:26
 فلسطين اليوم -

23 آب / أغسطس - 21 أيلول / سبتمبر

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - 23 آب / أغسطس - 21 أيلول / سبتمبر

برج العذراء

أبرز أحداث الأسبوع الرابع من شهر أيلول 2014:
مهنياً: تتميز هذا الأسبوع بأفكار هائلة تستطيع أن توظّفها في الإطار الصحيح، وتستفيد منها في الوقت الملائم. تعبّر عن أفكارك بمهارة وبلاغة تفتحان لك كل الأبواب. إيّاك ان تستسلم، بل إلجأ الى الإصرار والإلحاح حتى تنال ما ترغب، لأنّ الحظ يحمل إليك الأخبار السارّة، وينفخ فيك نار الحماسة ويجعلك تدقّ كل الابواب، رافضاً التراجع خطوة واحدة. تلتقط الإشارات بسرعة غريبة، وتتفوّق على الآخرين، زملاء أو منافسين. تدافع عن مواقعك ومواقفك بشراسة، وتستثمر في المكان المناسب. تحارب الرياح، إذا لزم الامر، باحثاً عن استقرار تحتاج إليه. يساعدك على إنجاح خطواتك، تحليل ذكيّ ومنطقي للأمور. تشعر بالتحرّر، فتتسارع الخطى وتدخل دورة من التعويض، لكنّ النصيحة هي في السير بخطى واثقة ولكن بطيئة. لا تحرق المراحل.

عاطفياً: تشرق الشمس في حياتك العاطفية التواصل، يحمل إليك هذا الأسبوع مفاجأة وارتياحاً يعيدتن الى نفسك السلام، ويشيران الى مبادلات إنسانية مميّزة بعد فترة من مراوحة المكان. قد يبدأ الأسبوع جامداً روتينيّاً، ثم تتبدّل الاحوال لمصلحتك، ويغمرك الحظ بسحر خاص، فتترك أثراً هائلاً أينما ذهبت، وتستقطب التأييد والتصفيق. قد تميل الى المغازلة العابرة والتسلية، بعيداً عن الارتباطات  الجدّية، أما إذا كنت متزوجاً أو مرتبطاً فتعرف أجواء أكثر حناناً ولطفاً، ونقاشات عذبة مع الشريك وتقارباً وودّاً..

أبرز الأحداث الفلكية عن شهر أيلول 2014:
شهر التخطيط والتنفيذ
يعتبر شهر أيلول من الاشهر الاكثر حظاً في 2014 . تطوّرات ايجابية جداً ولا بدّ من أنك تشعر بالطمأنينة والتفاؤل معظم ايام الشهر.  تسمح لك الظروف المسيطرة بإحداث تغييرات لافتة في حياتك، كما تسمح لك التخطيط ثم التنفيذ النشيط والناجح.  أدعوك الى تحديد الأوّلويات لهذا الشهر والإشراف على جميع التفاصيل والتحققّ من حسن سير الاعمال الروتينية.  يجب التنسيق جيداً بين العمل الروتيني والتحضيرات للأعمال المقبلة.  أجل، يجب ان تكثر تطلّعاتك وان تتنوّع. لا تكتفِ بالقليل منها ولا تستسلم للكسل والخنوع.
 تترسّخ اوضاعك المهنية ولا بد من ان تشعر بالاستقرار منذ اليوم الاول. هناك بالتأكيد رغبة في التقدم، وأعتقد انك ستتقدم من دون صعوبة تذكر شرط التحلي بالطموحات والمؤهلات الكافية.  لن يخذلك الحظّ، فقد يكون هذا الشهر من افضل اشهر العام واسهلها.
بادر الى التحرك لتأكيد فرصك واستباق الآخرين عليها.  واحذر في الوقت نفسه اثارة الحسد والغيرة في قلوب بعضهم. تسمح لك ظروف الشهر تحسين وضعك المادي سواء بالتخلّص من فواتير واستحقاقات متراكمة او كسب ارباح طارئة وغير طارئة.  حكم عقلك واسع لتعزيز اسس عملك. لا اعتقد انّ رغباتك ستصطدم بالرفض او الاحتجاج او المشاكل، قد تضطر ربما إلى الدفاع عنها لكنّك في النهاية تربح وتنتصر.
انه شهر الحركة، وفي الحركة بركة وخير.  وبقدر ما تزداد وتنشط حركتك تكبر خيراتك وتنمو.
لا تتأفّف من كثرة العمل والمسؤوليات.  نظّم وقتك وأشغالك وابحث عن وسيلة فعّالة للعمل. حافظ على حسن علاقتك بالجميع وأقم علاقات جديدة، مهنية، اجتماعية وعامة. لا تنغلق على نفسك هذا الشهر لأنه شهر الانفتاح بامتياز، فالأبواب كلّها مشرّعة في وجهك. اختر يوماً جيداً للتحرك وتجنّب الجدال والمواجهة والمجازفة.
نبتون: لا يزال يحذر مواليد 28 و29 آب من المتاعب والقطيعة والفشل او المرض.
الزهرة: في برجك يجلب الحظ والنجاح والحب معظم ايام الشهر.
المريخ: في برج القوس يجلب بعض التوتر على الصعيد الشخصي. حاذر من كلام جارح.
الأيام الأكثر حظًا: 4و5و12و13و22و23.
الأيام الأقل حظًا: 2و3و8و9و14و15و16و19و20و21و29و30.
 
عاطفياً: إنه شهر رومنسي يمهد للمزيد من المحبة. يتلمس تقارباً في وجهات النظر فلا تكتفِ بالمقرابة بل سارع الى التحرّك نحو تعزيز الروابط وازالة الشوائب التي تسيء الى مجرى العلاقة.  حان الوقت لتتحرّك بخطى ثابتة وسريعة نحو المستقبل.  لا عذر لديك للتأخير، بل تخطئ في تأجيل المحادثات والمصالحات. يتوجب عليك توظيف الطاقة الايجابية لتبني اسساً متينة تدع الروابط بينك وبين الحبيب.لكنّني في جميع الأحوال أدعوك الى التعامل معه كما تعاملك الظروف الفلكية اي بالحسنى والدعم.
أما مولود العذراء العازب فيفرح لكثرة الفرص المتوافرة.  الشهر يبشّر بالدعوات والارتباطات الاجتماعية المتنوّعة والتي قد تفتح الباب للقاءات عاطفية مستقبلية. لا تتحفظّ، فالأجواء رومانسية بامتياز.

 أبرز الأحداث اليومية عن شهر أيلول 2014:
1- مهنياً: قد تحصل على عائدات كبيرة وغير منتظرة، وهذا يزيد من حماستك ويدفعك الى التركيز على مشروع مهم.
عاطفياً: تحاول تجاوز خلافاتك مع الشريك، لكنّ هذا الأمر يواجه بعض الصعوبات.
صحياً: عدم حصولك على النتائج المرجوّة من الحمية يولّد لك خيبة إلا أنك تستدرك الأمر بسرعة.
2- مهنياً: تجد نفسك محاطاً بأشخاص أوفياء ويرغبون في مساندتك لتخطّي أزمتك المهنية.
عاطفياً: لا تتفرّد بقراراتك ولا تنسَ أن للشريك حقوقاً عليك أن تحترمها وتحترمه أيضاً.
صحياً: لا تتوانَ عن النهوض باكراً وممارسة المشي والقيام ببعض التمارين المفيدة للتخلص من آلام الظهر.
3- مهنياً: مطلوب منك الدقة في تسوية الأمور وعدم الاستخفاف، ولا ترتبك أمام الضغوط ولا تصدّق الكلام المعسول.
عاطفياً: لا تتفرد بالقرارات المستقبلية، فالشريك لن يقبل بذلك وسيطالبك بما يعدّه حقاً له.
صحياً: أنت لست مرغماً على القيام بكل ما يشعرك بالتعب، خفّف العمل الإضافي وانتبه لصحتك.
4- مهنياً: يوم مناسب لإنجاز صفقة تجارية تجني منها أرباحاً مالية كثيرة وتكون دافعاً لصفقات أخرى.
عاطفياً: يكون الشريك إلى جانبك دائماً وتسعد باللحظات التي تقضيها معه، ويزداد تعلقك به أكثر فأكثر.
صحياً: قاوم الإغراءت التي يحاول الآخرون إيقاعك فيها، من خلال دعوتك إلى ولائم دسمة تسبب لك السمنة.
5- مهنياً: يتحدث هذا اليوم عن فرصة للربح أو لإطلاق مشروع كبير تعلق عليه آمالاً كبيرة.
عاطفياً: أنانية الشريك باتت مزعجة جداً، لذا عليك تدارك الأمر والتصرّف بفاعلية كبرى.
صحياً: إذا شعرت بأنّ حرارتك مرتفعة جداً وبدوار شديد، لا تتردد في زيارة الطبيب لتلقي العلاج الضروري.
6- مهنياً: تشعر بالضياع في العمل وبتشتت أفكارك، ما عليك سوى حزم أمرك ومساعدة نفسك لتتمكّن من بلوغ أهدافك.
عاطفياً: علاقتك بالحبيب جيّدة ومستقرّة وكما تشتهي أن تكون، وهذا الأمر يساعدك كثيراً على تخطي مشاكلك.
صحياً: قد تنعكس أوضاعك المضطربة في العمل وخارجه على صحتك ونفسيتك، وتجعلك متوتر الأعصاب مضطرباً.
7- مهنياً: تبدو مزاجياً ومشوّش التفكير وتسمع بعض الأخبار غير السارّة، ما يجعلك مربكاً ومتشائماً ومنغلقاً.
عاطفياً: ترغب في المحافظة على وتيرة الانسجام مع الشريك، وهذا يعود عليكما بالفائدة في شتّى الأمور.
صحياً: لا تدّع أن صحتك جيدة، فيما أنت بينك وبين نفسك تشعر بأن الأمور الصحية لا تسير على خير ما يرام.
8- مهنياً: القمر المكتمل في برج الحمل يدعوك إلى الهدوء ولا تسبب إحراجاً كبيراً لزملائك أمام أرباب العمل.
عاطفياً: يسود الملل علاقتك بالشريك وتحاول إضفاء بعض التغيير عليها، لكن يبدو أن الأمر صعب نوعاً ما.
صحياً: حاول يا عزيزي التوفيق بين أعمالك ونشاطك الرياضي، فكلاهما مهم في حياتك.
9- مهنياً: رغبتك في تحسين وضعك المادي على نحو سريع، قد تصطدم بواقع مغاير تماماً، وهذا يفرض عليك التريث.
عاطفياً: يؤدّي الحظّ دوراً كبيراً في تحديد أولوياتك مع الشريك، وهذا يكون في مصلحتك في مطلق الأحوال.
صحياً: لا توفّر أي وسيلة أو رياضة كفيلة بتخليصك من السمنة والدهون وآلام الكتفين.
10- مهنياً: وضعك المالي جيّد ويخوّلك الانطلاق في استثمارات تدرّ عليك الربح وتشجعك على خوض غمار جديد.
عاطفياً: تصرّفات الشريك تثير حفيظتك، فتفكّر في الانفصال عنه والبحث عن شخص آخر تتفهمه أكثر.
صحياً: لا تترك حبل الأمور على غاربه صحياً، بل اعرض نفسك على طبيب مختصّ بالتغذية الصحية.
11- مهنياً: سوء تقدير قد يؤدّي إلى ارتكاب بعض الأخطاء البسيطة، لكن يستحسن تدارك الأمر لعدم الوقوع في الخطأ مجدداً.
عاطفياً: تلفتك إطلالة الشريك كثيراً، وتحاول تقليده وتنجح في ذلك وتشكلان معاً ثنائياً يلفت الأنظار في كل مناسبة.
صحياً: ما المانع في عرض نفسك على طبيب نفساني إذا كنت تحت وطأة ضغط ماضٍ قاسٍ لا يفارق مخيلتك؟.
12- مهنياً: تعود عليك مشاريعك بالمردود المادي الكبير وتكون حافزاً لتوسيع مجال عملك واستثماراتك.
عاطفياً: مفاجأة تزيدك ثقة بالشريك وتعلقاً به وتفكّر في الارتباط سريعاً بعدما كنت تؤجّله باستمرار.
صحياً: لا تجيّر القيام بالتمارين الرياضية لأفراد العائلة، بل جيّرها لنفسك وحثّهم على القيام بها.
13- مهنياً: تعرف يوماً مزدهراً مليئاً بالمفاجآت والدعوات والمناسبات، وتترك أينما حللت انطباعاً مميزاً وتلفت الأنظار.
عاطفياً: لا تحاول الضغط على الشريك، لأنك قد تخسره في حال وصلت الأمور بينكما إلى طريق مسدود.
صحياً: حاول الترفيه عن نفسك قدر الإمكان، واخرج مع العائلة إلى الطبيعة أو الى البحر.
14- مهنياً: ينتقل مارس إلى مربّع برجك ويحذر من التهور، الحظ إلى جانبك ويفتح أمامك آفاقاً جديدة ويحدث تحولاً في أهدافك.
عاطفياً: يسود الهدوء حياتك العاطفية ويساعدك على التغلّب على المشكلات العابرة والتخطيط لمستقبل أفضل.
صحياً: عند شعورك بأدنى ألم في صدرك، أترك كل شيء وتوجّه فوراً إلى الطبيب.
15- مهنياً: كن حذراً جدّاً في المرحلة المقبلة، فالأمور صعبة وقد تصبح أكثر دقّة مع مرور الوقت.
عاطفياً: عليك أن تواجه الوقائع كما هي، فالحقيقة غالباً ما تكون ممرّاً إلزامياً نحو التوصل إلى الحلول.
صحياً: لا تنم على حرير أنّ صحتك بألف خير، بل إخضع لبعض الفحوص لتكون مطمئن البال أكثر.
16- مهنياً: فرص عمل جديدة في الأفق، اقتنص الأفضل منها لتحقق أحلامك وطموحاتك ومشاريعك.
عاطفياً: لا تيأس من أنّ الطرف الآخر يتحفّظ في مشاعره لأنّه سيعبّر لك عن حبّه قريباً ويفاجئك بحقيقة مشاعره تجاهك.
صحياً: إستند إلى كل ما هو علمي يتعلق بتحسين وضعك الصحي والمحافظة على رشاقتك.
17- مهنياً: تتلقى خبراً جيّداً يتعلق بموافقة أو تسهيل مرور، وربما تتاح لك فرصة للاستثمار، فكن مستعدّاً لخوض تجارب جديدة.
عاطفياً: قد تكون الابتسامة هي مفتاح كل الأمور المستعصية مع الشريك، وهذا يكون لمصلحتكما حتماً.
صحياً: إحذر المتاعب الصحية واحرص على سلامة المنزل والعائلة لتبقى الأجواء هادئة.
18- مهنياً: لقاءات جديدة وسارّة تسهّل أمامك الانطلاق في مشاريع عمل جديدة وتفتح لك الطريق نحو استثمارات كبيرة.
عاطفياً: الحب هو الفرصة الأهم في حياتك لتغيير الروتين القاتل الذي تعيشه والخروج من شرنقة العزلة والانزواء.
صحياً: قد يكون من الأفضل لك التخلّي عن هموم العمل اليومية وتمضية أسبوع نقاهة في أحد المنتجعات السياحية في الجبل.
19- مهنياً: يضع هذا اليوم حدّاً للإشكالات، ويشكّل طالعاً جيداً ويتحدث عن شراكة قد تنمو.
عاطفياً: الرومانسية هي الطريق الأسهل الى قلب الشريك، فهي تذلّل المصاعب مهما بلغ حجمها.
صحياً: إذا كنت من أصحاب الهمم والأنشطة المتعدّدة، فالوقت مناسب للقيام بها.
20- مهنياً: وضعك المهني جيّد ولكن لا تتخذ القرارات المفاجئة وغير المدروسة، وإلا تكون خطوت خطوة ناقصة.
عاطفياً: تعيش علاقة صعبة لكنها ممتعة، وتتمتّع بحب الشريك فهو لا يطيق فراقك أو ابتعادك عنه كثيراً.
صحياً: أحزم حقائبك واستعد لمغامرة تسلّق أحد الجبال للترفيه عن نفسك والتخلص من الضغط.
21- مهنياً: حوافز جديدة في العمل تجعلك أكثر حماسة ونشاطاً، وفرص نجاح متعدد على غير صعيد.
عاطفياً: لا تحكم على الشريك بتسرّع، فهو شفّاف وحسّاس إلى حدّ كبير، وسيثبت لك أنك أخطأت في تسرّعك بحقه.
صحياً:  لا تطل السهر بل أخلد إلى النوم باكراً، وحاول عدم إرهاق نفسك.
22- مهنياً: أعد النظر في المشروع الذي تنوي تنفيذه، لأنّ الفشل يؤدي إلى خسارة كبيرة.
عاطفياً: تفكّر في العودة إلى علاقة حب قديمة لأن مكانة الحبيب الأول ما زالت في قلبك.
صحياً: القيام بأي نشاط فنّي سواء الرقص أو الدبكة مفيد لك، شرط ممارسته باعتدال.
23- مهنياً: كُن حذراً جداً من الأخطاء والمشكلات، فأنت  في دائرة الخطر، لكنّك تنتصر على السلبيات.
عاطفياً: مبادرة جيدة تجاه الشريك تلقى الأصداء التي تتوقعها بعد طول انتظار.
صحياً: إذا كنت تعاني قلّة النوم والأرق، فحاول أن تعالج الموضوع سريعاً قبل تفاقمه.
24- مهنياً: القمر الجديد في برج الميزان يدعوك إلى العودة إلى الواقع والتصرف بدقة ورصانة.
عاطفياً: علاقتك بالحبيب في خطر، بادر إلى إنقاذها سريعاً وإلا خسرت من تحب.
صحياً: حاول أن تضبط أعصابك قدر المستطاع وسيطر على انفعالاتك، ودع جهودك للنشاطات المفيدة لصحتك.
25- مهنياً: يتحدّث هذا اليوم عن ربح محتمل تحرزه أو نجاح تكافأ عليه، وتنقذك سرعة البديهة من المواقف المحرجة.
عاطفياً: المواجهة بالحقيقة صعبة، لكنها في النهاية تحدد طبيعة العلاقة بالشريك وتضع النقاط على الحروف.
صحياً: ممارسة المشي في السهول القريبة منك مفيد، وخصوصاً في الصباح الباكر.
26- مهنياً: تتمكّن من إنجاز الأعمال العالقة بسرعة وسهولة ما يثير إعجاب بعض الزملاء وحسد بعضهم الآخر، فانتبه.
عاطفياً: تملك خبرة طويلة في العلاقات العاطفية تخوّلك عدم الوقوع في الحب بسرعة.
صحياً: الامتناع عن بعض المأكولات المفضّلة لديك مفيد، ولا سيّما إذا كانت مشبعة بالدهنيات والنشويات المسببة للبدانة.
27- مهنياً: ينتقل مركور إلى منزلك الثالث، فتعيش يوماً مثقلاً بالمتاعب العابرة، وتحتاج الى من يقف الى جانبك.
عاطفياً: الغيرة تهدّد العلاقة بالشريك، والسبب هو بعض الريبة في تصرفاتك، ما أثار الشك لديه.
صحياً: كل ما يواجهك من سلبيات في وضعك المهني والعاطفي يمكن أن يرتد سلباً على صحتك، فكن حذراً.
28- مهنياً: يحاول أحد الزملاء في العمل أن يوجّهك نحو الطريق الصحيح ويحذّرك من بعض المغرضين، فلا تغضب عليه.
عاطفياً: خبر سعيد على الصعيد العاطفي يوصلك إلى عدم التنازل عما في يجول في فكرك ويشعر به قلبك.
صحياً: وضعك الصحي أكثر من جيّد، حاول أن تحافظ على وتيرة هدوئك واستقرارك.
29- مهنياً: خطوات مؤثرة وإيجابية لمصلحتك، وهذا ما يجعلك تملك مزيداً من المسؤوليات تجاه أصحاب العمل بسبب ثقتهم بك.
عاطفياً: لا تسعَ لإقناع الشريك بوجهة نظرك حول العلاقة العاطفية، فقد تكون مخطئاً وتدفع ثمن أنانيتك.
صحياً: لا تستسلم أمام البدانة ولا أمام كل ما يغريك على تناول ما يضرّ بصحتك.
30- مهنياً: تمنحك النظرة الشمولية ارتياحاً في العمل وقدرة كبرى على تحليل الواقع.
عاطفياً: لا تتكل على الحبيب بل كن مسؤولاً عن احتياجاتك ولا تقدّم له الوعود الكاذبة.
صحياً: حاول أن تخفّف بعض الشيء من المواجهات غير المجدية والعشوائية.

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

23 آب  أغسطس  21 أيلول  سبتمبر 23 آب  أغسطس  21 أيلول  سبتمبر



 فلسطين اليوم -

لا تترك شيئًا للصدف وتُخطط لكل تفاصيل إطلالاتها

إليزابيث تختار "الأخضر" في أحدث إطلالة لها

لندن - فلسطين اليوم
أطلت إليزابيث الثانية، ملكة بريطانية، باللون الأخضر لتوجّه رسالة مهمة للبريطانيين، في ظل الأزمة التي تعصف بالبلاد بسبب تفشي فيروس كورنا المستجد، قائلة: ""معاً سنتصدى المرض، وإذا بقينا متّحدين وحازمين فسوف نتغلب عليه"، ولهذه الرسالة دلالة كبيرة، فهي الرابعة من نوعها للملكة إليزابيت خلال 68 عاماً لتربّعها على العرش في بلادها، وقد تمّ تسجيلها في قصر ويندسور حيث تعتمد الملكة الحجر المنزليّ برفقة الأمير فيليب. كما كانت لإطلالتها التي إختارتها لهذه المناسبة، إذ تألقت باللون الأخضر الذي يرمز إلى التوازن والطبيعة إنه رمز الإزدهار والنجاح، كذلك يُعتبر اللون الأخضر الزمردي emerald green تحديداً لوناً ملكياً. إختارت الملكة إليزابيث أن تتألق باللون الأخضر في تسجيل الفيديو الذي توجّهت فيه للبريطانيين الذين يواجهون كسائر دول العا...المزيد

GMT 09:25 2020 الثلاثاء ,07 إبريل / نيسان

إليك قائمة بأجمل 10 بحيرات على مستوى العالم
 فلسطين اليوم - إليك قائمة بأجمل 10 بحيرات على مستوى العالم
 فلسطين اليوم - أبرز ديكورات غرف معيشة أنيقة باللون البيج مع الخشب

GMT 07:57 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

إبقَ حذراً وانتبه فقد ترهق أعصابك أو تعيش بلبلة

GMT 03:13 2015 الثلاثاء ,08 أيلول / سبتمبر

فتى يزيدي يفضح جرائم "داعش" في مخيم "أشبال الخلافة"

GMT 12:03 2018 الأربعاء ,26 كانون الأول / ديسمبر

شباب الخليل يتعاقد رسميًا مع اللاعب مراد الحاج

GMT 09:49 2018 الأحد ,21 تشرين الأول / أكتوبر

تعرفي على أبرز العطور النسائية الجذابة

GMT 19:42 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تارت بالطماطم والجبنة

GMT 20:58 2015 الجمعة ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

خطوات بسيطة وسهلة للحصول على حديقة منزل راقية في الشتاء
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday