حراكٌ في الخليل لمنع تمليك أرضًا وقفية للكنيسة المسكوبية
آخر تحديث GMT 04:53:15
 فلسطين اليوم -

حراكٌ في الخليل لمنع تمليك أرضًا وقفية للكنيسة المسكوبية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - حراكٌ في الخليل لمنع تمليك أرضًا وقفية للكنيسة المسكوبية

كبير شيوخ الخليل الحاج عبد المعطي السيد
الخليل - فلسطين اليوم

تشهد محافظة الخليل جنوبي الضفة الغربية المحتلة حراكًا سياسيًا وقانونيًا وعشائريًا لمنع تمليك أرض وقف الصحابي تميم الداري في المدينة للكنيسة "المسكوبية" فيها.
 
وأفاد كبير شيوخ الخليل الحاج عبد المعطي السيد، أنه تم الانتهاء من حملة تواقيع على عريضة ضمّت عشرات الآلاف من رجال ووجهاء محافظة الخليل وجميع عشائرها البالغة 180 عائلة، للتعبير عن موقف أهل الخليل الرافض لتمليك الوقف التميمي للكنيسة الروسية.
 
وذكر عضو المكتب الإعلامي لحزب "التحرير" في فلسطين ماهر الجعبري أنه التقى القائمين على الحملة، وأعرب لهم عن وقفة الحزب السياسية مع الحملة، وأن موقفه مبدئيٌ في رفض التخلي عن ثوابت الأمة، وفي تجريم وتحريم تمليك الوقف الإسلامي للروس المستعمرين.
 
وأكد أن الحزب ينظر لهذه القضايا من منظور شرعي يوجب رفض الهجمة الاستعمارية على بلاد المسلمين، ويقف مع الناس في الحفاظ على الأرض ضد محاولات تهريب ملكيّتها لليهود ومستوطناتهم، كما حصل في أرض كنيسة بيت البركة في العروب، وكما حصل من قبل في أراضي الكنسية الأرثوذكسية "الروسية" في القدس.
 
وخلال لقاء تشاوري ضم قاضي القضاة رئيس مجلس القضاء الشرعي الأسبق وأحد نظّار وقف التميمي الشيخ تيسير رجب التميمي والحاج عبد المعطي السيد والقائمين على الحملة، أطلع التميمي، الجعبري على كتاب سيوجّهه جمع من وجهاء العشائر لرئيس السلطة.
 
وأوضح أنهم سيؤكّدون في الكتاب تمسكهم بالحق في الوقف التميمي، وإصرارهم على المضي قدمًا في التصدي لأية محاولة لتسييس القضاء وتمرير ذلك التمليك.
 
وبين أنه يعبر عن موقف أهل الخليل وآل تميم فيها، وأن آل التميمي ومعهم عائلات الخليل يصرّون على أن يكونوا أمناء على الوقف وعلى حفظه دون أن تناله أيدي المستعمرين.
 
وشدد التميمي والسيد على أن الحملة العشائرية متصاعدة وأن الأيام المقبلة ستشهد حراكًا سياسيًا وإعلاميًا متسارعًا لوضع حدًا لأية إجراءات التفافية على القضاء وممارسات غير قانونية لتمليك أرض الوقف للكنيسة، وسيعلنون عن جملة من الإجراءات اعتبارًا من الغد، ومن ضمنها اطلاع الإعلام على فحوى الكتاب الموجه لرئيس السلطة.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حراكٌ في الخليل لمنع تمليك أرضًا وقفية للكنيسة المسكوبية حراكٌ في الخليل لمنع تمليك أرضًا وقفية للكنيسة المسكوبية



GMT 11:37 2020 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

بلدية الخليل تنفذ أعمال صيانة في 32 مدرسة بقيمة 760 ألف شيقل

GMT 08:23 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الشرطة والنيابة تحققان بوفاة مواطن في الخليل

GMT 11:56 2020 الأحد ,18 تشرين الأول / أكتوبر

الاحتلال يهدم منزلا وخيمة وبركس جنوب الخليل

GMT 12:27 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

رئيس بلدية الخليل يفتتح بازار "أيادٍ مبدعة"

GMT 12:09 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

الشرطة والنيابة تحققان بوفاة شاب شنقا في الخليل

GMT 19:20 2020 الأربعاء ,20 أيار / مايو

محافظة الخليل تتسلم جهاز "PCR" لفحص فيروس كورونا

GMT 15:33 2020 الأحد ,26 إبريل / نيسان

الاحتلال يعتقل شابين من الخليل
 فلسطين اليوم -

هيفاء وهبي تتألّق بفستان مرصع بالكريستال

القاهرة - فلسطين اليوم
هيفاء وهبي خطفت الأنظار بالتزامن مع احتفالها بعيد ميلادها بأناقتها ورشاقتها التي ظهرت بها خلال حفلها الأخير الذي أحيته في قطر، حيث أبهرت النجمة اللبنانية جمهورها على المسرح بطلتها اللامعة بفستان مرصع بالكامل بحبات الكريستال، وبهذه الإطلالة تعود هيفاء وهبي لستايل الفساتين المجسمة التي تتباهي من خلالها بجمال قوامها وهو التصميم الذي كانت تفضله كثيرا أيقونة الموضة، وذلك بعد اعتمادها بشكل كبير على صيحة الجمبسوت التي أطلت بها في معظم حفلاتها السابقة. هيفاء وهبي سحرت عشاقها في أحدث ظهور لها على المسرح خلال حفلها الأخير بقطر بإطلالة جذابة بتوقيع نيكولا جبران، حيث اعتمدت أيقونة الموضة مجددا التصميم المحدد للقوام مع الخصر الذي يبرز بقصته الضيقة مع الحزام جمال قوامها، حيث تمايلت هيفاء وهبي على المسرح بأسلوبها الأنثوي المعتاد بف...المزيد

GMT 10:02 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

كن دبلوماسياً ومتفهماً وحافظ على معنوياتك

GMT 07:08 2019 الأحد ,31 آذار/ مارس

شهر بطيء الوتيرة وربما مخيب للأمل

GMT 15:07 2016 الإثنين ,12 كانون الأول / ديسمبر

نسرين طافش تحتفل بالعام الجديد

GMT 21:39 2016 الجمعة ,08 إبريل / نيسان

فوائد الخيار الرائعة للجسم والوجه وللحامل

GMT 00:09 2020 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

مواجهات مع الاحتلال على الحاجز الشمالي لقلقيلية

GMT 17:32 2019 السبت ,30 آذار/ مارس

آمال وحظوظ وآفاق جديدة في الطريق إليك
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday