إحياء ذكرى يوم الأرض في مهرجان مغربي فلسطيني داخل فلسطين
آخر تحديث GMT 21:51:22
 فلسطين اليوم -

إحياء ذكرى يوم الأرض في مهرجان مغربي فلسطيني داخل فلسطين

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - إحياء ذكرى يوم الأرض في مهرجان مغربي فلسطيني داخل فلسطين

مهرجان مغربي فلسطيني
رفح ـ فلسطين اليوم

نظمت الرابطة الفلسطينية المغربية الثقافية لنصرة الملك محمد السادس للقدس بالتعاون مع الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية فرع رفح، اليوم مهرجان إحياء الذكرى الأربعين ليوم الأرض، تحت رعاية الرئيس محمود عباس رئيس دولة فلسطين، كما وتم تكريم الأم المثالية الفلسطينية والمغربية، وذلك في قاعة الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية فرع رفح.

وتحدث محافظ رفح السيد أحمد نصر عن يوم الأرض حيث يحييه الفلسطينيون في 30  من آذار كل عام، والذي تعود أحداثه لآذار 1976 بعد أن قامت السلطات الإسرائيلية بمصادرة آلاف الدونمات من الأراضي وقد عم إضراب عام ومسيرات من الجليل إلى النقب واندلعت مواجهات أسفرت عن سقوط ستة شهداء  فلسطينيين وأُصيب واعتقل المئات، حيث أن هذه هي المرة الأولى التي ينظم العرب في فلسطين منذ عام 1948 احتجاجات رداً على السياسات الإسرائيلية بصفة جماعية وطنية فلسطينية، وأضاف السيد نصر أن شهداء هذه الذكرى الأليمة رووا الأرض بالدماء الذكية، وأن هؤلاء الشهداء اللذين تساقطوا على طريق الحرية من أجل أن يبنوا لنا جسراً حتى نعبر عليه لتحرير الأرض من الاحتلال.

إحياء ذكرى يوم الأرض في مهرجان مغربي فلسطيني داخل فلسطينفلسطيني داخل فلسطين"" مهرجان مغربي فلسطيني" src="http://www.palestinetoday.net/img/upload/palestinetodayculture6.jpg" />
    فيما وصلت برقية مغربية مسجلة من الرئيسة الشرفية للرابطة الدكتورة رجاء غانمي جاء فيها " إن علاقتنا التاريخية المتينة بين الشعبين الفلسطيني والمغربي والتي يرعاها ملكنا المفدى رئيس لجنة القدس جلالة الملك محمد السادس، والتي تحظى برعايته المولوية، لتستحق منا كل الجهود المتواصلة من اجل صد سياسة التهويد والقتل الممنهج ومسح آثار تاريخنا الراقي، وأضافت غانمي والأكيد أن جلالة الملك دام له النصر والتمكين، يؤكد على أن مكانة القدس في قلوب المغاربة ستبقى راسخة وممتدة، وأحدى الأولويات الإستراتيجية في التبادل الثقافي والحضاري بين الشعبين الشقيقين الفلسطيني والمغربي.

إحياء ذكرى يوم الأرض في مهرجان مغربي فلسطيني داخل فلسطين

وأكد الدكتور عزالدين شلح في كلمته على العلاقة التاريخية التي تربط فلسطين بالمغرب وأنه وعبر التاريخ تجسدت حالة التلاحم الأخوي العربي بالنضال المشترك للشعبين الفلسطيني والمغربي منذ عهد صلاح الدين الأيوبي، وحافظت المملكة المغربية على دعمها المتواصل لفلسطين والقدس، خاصة أن جلالة الملك محمد السادس رئيس لجنة القدس، وثمن دور جميع المغاربة المقيمين في فلسطين واللذين يشاركون شعبها في إحياء ذكرى يوم الأرض.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إحياء ذكرى يوم الأرض في مهرجان مغربي فلسطيني داخل فلسطين إحياء ذكرى يوم الأرض في مهرجان مغربي فلسطيني داخل فلسطين



 فلسطين اليوم -

تنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها

خيارات لفساتين كاجوال مميزة على طريقة ريا أبي راشد

بيروت ـ فلسطين اليوم
تعتمد المذيعة اللبنانية ومقدمة البرامج ريا أبي راشد على إطلالات الفساتين الكاجوال المناسبة للمشاوير اليومية البسيطة، وتنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها ولون بشرتها وشخصيتها، ولتميُّزها في اختيار الأزياء؛ جمعنا لكنّ عدة خيارات لفساتين كاجوال مميزة، فتألقن على غرارها. إطلالات الفساتين البيضاء للأزياء البيضاء مكانة خاصة في قلوب الفتيات، وذلك لرقيِّها وأناقتها، فإن كنتِ من صاحبات القوام الممشوق الذي لا يخشى إظهار عيوبه عند ارتداء اللون الأبيض؛ فيمكن أن تطلّي كإطلالة ريا الأولى، التي تأنقت فيها بفستان أبيض منقط بالأسود ومصمم بأكمام طويلة منفوخة ومميزة، وأكملت مظهرها بحذاء أسود ذي كعب عالٍ مع تسريحة الشعر المنسدل، أما في الإطلالة الثانية فظهرت بفستان أبيض ذي قصة مموجة مزيّن بنقط وقصة ناعمة، وأكملت مظهرها بتسر...المزيد

GMT 15:43 2020 الأربعاء ,01 إبريل / نيسان

مناخا جيد على الرغم من بعض المعاكسات

GMT 06:02 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد

GMT 06:50 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد

GMT 10:48 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تحمل إليك الأيام المقبلة تأثيرات ثقيلة وسلبية

GMT 15:06 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

يحالفك الحظ في الأيام الأولى من الشهر

GMT 06:41 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تكن لجوجاً في بعض الأمور

GMT 13:40 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

تتيح أمامك بداية العام فرصاً جديدة لشراكة محتملة

GMT 13:09 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

لا تتردّد في التعبير عن رأيك الصريح مهما يكن الثمن
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday