مؤتمر في الخليل يبحث واقع الاقتصاد المحلي
آخر تحديث GMT 22:17:37
 فلسطين اليوم -

مؤتمر في الخليل يبحث واقع الاقتصاد المحلي

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - مؤتمر في الخليل يبحث واقع الاقتصاد المحلي

مؤتمر بعنوان واقع الاقتصاد المحلي
الخليل ـ فلسطين اليوم

أكد مشاركون في مؤتمر بعنوان 'واقع الاقتصاد المحلي في محافظة الخليل بين فرص الاستثمار وتحديات المستقبل'، أهمية بلورة سياسات جديدة لاتباعها في مواجهة التحديات المستقبلية للاقتصاد.

واستعرض المشاركون في المؤتمر، تأثيرات الوضع السياسي على واقع الاستثمار في فلسطين، مؤكدين أهمية الإعلام الاجتماعي في دعم المنتج الوطني.

وأكد محافظ الخليل كامل حميد أهمية المؤتمر وانعقاده في الخليل التي تعتبر قلعة الاقتصاد الوطني، مشيرا إلى ضرورة دعم المنتجات المصنعة محليا، وإعطائها أولوية أمام المنتجات المستوردة.

وبين أهمية دور المجالس واللجان القطاعية التي شكلت في المحافظة لإعادة هيكلة العلاقات المؤسساتية في المحافظة.

بدوره، عرض خبير تكنولوجيا المعلومات والتعليم التقني صبري صيدم، دور الإعلام الاجتماعي في تعزيز ثقافة المنتج المحلي، مؤكدا ضرورة الاستثمار في مجال التجارة الالكترونية التي ستساهم في إيجاد فرص عمل للخريجين وتسهيل العلاقات التجارية بين كافة القطاعات على المستوى الوطني والإقليمي والدولي.

ودعا لضرورة الاستثمار في قطاع الشباب الذي يمثل الشريحة الأوسع من المتعلمين والمبتكرين والمبدعين وفتح الآفاق لهم.

من جهته، تطرق وزير الزراعة شوقي العيسة، إلى دور الحكومة في تعزيز الخطط المحلية للتنمية الاقتصادية، مشيرا إلى أهمية التخطيط العلمي للأعمال التنموية، والوضع الاقتصادي والسياسي وأثره على التخطيط المستقبلي.

وأشار إلى مشاريع وزارة الزراعة في الفترة المقبلة، وأهميتها في مواجهة الاستيطان من خلال شق الطرق الزراعية وتأهيلها، وحفر الآبار، والاستثمار في تربية المواشي، والاستمرار في مشروع تخضير فلسطين.

من ناحيته، تطرق رئيس ملتقى رجال الأعمال في محافظة الخليل نافذ الحرباوي لدور رجال الأعمال في إيجاد بيئة استثمارية في الخليل، مبينا أن قطاع الأعمال والتجارة يعاني من معيقات وتحديات كبيرة على المستوى الخارجي، داعيا إلى عقد شراكة حقيقة بين القطاعين العام والخاص للنهوض بالاقتصاد الوطني بشكل عام.

من جهته، تحدث رئيس غرفة تجارة وصناعة الخليل محمد الحرباوي، عن رؤية الغرفة ومؤسسات المحافظة للتنمية والتطوير، مشيرا إلى تأثير الوضع العام على الأوضاع في المحافظة.

فيما تعرض الباحث سمير عبد الله إلى الآثار السلبية لدور الاحتلال الإسرائيلي على الاقتصاد، مبينا أن تلك الإجراءات تعمل على تقويض الاقتصاد المحلي، وضرورة ترتيب وتنظيم السياسات الحكومية في مواجهة تلك التحديات، مشيدا بدور الخليل في مساهمته في الانتاج والاستيراد على المستوى الوطني.

من ناحيته، استعرض وكيل وزارة الاقتصاد تيسير عمرو في ورقته البحثية توجهات الوزارة في إيجاد وسائل لتعزيز وترسيخ العلاقة بين القطاعين العام والخاص، معتبرا النموذج التنموي الجديد في الحكومة مهما في تسيير حركة الاقتصاد المحلي، الذي عبرت عنه الوزارة في إيجاد أرضية صلبة لتعزيز المنتج المحلي.

واستعرض رئيس المجلس الفلسطيني للتنمية والإعمار 'بكدار' محمد اشتية الظروف التي يحتاجها قطاع الاستثمار الفلسطيني، خاصة معرفة الظروف السياسية والاقتصادية، مبينا مفاصل الاقتصاد وهي الدولة، المستثمر، والمستهلك، والممول.

وأشار إلى معيقات التنمية الاقتصادية الوطنية من اتفاقية باريس الاقتصادي، إضافة إلى ممارسات الاحتلال في منع أكثر من 70 نوعا من البضائع من المرور عبر جسر الملك حسين، واستفادة الاحتلال من الجمارك، مشيرا إلى خسارة الاقتصاد الفلسطيني نتيجة عدم وجود له عملته الخاصة، وتقسيم الضفة إلى ثلاث مناطق (أ، ب، ج)

ودعا إلى أهمية ربط التعليم في الجامعات بالصناعة، وأهمية التخصص في الصناعات من أجل تصديرها إلى العالم، وتوسيع دائرة المشاركة في الصناعة وعدم اقتصارها على العائلات، والاستثمار في الطاقة البديلة، واستخدامها في المصانع.

وأكد أهمية المبادرات في خلق فرص النجاح، مشيرا إلى اهتمام الحكومة في إعادة إعمار غزة، داعيا إلى اقتصاد متكامل مع مصانع الضفة لإعادة إعمار غزة، وخلق فرص عمل للشباب.

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مؤتمر في الخليل يبحث واقع الاقتصاد المحلي مؤتمر في الخليل يبحث واقع الاقتصاد المحلي



GMT 19:20 2020 الأربعاء ,20 أيار / مايو

محافظة الخليل تتسلم جهاز "PCR" لفحص فيروس كورونا

GMT 15:33 2020 الأحد ,26 إبريل / نيسان

الاحتلال يعتقل شابين من الخليل

GMT 20:26 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

أول احتجاج بحريني ضد ورشة "صفقة القرن"

GMT 20:20 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

الاحتلال يهدم مسكنين ويشرد أفرادهما شرق يطا

GMT 10:05 2019 الثلاثاء ,28 أيار / مايو

الاحتلال يعتقل شابين أحدهما محرر من الخليل

GMT 03:57 2019 الجمعة ,19 إبريل / نيسان

مستوطنون يرشون مواطنًا بغاز الفلفل في الخليل

GMT 18:19 2019 الثلاثاء ,12 شباط / فبراير

ضبط 10 مركبات خاصة تنقل الركاب مقابل أجر في الخليل
 فلسطين اليوم -

اختارت فستانًا من قماش الكتان باللون البيج

ميغان ماركل في شكل جديد وناعم بعد غياب دام 60 يومًا

لندن ـ فلسطين اليوم
حاول دوق ودوقة ساسكس حماية نفسيهما من الشمس وفيروس "كورونا" في أحدث إطلالة لهما في بيفرلي هيلز- كاليفورنيا، وهما يستقلان سيارتهما في محطة للوقود برفقة فريق أمنيّ خاص بهما، فيما لم يشاهد معهما إبنهما آرتشي. اختارت ميغان بعد غياب دام شهرين الإطلالة بفستان من قماش الكتان linen باللون البيج الكريمي فضفاض تميّز بقصته غير المتساوية عند الطرف فجاء قصيراً من الأمام وأطول من الخلف. ونسّقت معه حذاء بكعب مسطّح من مجموعة Sam Edelman، وزيّنت اللوك بقبعة كبيرة من القش من تصميم Janessa Leone، ونظارات سوداء بزجاجات داكنة، وكمامة للوقاية من فيروس كورونا. وأكملت ميغان اللوك بحقيبة كروس باللون الأسود. وللمرة الأولى زيّنت ميغان معصمها بما يبدو حسب الصور انه ساعة ذهبية، ومن الناحية الجمالية، لم يظهر من ميغان سوى شعرها الأسود الذي أسدلته على كتفيها وصف...المزيد
 فلسطين اليوم - تقرير يرصد أجمل وجهات سياحية في تلايلاند لعطلة 2020

GMT 06:35 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تنفرج السماء لتظهر الحلول والتسويات

GMT 05:58 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تعيش ظروفاً جميلة وداعمة من الزملاء

GMT 00:26 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

رحلات ركوب الطوف في النهر في أجمل مناطق سويسرا

GMT 17:23 2014 الأربعاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

العيوب التناسليّة عند الرجال تؤثر على واحد من بين 300 شخص

GMT 09:42 2018 الثلاثاء ,24 إبريل / نيسان

أفضل "العطور الخليجية" لرائحة أنيقة ومميزة

GMT 01:21 2017 الأحد ,01 تشرين الأول / أكتوبر

نيللي كريم تعرب عن سعادتها بنجاح مهرجان الجونة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday