إعلام بلا أخلاق
آخر تحديث GMT 02:55:48
 فلسطين اليوم -

إعلام بلا أخلاق !!

 فلسطين اليوم -

إعلام بلا أخلاق

بقلم :جمال اسطيفي

نصب فريق الترجي التونسي نفسه سيدا لإفريقيا عقب إحرازه للقب دوري رابطة الأبطال على حساب الأهلي المصري، حيث تجاوز الفريق التونسي هزيمة الذهاب بهدف لثلاثة، وفاز إيابا بثلاثة أهداف لصفر.

هذا اللقب هو الثالث للترجي في هذه المسابقة، ليلتحق بالرجاء المتوج بدوره بثلاث ألقاب، وليصبح خلف الأهلي (8) ومازيمبي (6) والزمالك(5).

استحق الفريق التونسي اللقب، فما قدمه على امتداد مباراتي الذهاب والإياب يشفع له بالتتويج، هذا في الوقت الذي لم يحسن فيه الفريق المصري التعامل مع المباراة ولا مع تقدمه في الذهاب، ففوز الذهاب كان خادعا، بل إن أشباه المحللين في بعض القنوات المصرية واصلوا بيع الوهم لجمهور الفريق وأنصاره، وتناسوا أن الترجي كان قويا في الذهاب وخلق العديد من فرص التسجيل التي تصدى لها إما الحارس أو القائم، وأنه لولا أخطاء التحكيم وسوء التقدير ما كان للأهلي أن يفوز بفارق هدفين.

أكثر من ذلك فإنهم ظلوا يتغنون بفوز الذهاب، دون أن يثيروا الانتباه إلى العديد من نقاط الضعف في تشكيلة الفريق المصري، ولذلك لم يكن غريبا في ظل عدم الجاهزية الذهنية أن ينهار الفريق المصري مباشرة بعد استقبال شباكه للهدف الأول، بل إنه لم يصنع أي فرصة حقيقية تهديفية وبدا أنه دخل متاهة كبيرة جدا.

ولابد في هذا السياق من الاعتراف أن أهلي السنة الماضية الذي واجه الوداد في النهائي كان أقوى بكثير من الأهلي الحالي.

أحيانا يكون للإعلام دور سلبي في نتائج الفريق، وفي هذا السياق يلعب جزء كبير من الإعلام المصري دورا سلبيا، فهو باسم الوطنية قد يزيف الحقائق، وقد يغمض عينيه عن الواقع، علما أن الوطنية لم تكن في يوم من الأيام هي مساندة فريق لكرة القدم دون التحلي بالحد الأدنى من الموضوعية.

الخروج عن النص لم يقع فقط في الجانب المصري، بل إنه حدث حتى في تونس، من معلقين وأشباه محللين، هاجموا حكم مباراة الذهاب واعتبروه قابضا للثمن، فقط لأنه وقع في أخطاء في التقدير.

لكن المشكلة كانت أكبر في الإعلام المصري، فبدل أن يعرف كيف يستثمر فوز الذهاب ويساهم في إبقاء حالة اليقظة داخل الفريق، فإنه فعل نقيض ذلك تماما، ففي الوقت الذي كان عليه أن يركز على أداء الأهلي فإنه انساق وراء الرد على الصحافة التونسية الغاضبة من أداء الحكم الذي قاد مباراة الذهاب، وكل ذلك يحدث باسم الوطنية، دون يفهم هؤلاء وأولئك، أن الوطنية ليست هي الصراخ والعويل وتغييب الحس المهني والموضوعي، علما أنني أتساءل دائما، لماذا لا تظهر الوطنية المزعومة إلا في مباريات كرة القدم.

ألف مبروك للترجي فقد استحق اللقب، لكن الخاسر الأكبر كان هو الإعلام الرياضي العربي، فقد تابعنا مذابح إعلامية وخروجا عن النص ساهم في الاحتقان وزرع التوتر، وجعلنا أمام إعلام بلا أخلاق..

palestinetoday

GMT 14:13 2018 السبت ,19 أيار / مايو

اتحاد طنجة..حلم مدينة

GMT 14:42 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

فرحة المونديال

GMT 00:40 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

أزارو ووائل جمعة!!!

GMT 18:53 2017 الجمعة ,06 تشرين الأول / أكتوبر

استهلاك الوقت بدل استثماره!

GMT 16:30 2017 الإثنين ,25 أيلول / سبتمبر

هل هذا هو الاحتراف؟

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إعلام بلا أخلاق إعلام بلا أخلاق



ارتدت فستانًا باللون الأسود وصففت شعرها في شكل كعكة

ميغان ماركل في حفل توزيع جوائز British Fashion"

لندن ـ ماريا طبراني
فاجأت ميغان ماركل، دوقة ساسيكس، معجبيها بظهورها في  حفل توزيع جوائز ""British Fashion لعام 2018، المقام في العاصمة البريطانية لندن، مساء الثلاثاء. بدت دوقة ساسيكس مذهلة، وفقًا لصحيفة "ميرور" البريطانية، حيث ظهرت بإطلالة أنيقة وجذابة، وارتدت فستانًا باللون الأسود، الذي تميز بالكتف الواحد، كما صففت شعرها في شكل كعكة كلاسيكية.<img alt="إطلالة ميغان ماركل في حفل توزيع جوائز British Fashion" """="" data-cke-saved-src="https://www.palestinetoday.net/img/upload/palestinetoday-5523.jpg " src="https://www.palestinetoday.net/img/upload/palestinetoday-5523.jpg "> وقدمت ماركل، البالغة من العمر 37 عامًا، جائزة أفضل مصممة ملابس نسائية لهذا العام، والتي فازت فيها مصممة الأزياء الشهيرة كلير وايت كيلر،  المديرة الفنية لدار "جيفنشي"، والمسؤولة عن تصميم فستانها الأبيض الذي ارتدته في حفل زفافها الملكي في شهر أيار /مايو الماضي من هذا العام. وبينما جذبت ماركل أنظار الضيوف أثناء اعتلائها خشبة المسرح لتقديم جائزة، إلا أن المهتمين بالموضة رصدوا شيئًا عن ملابس الدوقة التي تمثل خرقًا للبروتوكولات الملكية. وأوضحت صحيفة "ميرور"،

GMT 13:23 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

سيلين ديون تُبيِّن سبب إلهامها لإنشاء خط ملابس للأطفال
 فلسطين اليوم - سيلين ديون تُبيِّن سبب إلهامها لإنشاء خط ملابس للأطفال

GMT 08:51 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

أهم المعالم السياحية في مدينة غرناطة الإسبانية
 فلسطين اليوم - أهم المعالم السياحية في مدينة غرناطة الإسبانية

GMT 09:44 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

ترامب يعترف بدفع مبالغ خاصة لامرأتين خلال الحملة الانتخابية
 فلسطين اليوم - ترامب يعترف بدفع مبالغ خاصة لامرأتين خلال الحملة الانتخابية

GMT 02:08 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

استلهمي تصميم عباءتك من أشهر دور الأزياء العالمية
 فلسطين اليوم - استلهمي تصميم عباءتك من أشهر دور الأزياء العالمية

GMT 03:48 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

استخدمي الأبيض والأزرق في ديكور أثاث غرفة النوم
 فلسطين اليوم - استخدمي الأبيض والأزرق في ديكور أثاث غرفة النوم
 فلسطين اليوم - الكشف عن علاقة تجمع ما بين الأمير بن سلمان وصهر الرئيس ترامب

GMT 03:45 2015 الإثنين ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

مكغريغور يعقد جلسة تدريبية مع الممثل يوليوس بيورنسون

GMT 05:28 2017 الجمعة ,27 كانون الثاني / يناير

الطلاب يستخدمون الكمبيوتر في أغراض غير أكاديمية

GMT 14:56 2015 الأربعاء ,30 كانون الأول / ديسمبر

عشرات العمال يعتصمون في مستشفى رام الله الحكومي

GMT 09:23 2016 الثلاثاء ,09 شباط / فبراير

العثور على حيوان مُنقرض مفترس داخل مخزن في تركيا

GMT 06:41 2017 الجمعة ,15 كانون الأول / ديسمبر

جينز التسعينات موضة مرة أخرى في شتاء 2018

GMT 03:23 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

بيلا حديد تبدو أنيقة في فستان أبيض مثير

GMT 00:29 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

حجي سعيد باختياره للكشف عن قرعة "شان"

GMT 10:46 2016 الإثنين ,12 كانون الأول / ديسمبر

أفضل 5 مدن أوروبية للاستمتاع بأجمل العطلات في فصل الشتاء

GMT 06:24 2017 السبت ,14 كانون الثاني / يناير

تعرف على أنواع مفروشات المنازل في عالم الديكور
 
 فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم - إعلام بلا أخلاق
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday