النقد تُصدر تقرير التطورات الاقتصادية للربع الرابع من 2014
آخر تحديث GMT 09:50:13
 فلسطين اليوم -

"النقد" تُصدر تقرير التطورات الاقتصادية للربع الرابع من 2014

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - "النقد" تُصدر تقرير التطورات الاقتصادية للربع الرابع من 2014

سلطة النقد الفلسطينية
رام الله-فلسطين اليوم

أصدرت سلطة النقد الفلسطينية تقرير التطورات الاقتصادية للربع الرابع 2014، الذي يستعرض آخر المستجدات والتطورات الاقتصادية على الصعيد المحلي والإقليمي والعالمي.

ويشير التقرير إلى استمرار التراجع في الأداء الاقتصادي الفلسطيني، وانكماش الناتج المحلي الإجمالي بنحو 1.1% في الربع الرابع 2014 مقارنة مع الربع المناظر من العام 2013، متأثرًا بأداءٍ متناقض في كلٍ من الضفة الغربية وقطاع غزة، ساهم في محصلته بتعميق الفجوة الاقتصادية بين شطري الوطن.

إذ فقد اقتصاد قطاع غزة نحو 18.3% من ناتجه المحلي الإجمالي عقب الحرب "الإسرائيلية" الأخيرة، واستمرار الحصار وإغلاق المعابر، وتعثر جهود إعادة الإعمار، وعلى العكس من ذلك، حقق اقتصاد الضفة الغربية تسارعًا في نموه بلغ 4.9% على أساس سنوي، مدفوعًا في الغالب بمستويات نمو أفضل في الاستهلاك والاستثمار، وتحسن أوضاع الميزان التجاري.

وشهدت مستويات الأسعار تباينًا مماثلًا، عطفًا على استمرار الحصار الاقتصادي على غزة، وما ترتب عليه من نقص في السلع الاستهلاكية، وبالأخص المواد الغذائية منها، فتضخمت مستويات الأسعار بنحو 3.1% في القطاع، بينما شهدت الضفة الغربية انكماشًا سعريًا طفيفاً بلغ 0.4% في ظل تراجع أسعار الغذاء والوقود محليًا وعالميًا.

وأدى ذلك في المحصلة إلى تضخمٍ بواقع 1.2% على مستوى فلسطين، وعلى الرغم مما سبق، جاءت تطورات سوق العمل أكثر اتساقًا بين شطري الوطن، فشهدت معدلات البطالة تراجعًا عامًا، لتستقر عند 26.5%، مقارنة مع 29.0% في الربع السابق، وذلك جراء تراجعها في الضفة الغربية من 19.0% إلى 17.4%، وتراجعها في قطاع غزة من نحو 47.4%، إلى 42.8% في الربع الرابع 2014.

يذكر أنه وبالرغم من ارتفاع الأجور الإسمية بشكلٍ عام، إلا أن التطورات السابقة ألقت بظلالها على توجهات الأجور الحقيقية، وبالتالي القوة الشرائية، في كلا المنطقتين، فبينما واصل معدل الأجر الحقيقي ارتفاعه في الضفة الغربية، أدت المستويات المرتفعة من التضخم إلى تراجع القوة الشرائية للمواطنين في غزة.

في المقابل، شهدت بنود مالية الحكومة عودةً إلى مستوياتها الطبيعية بعد تطوراتٍ غير اعتيادية خلال الربع الماضي، فتراجعت الإيرادات العامة بنحو 25.8% عن الماضي، بعد أن عادت تحويلات المقاصة إلى مستويات قريبة مما هو معهود عادة، كما تراجعت النفقات العامة بنحو 26.6% خلال الفترة ذاتها بعد أن عادت فتورة الرواتب إلى حجمها الطبيعي، في المقابل، حافظت المساعدات الخارجية على مستويات مرتفعة نسبياً بالرغم من تراجعها عن الربع السابق، لتستقر عند 1,230.1 مليون شيكل 321.0 مليون دولار، الأمر الذي أسهم في تغطية جزء كبير من العجز الجاري الذي وصل 607.5 مليون شيكل، وعجز الرصيد الكلي لميزانية الحكومة الفلسطينية، ليستقر عند 387.7 مليون شيكل.

أما القطاع المصرفي، فقد شكل أداؤه انعكاسًا للتطورات الطارئة على الاقتصاد الفلسطيني، إذ شهد نمو موجودات/ مطلوبات المصارف مزيدًا من التباطؤ، ليستقر عند 5.6% عن نفس الفترة من العام 2013، مقابل نموها بنحو 8.3% في الربع الثالث، جراء تباطؤ نمو محفظة التسهيلات الائتمانية إلى 9.4%، مقابل 10.1% في الربع الثالث، وكذلك الأمر في ودائع الجمهور التي نمت بنحو 7.6%، مقابل 8.6% في الربع الثالث، فيما ارتفع صافي حقوق الملكية بشكلٍ طفيف 7.9% مقابل 7.8% في الربعين الأخيرين.

تجدر الإشارة إلى أن التسهيلات الائتمانية ظلت تحقق معدلات نمو أعلى من تلك المتحققة في الناتج المحلي الإجمالي، في إشارة إلى مزيد من الترابط بين القطاع المصرفي والاقتصاد الفلسطيني.

وأظهرت نتائج اختبارات فحص التحمل، التي أجرتها سلطة النقد على البيانات المالية الربعية لإجمالي المصارف العاملة في فلسطين كما هي في نهاية الربع الرابع 2014، متانة القطاع المصرفي الفلسطيني بشكل عام.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

النقد تُصدر تقرير التطورات الاقتصادية للربع الرابع من 2014 النقد تُصدر تقرير التطورات الاقتصادية للربع الرابع من 2014



إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 14:03 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل شابا من رام الله وسط مواجهات

GMT 09:47 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل أسيرا محررا من جنين على حاجز عسكري

GMT 07:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

فتح تحقيق فيدرالي في وفاة ضابط شرطة في "أحداث الكونغرس"

GMT 10:02 2020 الإثنين ,28 كانون الأول / ديسمبر

"غضب عارم" من مهاجمة دونالد ترامب نتائج الانتخابات مجددا

GMT 09:41 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تعيش أجواء هادئة ومميزة في حياتك العاطفية

GMT 15:09 2020 الأربعاء ,01 إبريل / نيسان

التصرف بطريقة عشوائية لن يكون سهلاً

GMT 12:35 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

يراودك ميل للاستسلام للأوضاع الصعبة

GMT 09:01 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

كريم بنزيما يخرج عن صمته ويعلق على قضية "الابتزاز"

GMT 06:41 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تكن لجوجاً في بعض الأمور

GMT 14:50 2019 الثلاثاء ,02 إبريل / نيسان

حافظ على رباطة جأشك حتى لو تعرضت للاستفزاز

GMT 08:44 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الجدي" في كانون الأول 2019

GMT 20:10 2015 الأحد ,01 آذار/ مارس

فوائد حبة الرشاد
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday