الوضع الاقتصادي بغزة يخنق بهجة العيد
آخر تحديث GMT 21:14:21
 فلسطين اليوم -

الوضع الاقتصادي بغزة يخنق بهجة العيد

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الوضع الاقتصادي بغزة يخنق بهجة العيد

تظاهرة جماهيرية دعماً للقدس المُحتلّة وأهلها
غزة ـ فلسطين اليوم

عيد جديد يهل على قطاع غزة، في ظل أوضاع مأساوية يشهدها القطاع مع استمرار الحصار الإسرائيلي للعام الثالث عشر، والعقوبات التي تفرضها السلطة، ما عمل على "تبهيت" أجواء العيد والفرحة.

وكان قطاع غزة يشهد قبل أعوام أضاحي في كل شارع وحارة تقريباً، إلا أنّها منذ بضعة أعوام بدأت تتلاشى في كل عام أكثر من ذي قبل، حتى الموظفون في القطاع لم يعودوا مقبلين على شراء الأضحية بسبب اشتداد الحصار والخنق المتواصل على القطاع، مع استمرار العقوبات التي تفرضها السلطة الفلسطينية منذ 2017.

وكما هو معلوم فإن الكثير من العائلات في قطاع غزة تنتظر عيد الأضحى لتأكل اللحم الذي لا تستطيع شراءه في أيام السنة في سياق إحكام الإغلاق والحصار، وتردي الأوضاع الاقتصادية يومًا بعد يوم، واتساع دائرة الفقر والعوز.

سياسة قطع الرواتب والخصومات التي تجددت خلال السنوات الأخيرة، أثّرت كثيرًا على القدرة الشرائية لعشرات آلاف الأسر في قطاع غزة، وهو ما انعكس على واقع الأضاحي هذا العام، وعلى مناحي الحياة كافة.

وانقطاع التيار الكهربائي عن المنازل لفترات طويلة كان له تأثيراته السلبية العميقة جداً على موسم الأضاحي.

كما أن هناك عوائل تستطيع شراء الأضحية بالتقسيط على عدة أشهر، من خلال جمعيات تعاونية وما شابه، رغم أن ثمن الأضحية ليس بالمرتفع إلى هذا الحد؛ لكن الواقع الاقتصادي الصعب الذي يعيشه الناس دفعهم لذلك.

مزارعون تحدثوا لـ"المركز الفلسطيني للإعلام" عن واقع صعب جدًّا، وأكدوا أن الإقبال على الأضاحي رغم انخفاض أسعارها هذا العام هو الأقل في سنوات الحصار الأخيرة، ما سينعكس سلبا على الموسم.

جبر النيرب -عنده مزرعة لتربية المواشي- يقول: "حتى الجمعيات التي كانت تأخذ نسبة كبيرة انخفض طلبها إلى النصف تقريباً".

يشير إلى أن حجم الطلب المتدني على المواشي ينذر بموسم صعب ومدمر، مؤكدًا أن هذا يرجع لسياسة الإفقار التي يتعرض لها الشعب الفلسطيني بغزة.

ويتوفر لدى المزارع النيرب، حسب قوله، قرابة 100 رأس من العجول والأبقار، لم يحجز حتى اللحظة قبيل العيد بأيام إلا نصفها، في حين يتبقى نصفها، والذي ينذر بانخفاض أسعارها أكثر بعد انتهاء موسم العيد.

كما قال جمال الخضري، رئيس اللجنة الشعبية لكسر الحصار عن غزة: إن نسبة الفقر تجاوزت 85%، في حين نسبة البطالة تزيد عن الـ 60%، ونسبة دخل الفرد اليومي نحو دولاريْن، إضافة إلى أن عشرات آلاف الخريجين في الضفة الغربية وقطاع غزة يعانون البطالة وقلة فرص العمل.

وأكد في تصريح له أن أسواق غزة والضفة الغربية تشهد كساداً تجارياً عشية عيد الأضحى المبارك وموسم المدارس، حيث "تراجعت نسب البيع بما يصل إلى نحو 80% في غزة و50% في الضفة الغربية".

وبيّن أن واقع غزة يزداد كارثية مع تراجع المساعدات والمشاريع الدولية والعربية، والانخفاض الكبير في دعم وإسناد المؤسسات المانحة الإغاثية في القطاعات كافة.

وشدد على أن الحلول الجذرية المطلوبة فوراً تبدأ بإنهاء الحصار الإسرائيلي تمامًا، وفتح جميع المعابر التجارية والسماح بحرية الاستيراد والتصدير ورفع قوائم الممنوعات، وربط غزة بالضفة الغربية عبر الممر الأمن.

قد يهمك أيضا :

مئات الفلسطينيون يتظاهرون في رام الله دعمًا للقدس وغزة والأسرى واللاجئين في لبنان

مجمع الكرامة للثقافة والفنون في غزّة يكرّم أسر الفنانين الراحلين

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الوضع الاقتصادي بغزة يخنق بهجة العيد الوضع الاقتصادي بغزة يخنق بهجة العيد



ارتدت فستانًا بفتحة جانبية وزوجًا من الأحذية المرتفعة

ريهانا تتألق بإطلالة تُبرز أنوثتها في حفل إطلاق كتابها الجديد

نيويورك - فلسطين اليوم
ظهرت المغنية الأمريكية الشهيرة ريهانا، التى تبلغ من العمر 31 عاما، مساء أمس الجمعة، بإطلالة خريفية جريئة كعادتها، وحالة معنوية جيدة، وذلك خلال الاحتفال بكتابها الجديد والذى يحمل سيرتها الذاتية، وارتدت فستانا بطبعة الفهد بفتحة جانبية عند الصدر، وزوجًا من الأحذية النبيتى المرتفعة إلى الركبة والتي تطابق لون أحمر الشفاه الجرىء الذى اختارته. ونفت ريهانا خلال الحفل أن يكون عنوان أغنيتها الأخيرة "المحبة الخاصة"، هو عنوان ألبومها الجديد، مؤكدة أن الألبوم سيصدر خلال شهر نوفمبر، ومن المقرر أيضا أن تطرح سيرتها الذاتية في الأسواق في 24 أكتوبر، بحسب صحيفة "ديلى ميل". وقد يهمك أيضًا: ريهانا تظهر مع والدتها بإطلالة ثمنها 3800 دولار لانجيري" ريهانا تتفوّق على "فكتوريا سيكريت" وتناسب مع مختلف الأحجام...المزيد

GMT 06:06 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

استمتعي بأنوثتك مع مجموعة "كارولينا هيريرا" الجديدة
 فلسطين اليوم - استمتعي بأنوثتك مع مجموعة "كارولينا هيريرا" الجديدة

GMT 07:17 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

دعوات عربية تنطلق من "نيويورك" لمقاطعة السياحة التركية
 فلسطين اليوم - دعوات عربية تنطلق من "نيويورك" لمقاطعة السياحة التركية

GMT 18:39 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

كريم بنزيما يحتفظ بجائزة "لاعب الشهر" في نادي ريال مدريد

GMT 15:43 2019 الأربعاء ,09 تشرين الأول / أكتوبر

عمرو فهمي يطالب لقجع بتقديم استقالته من الاتحاد الأفريقي

GMT 21:27 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

المنتخب الليبي يفرض التعادل على نظيره المغربي بهدف لمثله

GMT 00:40 2017 الخميس ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سارة الشامي تكشف سر الاكتفاء ببطولة "كلبش"

GMT 19:35 2019 السبت ,16 آذار/ مارس

دبي تقدم أغلى عطر في العالم "شموخ "

GMT 04:00 2018 الثلاثاء ,02 تشرين الأول / أكتوبر

كشف هوية "المرأة الغامضة داخل التابوت الحديدي" في نيويورك

GMT 20:49 2019 السبت ,23 شباط / فبراير

صورة تنجح في خداع الملايين على "فيسبوك"
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday