الاتحاد يسير في نفق مظلم
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

الاتحاد يسير في نفق مظلم

 فلسطين اليوم -

الاتحاد يسير في نفق مظلم

بقلم: محمد صبحي

فجرت الساعات الأخيرة أزمة جديدة دخل أسوار نادي اتحاد جدة السعودي فقد طفت الأزمة المالية على السطح وأصبحت قنبلة موقوته قد تؤدي بالنادي إلى الدمار أو الدخول في نفق مظلم لا يعرف العميد له نهاية.

وأفادت مصادر مطلعة داخل النادي بأن هناك تحركات شرفية اتحادية لإنقاذ نادي الاتحاد بعد الأرقام الفلكية للمديونية التي تصل لربع مليار ريال وفقًا لتقارير بعض الصحف، ويقود هذه التحركات أحد رموز العميد البارزين، ومن المتوقع أن يتم الالتقاء بالرئيس العام لرعاية الشباب الأمير عبد الله بن مساعد أو مخاطبته حيال مستقبل النادي.

ويتجه الاتحاد لنفق مظلم في ظل ارتفاع حجم المديونية المترتبة على النادي، وتشير المصادر إلى أن هناك مقترحا سيقدم للرئيس العام لرعاية الشباب لتكليف لجنة مستقلة من أعضاء الشرف بعد موافقة الرئاسة العامة؛ من أجل تسيير النادي والعمل على اختيار إدارة للنادي بالتزكية لتقود النادي في السنوات المقبلة.

وكشفت المصادر أن عددا من أعضاء الشرف في نادي الاتحاد حرصوا على الالتقاء بالرئيس العام لرعاية الشباب الأسبوع الماضي لإطلاعه على أوضاع النادي ماديا، خصوصا في ظل عدم وضوح التقرير المالي، ووجود مديونية كبيرة على النادي، ولا بد من إيجاد الحلول العاجلة التي تسهم في استقرار النادي.

كيف وصل الحال بالعميد إلى تلك الحالة من التردي والسوء بعد أن كان واحدًا من أبرز الأندية السعودية والخليجية، ولماذا ترك المسؤولون النادي حتى تراكمت الديون لتصل إلى هذه القيمة غير المتوقعة، وهل سيكون لاتحاد الكرة السعودي تدخلات حاسمة في الأمر؟

palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الاتحاد يسير في نفق مظلم الاتحاد يسير في نفق مظلم



GMT 17:03 2016 الإثنين ,04 إبريل / نيسان

الهروب من الأخضر

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 13:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من الخليل

GMT 07:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

فتح تحقيق فيدرالي في وفاة ضابط شرطة في "أحداث الكونغرس"

GMT 09:59 2021 السبت ,02 كانون الثاني / يناير

ارتفاع عدد الإصابات بكورونا بين أسرى قسم 3 بالنقب إلى 16

GMT 13:20 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

تنجح في عمل درسته جيداً وأخذ منك الكثير من الوقت

GMT 10:24 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يرشقون مركبات المواطنين بالحجارة جنوب نابلس

GMT 11:33 2019 الأربعاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

"الطنبورة" تحتفل بذكرى انتصار بورسعيد على العدوان الثلاثي
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday