الخبز نادر في فنزويلا بسبب انقطاع الطحين
آخر تحديث GMT 07:00:22
 فلسطين اليوم -

الخبز نادر في فنزويلا بسبب انقطاع الطحين

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الخبز نادر في فنزويلا بسبب انقطاع الطحين

لافتة كتب عليها "لا خبز"
كراكاس ـ فلسطين اليوم

 في احد المخابز بشرق كراكاس يمكن الحصول على زيت الزيتون الاسباني وصلصة الطماطم الايطالية وبضائع مستوردة باسعار معقولة لكثير من الفنزويليين. لكن هناك امرا واحدا مؤكدا هو انه لا يوجد خبز.

ومع نفاد طحين القمح، علقت العديد من المخابز لافتات على واجهاتها كتب عليها "ليس لدينا خبز". اما الذين لا يزال لديهم كمية قليلة فيبيعونها بحذر، فقط رغيفين للزبون، مما يؤدي الى تشكل طابور انتظار طويل.

ويقول الخباز فريدي فيليت متحسرا "افراننا متوقفة" وهو يقف خلف واجهة لا تعرض سوى قطع حلوى او شرائح اللحم المقدد. ومنذ شهر لم يتمكن من الحصول على القمح.

والطحين احد الامثلة الجديدة على نقص المواد الخطير الذي تعاني منه فنزويلا التي كانت من كبار منتجي النفط مع اكبر احتياطي في العالم واصبحت اليوم تواجه صعوبات اقتصادية وسط تراجع اسعار الذهب الاسود.

وبما ان النفط يؤمن 96 بالمئة من العائدات بالعملات الصعبة، لم تعد فنزويلا قادرة على استيراد المواد الاولية والسلع الغذائية والادوية ولا حتى القمح.

ويقول خوان كرايسبو رئيس اتحاد عمال قطاع الطحين لوكالة فرانس برس "ما يقلقنا فعلا هو ان المطاحن مشلولة". ويضيف ان خمسا من المطاحن ال12 في فنزويلا التي توظف نحو 12 الف شخص، توقفت عن العمل. وتؤمن المخابز وظائف لثمانية آلاف شخص.

وقال احد الصناعيين العاملين في القطاع طالبا عدم الكشف عن اسمه "الطحين متوفر للايام ال12 القادمة" بفضل دعم من الحكومة.

ويشرح "السلطات تستورد المواد الاولية (تشتريها الدولة) لتجنب شلل الصناعة، لكن نقص العملات سيكون له تأثيره على مخزون" المخابز والتي نفدت بالفعل.

واعلنت حكومة الرئيس نيكولاس مادورو الاشتراكية وصول 170 الف طن من القمح في آذار/مارس، وهي كمية كافية لتلبية الطلب لشهر وضمان المخزون ل30 يوما اضافية.

- معاناة -

ويشكو فرانشيسكو انغيلاسترو (71 عاما) قائلا "الحصول على الخبز اصبح معاناة"، بعدما قصد اربعة مخابز.

وفي منطقة كاتيا، غرب كراكاس فان مخبز اف-4 الذي يحمل اسم محاولة الانقلاب ضد الرئيس الراحل هوغو تشافيز في 4 شباط/فبراير 1992، لديه الخبز المدعوم من الدولة لكن الزبائن يشتكون من ارتفاع الاسعار.

وبعد انتظاره في طابور لساعتين، يتهم لويز روندون (86 عاما) الرئيس نيكولاس مادورو "بانه لم يكن متشددا بما يكفي مع مديري الشركات" المسؤولين برأيه عن النقص في المواد وارتفاع الاسعار.

ويقول دييغو موريو (62 عاما) "يكسبون رزقهم من المضاربات" مرددا موقف الحكومة القائل ان نقص المواد هو نتيجة "حرب اقتصادية" تقودها المعارضة واوساط الاعمال.

ويؤكد هيسوس ماسكوس المسؤول عن مخبز يوظف عشرين شخصا ان الصعوبات التي يواجهها القطاع حقيقية: في السابق كان يتسلم 100 كيس طحين في الشهر. ويضيف "لكن منذ شهرين بدأت الكميات تتراجع والان نتسلم 30 كيسا في احسن الاحوال".

وفي محلها في حي شاكاو بشرق كاراكاس تقول روزا بيرزي ان المخبز يعمل بنسبة ثلاثين بالمئة من طاقته.

وتقول "بالطحين المتبقي نصنع الكاشيتوس (خبز بشرائح اللحم والجبنة) والبيتزا ونبيعها بسعر اعلى مما يساعدنا على تعويض الخسارة" معربة عن تخوفها من خسارة عملها ما لم تتسلم القمح في الاسبوع المقبل.

وفي دولة تعد فيها نسبة التضخم من الاعلى في العالم - 180,9% في 2015 - لديها أمل ضئيل في بيع منتجات اخرى في مخبزها. وتقول بمرارة "زجاجات زيت الزيتون هذه، سنغني لها قريبا +ميلاد سعيد+، فمنذ عامين هي معروضة في الواجهة ولا احد يشتريها".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الخبز نادر في فنزويلا بسبب انقطاع الطحين الخبز نادر في فنزويلا بسبب انقطاع الطحين



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 14:26 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

تتخلص هذا اليوم من الأخطار المحدقة بك

GMT 12:47 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

يبدأ الشهر بيوم مناسب لك ويتناغم مع طموحاتك

GMT 13:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من الخليل

GMT 11:17 2020 الأحد ,12 كانون الثاني / يناير

الملكة إليزابيث تستدعي حفيدها لاجتماع أزمة

GMT 12:18 2021 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

اشتية يؤكد الحكومة تتحضر للانتخابات التي طال انتظارها

GMT 04:45 2018 السبت ,08 كانون الأول / ديسمبر

أمل كلوني تحمِّل الرئيس ترامب مسؤولية مقتل جمال خاشقجي

GMT 02:44 2017 السبت ,01 تموز / يوليو

غادة عبد الرازق تعرض أماكن حميمة من جسدها

GMT 07:39 2016 الخميس ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

إمكانيات بسيطة تمكنك من بناء منزل صغير لأطفالك

GMT 11:49 2020 الثلاثاء ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

الجامعة العربية تدعو بريطانيا للاعتراف بدولة فلسطين

GMT 08:29 2019 الخميس ,11 إبريل / نيسان

عرض تاج أثري من منتجات "فابرجيه" في مزاد

GMT 09:37 2018 الأربعاء ,08 آب / أغسطس

الأردن يشهد 10434 حالة تزويج قاصرات لعام 2017
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday