جنود مجهولون في رام الله يدمرون المدينة
آخر تحديث GMT 04:56:54
 فلسطين اليوم -

"جنود مجهولون" في رام الله يدمرون المدينة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - "جنود مجهولون" في رام الله يدمرون المدينة

مركز خليل السكاكيني الثقافي
رام الله ـ فلسطين اليوم

قدم ثمانية مخرجين شباب في مركز خليل السكاكيني الثقافي بمدينة رام الله، مساء اليوم الأربعاء، باكورة أعمالهم التي تركزت حول المقاومة السلمية، في عرض أطلقوا عليه 'جنود مجهولون'.

والمخرجون هم: سارة دحيدل، وأحمد عمرو، ومحمود الهذالين، وعدي الطنيب، وروان التميمي، وجابر أبو رحمة، وحمزة خليفة، وأحمد عمرو.

وتناول المخرجون الشبان، قصصا لواقع الحياة في بعض المناطق التي تتعرض لاعتداءات استيطانية، وتشهد مقاومة سلمية يومية متجددة ضد الاحتلال الإسرائيلي والاستيطان، كقرية النبي صالح في رام الله، وبلعين غربها، وتل الرميدة في الخليل، وأم الخير جنوبها.

وقدم المخرجون ثمانية أفلام مدتها 52 دقيقة، هي: أبو سارة، وعايشة، وأم الخير، وكل شيء عن أمي، وأنا من النبي صالح، وزهرة في قنبلة غاز، والزيتونة، ومتحف الابارتهايد.

ووثق المخرجون الشبان واقعهم المعاش يوميا، من اعتداءات للمستوطنين عليهم وعلى ذويهم وممتلكاتهم تحت حماية جنود الاحتلال، وما يتعرضون له من شتائم وتحرش، وعقوبات جماعية، إضافة للمقاومة الشعبية السلمية، التي يشارك فيها كل أهالي تلك المناطق التي تناولتها أفلامهم الوثائقية القصيرة.

وبينوا بعض الوسائل التي يتبعها المواطنون في مواجهة اعتداءات الاحتلال والمستوطنين، كالمسيرات السلمية الأسبوعية، وإغلاق البيوت وعزلها لمواجهة الاحتكاكات اليومية مع المستوطنين، وسلوك طرق مختلفة، وتجنب التصادم بالمستوطنين، أو المواجهة المباشرة مع المستوطنين وجنود الاحتلال بالحجارة والزجاجات الفارغة.

وحاول المخرجون الشباب، في أولى تجاربهم الإخراجية، إظهار الصمود الذي يبديه أهلهم تجاه الاعتداءات، الذي يتحقق من خلال البقاء في الأرض، وبناء منشآت جديدة عليها، أو إعادة بناء ما يدمره الاحتلال والمستوطنين.

كما أظهروا في أفلامهم التحدي الذي يبديه أهالي المناطق المهددة بالاستيطان وباعتداءات المستوطنين اليومية، عبر مشاهد تبرز هذا التحدي، من رفض الخضوع لمطالب الاحتلال والمستوطنين، ورفض بيع المنازل أو الأراضي.

palestinetoday
palestinetoday
 فلسطين اليوم -

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جنود مجهولون في رام الله يدمرون المدينة جنود مجهولون في رام الله يدمرون المدينة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جنود مجهولون في رام الله يدمرون المدينة جنود مجهولون في رام الله يدمرون المدينة



أكملت طلّتها بانتعالها حذاءً مصنوعًا من جلد الغزال

الملكة ماكسيما تثير الجدل بسبب عدم ارتداء قبعة رأس

لندن - كاتيا حداد
وصلت الملكة ماكسيما، ملكة هولندا، الإثنين، بصحبة زوجها، الملك فيليم-ألكسندر، إلى المملكة المتحدة لحضور مراسم حفل "فرسان الرباط" في كنيسة سانت جورج بقلعة ويندسور، بحضور الملكة إليزابيث الثانية ولفيف من أفراد العائلات الملكية في بريطانيا وأوروبا. ولفتت ماكسيما الانتباه إليها بفضل إطلالتها التي جاءت باللون الوردي، ولعل أبرز ما علّق عليه المتابعون على السوشيال ميديا بمجرد نشر بعض الصور لها من المراسم هو عدم ارتدائها قبعة رأس في البداية، ما بدا غريبًا بالنسبة للمتابعين بعض الشيء، وهو الأمر الذي تداركته ماكسيما لاحقًا، بعد ظهورها مجددًا في فترة ما بعد الظهيرة. واختارت ماكسيما لإطلالتها فستانًا على شكل رداء مزوّد بحزام ورقبته مصممة من أعلى على شكل حرف V، وجاء ليُبرز قوامها الطويل الممشوق، وأكملت طلتها بانتعالها حذاءً مح...المزيد

GMT 12:18 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

مادونا تصدم الجمهور بإطلالة فوضوية بـ"الشبشب"
 فلسطين اليوم - مادونا تصدم الجمهور بإطلالة فوضوية بـ"الشبشب"

GMT 01:57 2019 الأربعاء ,19 حزيران / يونيو

6 أفكار حيل تسهّل مهمتك في تنظيف المنزل بشكل بسيط
 فلسطين اليوم - 6 أفكار حيل تسهّل مهمتك في تنظيف المنزل بشكل بسيط

GMT 01:22 2016 الأربعاء ,21 كانون الأول / ديسمبر

هيفاء الحسيني ترفض الديكتاتورية في العراق

GMT 03:39 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

"كيلز" تطلق ماسكات بمواد طبيعية للعناية بالبشرة

GMT 18:18 2018 الجمعة ,12 كانون الثاني / يناير

تامرعبد المنعم يصالح محمد فؤاد في حفلة زفاف
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday